ديوان الخدمة يوضح تعيين معلمين بطريقة التجيير في الجنوب ارتفاع على الحرارة الخميس بعد زيارة الملك لعجلون ..لجنة وزارية مكلفة لإنجاز المخطط الشمولي السياحي للمحافظة وفاة اللواء المتقاعد صابر طه المهايرة الحكومة ستفرض ضريبة على إعلانات فيسبوك عائد من الأردن يحاول خنق إسرائيلي الدفاع المدني يخمد حريق غرفة داخل شقه سكنيه في محافظة الزرقاء الرزاز والطراونة يؤكدان أهمية وضع استراتيجية وطنية للنهوض بالاقتصاد الوطني الأردن بالمرتبة الثانية ضمن أفضل 10 وجهات سياحية عالميا الأردن بالمرتبة الثانية من أفضل 10 وجهات سياحية عالميا التعازي بوفاة الأميرة دينا عبدالحميد في منزل الأميرة عالية بنت الحسين الملك يلتقي وفدا من مساعدي أعضاء الكونغرس الأميركي رئيس الوزراء يلتقي وفدا من الكونجرس الأميركي هل يقضى الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال باقي محكوميتهم في الاردن ؟ ! الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد - صور التربية تشكل غرف عمليات استعدادا للعام الدراسي الجديد بالصور .. غوشة تفاجىء "أحوال وادي السير" "بالاسماء"..تغييرات وتنقلات شاملة في أمانة عمان و(4) مهندسين مستشارين لشواربة ! طلوع "سهيل" يبشر بانكسار حر الصيف وسقوط امطار رعدية ..تفاصيل الخدمة المدنية يعلن عن 1075 وظيفة معلم
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الثلاثاء-2019-05-14 | 11:40 am

%90 من التربة ستتآكل بحلول 2050

%90 من التربة ستتآكل بحلول 2050

جفرا نيوز - قال تقرير للأمم المتحدة، إن 90% من تربة الأرض ستتآكل بحلول العام 2050، وهو ما يهدد الأمن الغذائي في عالم يعيش فيه ملايين الجوعى.

وأوضحت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، في تقريرها الصادر حديثا، أن "ما يعادل ملعب واحد من ملاعب كرة القدم من التربة تتآكل كل 5 ثوان ... أحد التهديدات الرئيسية للتربة وأمننا الغذائي هو التآكل ... يكون لتآكل التربة المتسارع عواقب وخيمة علينا جميعًا.

وإذا لم نتصرف الآن، فإن أكثر من 90% من تربة الأرض قد تتحلل بحلول عام 2050".

وتقول الفاو إن: "95% من أغذيتنا تأتي من التربة، لذا فإن وقف تآكل التربة أمر حتمي".

وتعرف المنظمة تآكل التربة على أنه "إزالة التربة السطحية بالمياه أو الرياح أو أنشطة زراعية غير مستدامة مثل الحرث المكثف وإزالة الغابات والرعي الجائر".

هذه الأنشطة "يمكن أن تضاعف من تآكل التربة بما يصل إلى 1000 مرة".

وأضافت أن "أحد العناصر الرئيسية لتحقيق مستقبل خالٍ من الجوع هو التربة ... التربة مليئة بالمياه ومواد غذائية وكائنات حية دقيقة تعد حيوية لزراعة أغذيتنا.

لكن التربة موردٌ محدودٌ - فاستعادة بضعة سنتيمترات من التربة قد يستغرق ما يصل إلى 1000 سنة ... إذا أردنا ضمان الأمن الغذائي وتحسين التغذية في المستقبل، فنحن بحاجة إلى العناية بترابنا".

وبحسب آخر إحصائية لمنظمة الصحة العاليمة، فإن 815 مليون شخص يعانون من الجوع، في حين أن ملايين الأطفال معرضون للإصابة بسوء التغذية.

مشاكل بالجملة

وقال التقرير إن تآكل التربة "يزيد من حدة الفيضانات والانهيارات الأرضية والعواصف الريحية. ولا تقتصر هذه الكوارث الطبيعية على تدمير المزارع، بل يمكن أن تضر أيضًا بالبنية التحتية الحضرية التي توفر خدمات حيوية لسكان المدن".

ويدفع هذا التهديد نحو انخفاض جودة مياه الشرب في مناطق منخفضة، كما يؤثر على جودة المحاصيل، وهو ما "ينعكس على مزارعين يحاولون بيعه، والأشخاص الذين يتناوله، ما يعني استهلاكهم كميات أقلّ من المواد المغذّية".

كما يؤدي تحلل التربة إلى تفاقم آثار تغير المناخ.

وبحسب الأمم المتحدة فإن تغير المناخ يهدد الإنتاج الغذائي، ويرفع منسوب مياه البحار التي تزيد من خطر فيضانات كارثية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة الأحد، إن العالم "ليس على المسار الصحيح" في سبيل الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض عند 1.5 درجة مئوية.

وأضاف: "تغير المناخ يتسارع بدرجة أكبر من جهودنا ... السنوات الأربع الماضية شهدت أعلى درجات حرارة مسجلة".
ويكي عرب