واشنطن تدعو إلى حل وكالة الأونروا خطة لتشغيل «الحرة السورية الأردنية المشتركة» قريباً درجات الحرارة تلامس حاجز الأربعين و45 بالأغوار والعقبة ضبط تاجر ومروج مخدرات بعجلون وفاة شخص دهسته مركبة واسقطته اسفل نفق الدوار السابع ولي العهد يُفطر بقلعة الكرك الاستعاضة عن الدورتين الشتوية والصيفية بالامتحان العام والامتحان التكميلي الصقور الملكية تحلق في سماء المملكة بعيد الاستقلال الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الملك وبن زايد يبحثان التطورات بالمنطقة كناكرية يطالب بحسن معاملة المواطن وتقديم الخدمة بكفاءة ويشيد بضريبة جنوب عمان إغلاق 31 منشآة غذائية خلال النصف الاول من رمضان الحواتمة يلتقي المتقاعدين وذوي الشهداء الشريدة: توقيف المحامي فراس الروسان من قبل الأجهزة الامنية الملك وولي العهد يغادران أرض الوطن في زيارة إلى الإمارات مستشفى الجامعة ينفي وفاة الطالب عمّار الهندي بخطأ طبي ويوضح الملابسات تسجيل (700) الف طلب لدعم الخبز منذ شهر شباط .. واليوم هو الاخير لاستقبال الطلبات (100) الف أسرة أردنية تتقاضى مساعدات تبلغ (8.5) مليون دينار شهريا في المملكة - تفاصيل حماية المستهلك تطالب باخضاع المستلزمات الطبية التي تدخل في العلاج الى لجنة تسعير الادوية المومني يبدأ بنفسه ويحسم (200) دينار شهرياً من مكافأته لصالح صندوق البلدية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2019-05-14 | 05:30 pm

الأردن يبدد التكهنات ..العلاقة مع السعودية أقوى وعمّان لا تبدل تحالفاتها

الأردن يبدد التكهنات ..العلاقة مع السعودية أقوى وعمّان لا تبدل تحالفاتها


جفرا نيوز – خاص - خلافاً لكل التكهنات والتخرصات السياسية التي امتلأت بها صحف ومواقع الكترونية ووسائل تواصل اجتماعي ممولة، بدد الاردن الرسمي التكهنات التي طغت مؤخرا حول تخلي عمّان عن حلفها القديم والمتين مع المملكة العربية السعودية.
متانة العلاقات الاردنية السعودية بدت راسخة حينما تقدمت عمان بأول رد فعلي مدين للهجوم الارهابي الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو في السعودية باستخدام طائرتين من دون طيار.
لم تكتف عمّان بالادانة وانما ركزت ايضاَ وقوفها مع الأشقاء في السعودية بالمطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية الشقيقة واستقرارها ومساندتها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها التصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله وهو ما يعني عملياً موقفا رسمياً مساندا ً لأي رد سعودي تجاه ايران التي تشير كل المعطيات الى وقوفها خلف هذا الهجوم على اثر التوتر القائم في المنطقة والذي دفع الولايات المتحدة لقرع طبول الحرب مع طهران وجلب حاملات الطائرات الي المنطقة..
الموقف الأردني ذاته تكرر مع الامارات العربية التي تعرض امنها الملاحي والبحري للخطر قبل أيام عبر عمليات تخريبية تعرضت لها أربع سفن شحن تجارية مدنية في مياه الإمارات الاقليمية.
ياتي ذلك فيما نشطت تقارير اعلامية وبنسق واحد خلال الأيام الماضية تتحدث عن خروج الاردن من حلفه التقليدي مع السعودية والامارات لصالح تقارب اكبر من تركيا وايران.
لكن المعطيات على الأرض وتوقعات المراقبين تقول ان العلاقة الاردنية السعودية لا تزال في افضل حالاتها رغم ما يشوبها من فتور في بعض المحطات بفعل الظرف السياسي الذي يحكم المنطقة ككل.
وسائل اعلام عربية موجهة راهنت خلال الأيام القليلة الماضية على استقطاب الأردن لصالح الوقوف ضد اي عملية عسكرية او مواجهة مرتقبة مع ايران التي زاد منسوب تحرشاتها بدول المنطقة خاصة السعودية.
لكن رهان هذه المناب الاعلامية كان مخطئاً خاصة وان العلاقات الأردنية الايرانية ليست في حال أفضل خاصة وان عمان تمتنع عن ارسال سفير أردني لطهران منذ سنوات، وتتمنع عن التجاوب مع كل التودد الذي يبديه الايرانيون بخبث في محاولة لاستغلال ظروف الأردن الاقتصادية وتراجع حجم المنح والمساعدات الخارجية .