تنقلات والحاقات لعدد من ضباط الامن العام - أسماء الضمان: إعفاءات بالجملة لأصحاب العمل و مساواة زيادة الرواتب للمتقاعدين و تعديلات تخص العسكريين الصحة: (3) ايام عمل للجنة الطبية العليا لتسهيل اجراءات التقاعد 24 حزباً يتوافقون على مجموعه من المبادئ الأساسيه لقانون الانتخاب المعدل - تفاصيل المستهلك: (90) قرشا السعر العادل لكيلو اللبن الرائب بعد فرض الضريبة ..تفاصيل البيئة: اجراءات قانونية بحق 91 مخالفاً بيئياً في الظليل الكشف عن حقيقة حصول الطلبة القطريين على بكالوريوس بـ(8) شهور بالجامعات الأردنية ..تفاصيل 75 دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة - تفاصيل البنك المركزي يلغي الجوائز التي تقدمها البنوك للمواطنين على حسابات التوفير - تفاصيل وفاة متهم رئيسي في قضية الدخان، وتأجيل الجلسة بعد دخول اثنين آخرين للمستشفى - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز إنقاذ حصان سقط داخل حفرة في اربد ميثاق شرف لتنظيم العادات العشائرية قريبا .. العثور على المواطن الأردني المفقود في تركيا - تفاصيل الاوقاف تجري قرعة الحج لمواليد (1950) مساء اليوم وزير لا يهتم إلا بالسفر ومؤسسة "تنخرها الفوضى" .. دائرة مراقبة الشركات "يسألونك أين الاستثمار"؟ فرض رسوم على مستخدمي الطاقة الشمسية - تفاصيل حجز (3) حفارات مخالفة تستخرج ’البازلت‘ في الزرقاء (صور) القبض على مطلوب في اربد وضبط اسلحة نارية ومواد مخدرة الحكومة : ارتفاع أسعار المشتقات النفطية خلال الاسبوع الثاني من الشهر الحالي
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2019-05-15 | 05:38 pm

ما بعد "التعديل الوزاري" .. وزراء الرزاز المُقالون غاضبون وحانقون من "تبرير الرئيس" !

ما بعد "التعديل الوزاري" .. وزراء الرزاز المُقالون غاضبون وحانقون من "تبرير الرئيس" !

جفرا نيوز - قدم وزير العمل الجديد نضال البطاينة  نفسه بتوسع للراي العام بسبب عدم معرفة الجمهور به طوال عشرين عاما حيث كان يعمل كما اعلن في بيئة محفزة للإبداع في دولة الامارات العربية الشقيقة بعد أن كان تعيين نضال البطاينة وزيرا للعمل في حكومة صديقه الدكتور عمر الرزاز قد اثار الكثير من التساؤل في الساحة خصوصا في ظل عدم وجود معلومات عن الوزير الشاب.

البطاينة قال انه سيقدم نفسه للشعب الاردني وشرح البطاينة سيرته الوظيفية كأحد قائد المبادرات الاستشارية في دولة الامارات العربية المتحدة وقال بانه عمل مستشارا في البنك المركزي لدولة الامارات قبل ان يقضي الاشهر الثلاثة الاخيرة رئيسا لديوان الخدمة المدنية ثم يصبح وزيرا للعمل بدلا من اكثر وزراء العمل خبرة في هذا المجال وهو الوزير المستقيل او المقال سمير مراد.

وكانت اقالة الوزير مراد من الطاقم الوزاري قد اثارت بدورها الكثير من التساؤلات السياسية بسبب وجود اجماع على كفاءة الرجل وخبرته في قطاع العمل والمهن ومشاركته على اكثر من صعيد في مجمل النشاطات والمنتديات الدولية الخاصة بالقطاع وخلال اعوام .

ولفت خروج مراد ووزير الصحة الدكتور غازي الزبن من حكومة الرزاز الانظار في التعديل الوزاري الاخير خصوصا لان رئيس الحكومة اعلن بان الوزراء الجدد الهدف منهم تطوير وتحسين الاداء مشيرا لأن التعديل الوزاري ينهي مرحلة التقييم الحالية للأداء.

الصيغة التي استخدمها الرزاز في تبرير خروج وزراء من طاقمه وتبديلهم اثارت غضب وانزعاج ثلاثة على الاقل من الوزراء الذين غادروا الحكومة وهم اضافة الى الز بن ومراد وزير الداخلية الاسبق سمير المبيضين الذي يقول مقربون منه بأنه يتقبل الامر لكن لا يعرف ما الذي حصل .

وعبر وزير الصحة السابق علنا عن استياءه من كلام الرزاز الذي يربط التعديل بالأداء والتقييم  وقال الدكتور الزبن علنا بان مؤسسات وزارة الصحة في عهده حظيت بالمرتبة الاولى في بروتوكولات التقييم الذي اعتمدها رئيس الحكومة ويبدو ان الزبن يريد تفنيد رواية رئيس الوزراء حول مغادرته الحكومة .

الزبن خلال لقائه  الاعلاميين على مادبة افطار لمجلس النقباء اعلن بانه اختلف مع الرزاز على مخصصات مالية لها علاقة بتحفيز العاملين في قطاع الصحة مقدرا بان هذا قد يكون السبب الرئيسي لمغادرته الحكومة ورافضا رواية تهديده من قبل حيتان قطاع الادوية.

ما تؤشر عليه هذه المعطيات هو رصد حالة شغب من وزراء خرجوا للتو من الحكومة يرفضون تمكين الرزاز من سرد رواية اقالتهم على اساس الكفاءة والمهنية وهو ما يشعر به اصلا الراي العام ولا يصدقه
ويكي عرب