الملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى الكويت الملك يزور هيئة الاتصالات الخاصة، ويجري اتصالا مع إحدى وحدات حرس الحدود عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة عيد الاستقلال الحكومة تحيل قضايا جديدة إلى "مكافحة الفساد" والنائب العام الفايز: الأردن لم ولن يتخلى عن نصرة القضية الفلسطينية بقيادة الملك عبد الله الرزاز : لأن خدمة المواطن مهمة للحكومة فقد "اعذر من انذر" (فيديو) تنقلات والحاقات لعدد من ضباط الامن العام - أسماء شقيقة المتهم بالإعتداء على الطبيبة روان تكشف تفاصيل الحادثة الاردن يصدر 2477 كتابا العام الماضي إغلاق مدخل دوار المدينة الرياضية للقادم من دوار الداخلية اشهار التجمع الوطني للتغيير بحضور عبيدات وغياب المصري ومراقبون "لا جديد في المضمون" ! - صور "بالصور" .. القبض على شخص بحوزته قطع اثرية يصل عمر بعضها الى الف عام حماد: قبضنا على ١٥٣ مطلوبا يوم الخميس ومستمرون بحملتنا الامنية اعادة (130) مليون دينار للخزينة في (7) أشهر ! - تفاصيل لماذا غاب طاهر المصري عن المؤتمر الصحفي لاطلاق "التجمع الوطني للتغير" لأول مرة منذ عام 2015 ..تراجع شكاوى الإغتصاب المسجلة في الأردن المومني يرفض إجراء تسوية مالية بعد الحجز على مركبته! الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز كتلة "هوائية أفريقية" تؤثر على المملكة اعتبارًا من الأربعاء.. ودرجات الحرارة فوق الـ40 مئوية ..تفاصيل الملك يزور الكويت اليوم
شريط الأخبار

الرئيسية / مجتمع جفرا
السبت-2019-05-11 | 05:32 pm

رثاءِ أبي يوسُف (نبيل المعشر) بالذكري السنوية العشرين لوفاته

رثاءِ أبي يوسُف (نبيل المعشر) بالذكري السنوية العشرين لوفاته

آهٍ ثُمَّ آهٍ كَمْ أثَّرَتْ فينَا الْمَصائب، وَكَمْ ثُمَّ كَمْ قَرَّعَتْنَا الْخُطوبُ وَالنَّوائب ! .

أبا يوسُف ... أَما وَقَدْ مَضى عَلى فَقْدِكَ عِشْرونَ عامًا، وَكُنْتَ لي في ما مَضى مِنْ سِني الْعُمْرِ نِعْمَ الْأخ ، حتّى إنَّني لَمْ أرَ مِثْلَكَ جَوادًا، وَما عَهِدْتُكَ غَيْرَ ذي خُلُقٍ جَمّ، فَقَدْ آلَيْتُ عَلى نَفْسي ألّا يَخْلُوَ مَقامي هذا مِنْ ذِكْرِك، الّذي لَسْتُ أنْعاكَ فيه، وَكَيْفَ لي أنْ أنْعاكَ وَما زالَتْ حَيَّةً بَيْنَ يَدَيَّ ذِكْراك ؟ .

أُخَيَّ نبيل الّذي لَهُ مِنَ اسْمِهِ نَصيب ... تَعودُ بِيَ السُّنونَ فَأراكَ مُتَدَثِّرًا بِالنُّبْل، وَلَمّا أراكَ أرى أسْفارًا مِنَ العَطاءِ وَالصَّفاءِ وَالنَّقاءِ وَالْوَفاءِ تَتْلو أسْفارا، وَإنَّني إذْ أراكَ أجِدُني أحْكي بَيْنَ يَدَيْكَ سِيَرًا وَذِكْرِياتٍ لَمّا تَمَّحي، وَأصِفُ في حُضورِكَ الْبَهِيِّ النَّقِيِّ لِقاءاتِنا الّتي مَا انْفَكَّتْ تَتَنَفَّسُ كَمَا الصُّبْح، ثُمَّ أُنْشِدُ قَصيدِي الّذي نَظَمْتُكَ فيهِ صُوَرًا وَأخْيِلَة .

وَبَعْدُ ،،، فَإنَّني إذْ آتي عَلى ذِكْرِ أُخَيَّ أبي يوسُف لَأقولُ إنَّ الْقَوْلَ لا يَتَّسِعُ لِلْحَديثِ عَنْه، وَإنَّ اللُّغَةَ وَإنْ رَحُبَتْ فَهِيَ لا تَفيهِ حَقَّه، وَإنَّهُ قَبْلَ هذا وَذاكَ مَنْ تَبَوَّأَ لَدَيَّ مَكانَةَ السُّوَيْداء، وَما زالَ ماثِلاً حَيًّا يَسْكُنَ فِيَّ، وَكَأنّي بِيَ الْآنَ أسْمَعُ وَقْعَ خَطْوِه، وَأشُمُّ ريحَهُ، وَالْمِسْكُ ريحُه .

وَفي هذَا السِّياق، وَعَلَى الرُّغْمِ مِنَ اخْتِلافِ الْمَقام، وَالْبُعْدِ بَيْنَ الْمَسافَتَيْنِ الزَّمانِيَّةِ وَالْمَكانِيَّة، فَيَحْسُنَ ههُنا إيرادُ غَيْرِ بَيْتٍ لِأبي الْبَقاءِ الرُّنْدِيِّ في رثاءِ الْأنْدَلُس؛ إذْ يَقول:
لِكُلِّ شَيْءٍ إذا ما تَــــمَّ نُقْصــــــانُ فَلا يُغَرَّ بِطيبِ الْعَيْشِ إنْسانُ

هيَ الْأُمورُ كَما شاهَدْتُها دُوَلٌ مَنْ سَرَّهُ زَمَـنٌ ســـــــــاءَتْهُ أزْمانُ

وَهذِهِ الـدّارُ لا تُبْقــي عَلى أحَدٍ وَلا يَدومُ عَلى حـــالٍ لَهــا شانُ

وَبَعْدَ البَعْدِ ،،، فاللهَ أسألُ أنْ تَتَنَزَّلَ الرّحمةُ عليكَ أبي يوسُفَ شآبيبَ، وأدعوهُ سبحانَهُ ضارِعًا أنْ يُنْسِئَ فِي الأولى ذِكْرَكَ وَيُعْلِيَ فِي الأُخرى قَدْرَك .

اخاك الذي لن ينساك
هيثم القضاه