المجلس القضائي يعدل تاريخ بدء استكمال المدد والمهل الموقوفة مستشفى الجامعة يعلن آلية العودة التدريجية لعمل العيادات عودة دور المياه في المملكة "كالمعتاد" وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل للأردن رفع العزل عن بناية سكنية بمنطقة البارحة في إربد بعد (17) يوما الفراية: تعديل مدة الحجر الصحي الإلزامي من (17) إلى (14) يوماً توقيف أحد المعتدين على خط مياه الديسي في القطرانة "التربية": زيادة أعداد المدارس المخصصة لعقد الامتحانات الوزارية أجواء ربيعية معتدلة في أغلب المناطق وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت انخفاض ملموس على الحرارة الخميس جابر: لا فتح للمطارات قبل بداية تموز الدفاع المدني يعثر على شخص مفقود في محافظة البلقاء وفاة طفلة بصعقة كهربائية في الكرك وزير الأوقاف: لجنة الأوبئة أوصت بفتح المساجد اعتبارا من (7) حزيران المقبل الزميل ماجد الأمير يقترح على نقابة الصحفيين تسديد كافة اشتراكات الاعضاء العضايلة: حظر التجول الشامل يوم الجمعة مستمر وزير الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا و(7) حالات شفاء - التفاصيل إدارة ترخيص السواقين والمركبات تستأنف الفحص العملي بدءاً من الخميس العمل تنفي انهاء خدمات أكثر من (200) عامل لدى أحد مصانع الألبسة في اربد تعديل أمر الدفاع 7 يعتمد مبدأ (ناجح/راسب) لتخصصي الطب البشري وطب الأسنان
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2019-05-15 | 02:02 pm

نضال الفراعنة.. الأصيل إلى وطنه وقيادته الهاشمية

نضال الفراعنة.. الأصيل إلى وطنه وقيادته الهاشمية

جفرا نيوز - اشخاص كثيرون عبروا التاريخ من أوسع أبوابه وتركوا بصماتهم الواضحة فيه، وأسهموا بشكل أو بآخر في تغيير كثير من أحداثه، فاستحقوا منا عظيم التقدير لهم ولجهودهم المشكورة، بأن نكتب عنهم للتاريخ لتفخر الأجيال القادمة بهذه الرجالات الطيبة، فالأرض الأردنية كانت وستبقى ولاَّدة لشخصيات كان العمل العام نهجاً لهم، هنا نتحدث رجل دولة من الطراز النادر الذي لن يتكرر الأعلامي الكبير الذي يحتاجه الوطن في هذه الوقت الأستاذ نضال فراعنة (الأصيل إلى وطنه وقيادته الهاشمية ) فقدَّموا للوطن دون انتظار أي مقابل أو مكاسب وعجز الكثير من المسؤولين الذين كانوا على راس عملهم ومازالوا ( وهنا بالمناسبة لايوجد حرف واحد مجاملة )، ولكن ربما يختلف الأمر هنا عند الحديث عن شخصية شامخة فوق قمم ، فاليوم نحن نكرم التاريخ ذاته بسيرة هذه الشخصية الأردنية الأصيلة الشامخة التي تطال القمم. يقال… من أراد أن تذكره الأجيال ذكراً حسناً فلا بد أن يسهم في صياغة منظومة الأصالة العربية الحقيقية ، ، الذي يقف الكلام أمامه خجولاً ويعجز القلم عن إيفائه حقه من الوصف وذكر مناقبه وصفاته وإنجازاته

يُعد الأعلامي البارز وشيخ الصحافة الأردنية من أهم الشخصيات الأردنية الذين عُرفوا بعطائهم السخي لوطنهم فأدى واجبه بكل أمانة واقتدار، فكان الصادق الصدوق مع الله أولاً ثم مع وطنه و أخباره المميزة ومليكه الهاشمي، لن يتكرر هذه الشخص قدم الكثير إلى الوطن من أنتماء إلى أرضه الطاهر
وهو من الأعلامين الذي لا يوجد حاجر بينه وبين المواطنين حيث دائما قلبه وبيته الصغير منبر جفرا الشامخ مفتوح لصغير قبل الكبير كل الأحترام إلى كل فارس من فرسان هذه الوطن الكبير هذه الرجل يستحق كل الدعم في قادم الإيام لم قدمه إلى الوطن ........
أخوكم أبو سلطان الزيود