الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد منذ ساعتين الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي صور من حفل الاستقلال (شاهد) كتلة حارة جديدة منتصف الاسبوع العثور على جثة في غور الصافي الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات الاتصالات تحذر من رسائل احتيالية الملك ينعم على جامعة العلوم الإسلامية العالمية بوسام الاستقلال من الدرجة الأولى حزبيون يناقشون سيناريوهات مستقبلية لتجربة اللامركزية الزراعة تنفي تفويض اراضي حرجية لشخصية عسكرية مهمة بالاسماء -الملك ينعم على مؤسسات وطنية ورواد عطاء وإنجاز بأوسمة ملكية بعيد الاستقلال 73 تحويل السير عن نفق المدينة الرياضية بعد تدهور مركبة الرزاز للملك : معكم وبكم نمضي متسلحين بوحدتنا الوطنية الملك يرعى احتفال المملكة الرسمي بعيد الاستقلال .. صور تجارة عمان: ترويج للمشروعات الاستثمارية الاردنية في تركيا "بالصور" عمان تتزين فرحا بالعيد العشرين لتسلم الملك سلطاته الدستورية وعيد الاستقلال تنفيذ تلفريك عجلون في 18 شهرا وبكلفة 10 مليون دينار - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-05-11 | 10:43 am

"الحكومات" غيرت مسميات الوزارات فظهرت" المرأة "والشباب" والمشاريع "والإدارية "واختفت ..والخطاطون والمطابع هم المستفيدون !

"الحكومات" غيرت مسميات الوزارات فظهرت" المرأة "والشباب" والمشاريع "والإدارية "واختفت ..والخطاطون والمطابع هم المستفيدون !


جفرا نيوز- عصام مبيضين

لازال تغيير مسمى الوزارات الجديدة مستمر في معظم الحكومات المتعاقبة، واعاد النقاش الى الواجهة التسمية الجديدة لوزارة الإدارة المحلية والاقتصاد الرقمي والريادة الجديدتين حيث يظهر مسمى، ويختفى في أخرى فظهرت" وزارة المراة "والمشاريع الكبرى" "والتطوير الإداري،" "وتطوير القطاع العام ، وتطوير الشؤون الإدارية" وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والتنمية الإدارية " وهناك قضية دمج بين بعض الوزارات وفك الدمج في حكومات اخرى قادمة .

وفي القراءة العميقة لبعض النماذج تظهر مسميات لوزارات في الحكومة، وتختفي في أخرى، وتعود بغيرها، فتقوم الفرق الإدارية في الوزارات بتغيير اللافتات على مداخل المبنى والفروع في المحافظات، ومعها ترويسة الأوراق والمعاملات والاستدعاءات المقدمة، وعندما تنتهي المطابع والخطاطون من تجهيز الأوراق المطلوبة حسب العطاءات يتم تغيير الحكومة، وأحيانا إلغاء الوزارة أو إعادة تسميتها>

في المقابل هناك ظاهرة أخرى رافقت تغيير الحكومات هو عدد الحقائب الوزارية فيها الذي يتفاوت من واحدة إلى أخرى، فحكومة تضم 21 حقيبة، وأخرى تقفز إلى 31 حقيبة؛ فحكومة عبد الرؤوف الروابدة بلغ عدد وزرائها 23 وزيراً، كان فيها وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والتنمية الإدارية>

لكن حكومة علي أبو الراغب التي تلتها ارتفع عدد الوزراء فيها من 23 إلى 29، واختفت بعض مسميات الوزارات، وفي حكومة فيصل الفايز تقلص عدد الوزراء إلى 21، وأصبح هناك نوع من الدمج بين وزراتي المياه والري والزراعة، وتمت إحالة وتحويل وزير الإعلام على وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء.

وفي حكومة نادر الذهبي ارتفع العدد الى 27 حقيبة، وبوجود أربع سيدات، فضلاً عن تغيير مسميات بعض الوزارات.
وفي حكومة سمير الرفاعي كان العدد 31 وزارة، أضيفت إليها وزارة المشاريع الكبرى الى تطوير القطاع العام، وفوجئ المختصون والمهتمون بإضافة مسمى "شؤون المرأة" إلى وزارة التنمية الاجتماعية في التشكيلة الوزارية، والمفاجأة جاءت من عدم وجود مقدمات أو مسوغات أو حتى نقاشات مسبقة لهذا التطور.

وفي حكومة البخيت الثانية بلغ عدد الوزراء 27 وزيراً، وفي حكومة عون الخصاونة أضيفت وزارة الشؤون القانونية والتشريع،.

وبعد نحو عقد من الزمن أعاد رئيس الحكومة الأسبق عون الخصاونة العمل بوزارة الشباب وذلك في العام 2011، حينما عهد بمهمة الوزارة إلى الوزير الأسبق محمد نوح القضاة، في الوقت الذي لم تكن فيه التشريعات الناظمة جاهزة ومعدّة، حيث أرسلت حكومة الخصاونة مشروع (قانون رعاية الشباب والرياضة لسنة 2012) إلى مجلس النواب لتعديله، إلا أنه وبعد مغادرة الخصاونة الحكومة لم تفعّل حقيبة الشباب وأعيد تفعيل العمل بالمجلس الأعلى للشباب وترأس المجلس سامي المجالي لنحو 4 سنوات.

لكن وزارة الشباب قفزت إلى الواجهة مُجدداً في حكومة هاني الملقي الثانية التي عهدت بملفها إلى الوزير الأسبق رامي وريكات وذلك في العام 2016، وجرى إعادة وزارة الشباب بدلا من المجلس الأعلى للشباب بموجب نظام التنظيم الإداري رقم (78) لسنة 2016، قبل أن يقر مجلس النواب في أواخر العام 2018 القانون المعدل لقانون المجلس الأعلى للشباب الذي ألغى المجلس الاعلى للشباب واستعاض عنه بوزارة الشباب، وأصبح اسم القانون قانون رعاية الشباب بدلاً من قانون المجلس الاعلى للشباب.

وهناك تغيرات على مسميات حصلت في السابق أبرزها وزارة الشباب التي ألغيت في العام 2001 بقانون مؤقت رقم وجاء المجلس الأعلى للشباب خلفاً قانونياً لها وقد صدر القانون الخاص بالمجلس بعد أعوام (العام 2005م)، وليس من فوره بعد تشكيل المجلس.

وفي حكومة فايز الطراونة ألغيت وزارة الشباب وهكذا دواليك مما يثبت عدم الاستقرارفي مسميات الوزارات حكومة وراء اخرى.

ويرى مراقبون أن عدم ثبات تسميات الوزارات يعكس مؤشرات واضحة على عدم الاستقرار على منهج معين؛ مما يجعل منها ظاهرة وحالة فريدة، لا وجود لها في الدول المجاورة.

ويؤكد أحد المختصين أن فاتورة رؤساء الوزارات والوزراء والأعيان والنواب تبلغ 14,1 مليون دينار سنويا، بحسب وزير المالية؛ إذ أن مجموع رؤساء الوزراء والوزراء الذين يتقاضون رواتب تقاعدية، يبلغ 346 وزيرا، بكلفة سنوية تبلغ 8,5 ملايين دينار.

في المقابل، فإن أعداد المتقاعدين، الأصيل والمنتفعين، يبلغ 199,5 ألف متقاعد، بتكلفة سنوية تبلغ 70,8 مليون دينار
ولم تذكر أعداد المنتفعين من ورثة أصحاب الرواتب التقاعدية في هذه الفئة.

وبلغ مجمـــــوع رؤســاء الوزراء والوزراء فــــي الحكومات الأردنية المتعاقبة، مــــنذ الحكومة الأولى 647 وزيرا، ورئيس وزراء؛ بمعنى أن عدد الوزراء الذين انتقلوا إلى رحمة الله تعالي بلغ 301 وزير.

ويتقاضى قرابة 800 من أصحاب الدولة والمعالي رؤساء وزراء ووزراء ونواب وأعيان، في أسوأ الأحوال 25% من مجموع مــــــــا يتقاضاه 199,5 ألف متقاعد.