العضايلة: توقيع اتفاقيات لثلاثة مشاريع كبرى بيان صحفي صادر عن مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الملك: الأردن سيخرج من أزمة كورونا أقوى مما دخلها اصابتان كورونا غير محلية, وطبيب البشير غير مصاب ولا تغيير على الحجر للقادمين من الخارج شركة ميناء العقبة تستقبل باخرة برازيلية عملاقة 411 طلبا للقدوم للعلاج في الأردن خلال يومين زواتي تكشف عن استراتيجية قطاع الطاقة حتى 2030 العضايلة : تسوية الأوضاع الضريبية لـ228 شركة ومكلفا الجغبير: الصناعة تعيش عصرها الذهبي بفعل الدعم الملكي رفع الحجز التحفظي عن أموال شركات الطراونة اخلاء سبيل الزميل "حسن صفيرة" بكفالة مالية التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي محكمة أمن الدولة تؤجل النظر بقضية مصنع الدخان إلى الثلاثاء المقبل إغلاق 4 منشآت وايقاف 14 عن العمل وإنذار 162 الملك يعرب عن ارتياحه لدور البنك المركزي في الحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي رئيس مجلس الاعيان يؤكد عمق العلاقات الاردنية الكندية اكتفاء ذاتي اردني بمحاصيل "العنب ,التفاح, البطاطا, البصل, الجزر,الثوم" اغلاقات ومخالفات لمحال تجارية في البلقاء مهلة جديدة من الضمان لمنشآت القطاع الخاص الإدارية العليا تُلغي قرارين لوزير الأشغال وتعيد موظفين لعملهم
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2019-05-12 | 01:17 pm

المسلماني : من يخدم الوطن بإخلاص يرسلوه إلى البيت

المسلماني : من يخدم الوطن بإخلاص يرسلوه إلى البيت

جفرا نيوز - ما حدث مع وزير الصحة السابق والأبناء التي تثار حول سبب إخراجه من الحكومة هو أمر ليس مستغرب ولا جديد حيث أن الكثيرين من أبناء الوطن المخلصين لا يسمح لهم بالاستمرار في عملهم ويتم البحث عن أي فرصة ولو دون أي مبررات للخلاص منهم واخراجهم من العمل العام.

والمؤسف أنه وفي ذات الوقت نجد من تثور حول أسلوبهم في الإدارة ألف علامة استفهام يسرحون ويمرحون ينقلون من وزارة إلى اخرى وهم الذين لا يعلم أحد كيف وصلوا إلى الموقع الرسمي وما هي مؤهلاتهم وخدماتهم للوطن.

ما حصل مع الزبن حصل أيضا مع الكثير من أبناء الوطن الذين سعوا لخدمة الاردن وكيف تم اخراجهم من العمل العام في أول فرصة وهو ما حصل معي فعلى مدار أربع سنوات سعيت لخدمة بلدي واستغلال خبراتي لاحداث شئ يخدم الأردن ولكن تمت معاقبتي لأني عملت بما يفرضه علي ضميري ولم أعود للبرلمان.

وأنا لست نادم على أي جهد بذلته خلال فتره عضويتي في مجلس النواب السابق وأنا أواصل جهودي من خارج البرلمان لخدمة الوطن وألمواطن وخدمة جلالة الملك المعظم.

هذا الواقع المحزن والذي لا شك أننا لن نستسلم ولن نرضخ لأولئك الذين لا يريدون للأردن الخير ونحن على يقين أن الأردن ماضي نحو الإصلاح والتطور ولن يقف في وجه عجلة التطور أي من أولئك أصحاب الأجندات الخاصة.

كتب النائب السابق امجد مسلماني