الملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى الكويت الملك يزور هيئة الاتصالات الخاصة، ويجري اتصالا مع إحدى وحدات حرس الحدود عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة عيد الاستقلال الحكومة تحيل قضايا جديدة إلى "مكافحة الفساد" والنائب العام الفايز: الأردن لم ولن يتخلى عن نصرة القضية الفلسطينية بقيادة الملك عبد الله الرزاز : لأن خدمة المواطن مهمة للحكومة فقد "اعذر من انذر" (فيديو) تنقلات والحاقات لعدد من ضباط الامن العام - أسماء شقيقة المتهم بالإعتداء على الطبيبة روان تكشف تفاصيل الحادثة الاردن يصدر 2477 كتابا العام الماضي إغلاق مدخل دوار المدينة الرياضية للقادم من دوار الداخلية اشهار التجمع الوطني للتغيير بحضور عبيدات وغياب المصري ومراقبون "لا جديد في المضمون" ! - صور "بالصور" .. القبض على شخص بحوزته قطع اثرية يصل عمر بعضها الى الف عام حماد: قبضنا على ١٥٣ مطلوبا يوم الخميس ومستمرون بحملتنا الامنية اعادة (130) مليون دينار للخزينة في (7) أشهر ! - تفاصيل لماذا غاب طاهر المصري عن المؤتمر الصحفي لاطلاق "التجمع الوطني للتغير" لأول مرة منذ عام 2015 ..تراجع شكاوى الإغتصاب المسجلة في الأردن المومني يرفض إجراء تسوية مالية بعد الحجز على مركبته! الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز كتلة "هوائية أفريقية" تؤثر على المملكة اعتبارًا من الأربعاء.. ودرجات الحرارة فوق الـ40 مئوية ..تفاصيل الملك يزور الكويت اليوم
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2019-05-15 | 08:13 pm

مراكز التجميل موطن الإصابة بالسرطان

مراكز التجميل موطن الإصابة بالسرطان

 كشفت دراسة حديثة أن مزيني الأظافر وموظفي مراكز التجميل يتعرضون لمستويات عالية وخطيرة من المواد الكيميائية التي يُعتقد أنها تسبب السرطان.

وفحص العلماء 6 مراكز تجميل ووجدوا أن الهواء بداخلها يحتوي على الفورمالديهايد ومركبات سامة أخرى، بحسب ( ديلي ميل).

وكانت أجواء المراكز تتجاوز ما يعتبر آمنا لتجنب عدة أشكال من السرطان، بما في ذلك سرطان الخلايا الحرشفية ولمفوما هودجكين (وهو نوع من الأورام اللمفاوية)، وسرطان الدم أو كما يعرف باللوكيميا.

ويزعم الباحثون أن التعرض لهذه المواد الكيميائية على مدى 20 عاما قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان بمعدل يصل إلى 100 مرة.

ويحذر الباحثون من أن هذا التعرض المطول قد يضر بصحة العاملين في مراكز التجميل بقدر الضرر الذي يلحق بالعاملين في مصفاة تكرار النفط.

وتشير الدراسات إلى أن هؤلاء الموظفين معرضون لمادة الأسبستوس بشكل خطير، ما قد يسبب سرطانات المعدة والمريء والرئتين.

وأجريت دراسة مراكز التجميل من قبل جامعة كولورادو بقيادة الدكتورة لوبيتا مونتويا، التي قامت وفريقها بقياس مستويات المواد الكيميائية مثل الفورمالديهايد والبنزين والتولوين والإيثيل بنزين والزيلين في هذه المراكز على مدار 18 شهرا.

وكشفت النتائج أن مستويات المواد الكيميائية تتجاوز الحد الأدنى الموصى به، وهذا التعرض للمواد الكيميائية، خاصة الفورمالديهايد، يزيد خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات بنحو 100 مرة.