المجلس القضائي يعدل تاريخ بدء استكمال المدد والمهل الموقوفة مستشفى الجامعة يعلن آلية العودة التدريجية لعمل العيادات عودة دور المياه في المملكة "كالمعتاد" وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل للأردن رفع العزل عن بناية سكنية بمنطقة البارحة في إربد بعد (17) يوما الفراية: تعديل مدة الحجر الصحي الإلزامي من (17) إلى (14) يوماً توقيف أحد المعتدين على خط مياه الديسي في القطرانة "التربية": زيادة أعداد المدارس المخصصة لعقد الامتحانات الوزارية أجواء ربيعية معتدلة في أغلب المناطق وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت انخفاض ملموس على الحرارة الخميس جابر: لا فتح للمطارات قبل بداية تموز الدفاع المدني يعثر على شخص مفقود في محافظة البلقاء وفاة طفلة بصعقة كهربائية في الكرك وزير الأوقاف: لجنة الأوبئة أوصت بفتح المساجد اعتبارا من (7) حزيران المقبل الزميل ماجد الأمير يقترح على نقابة الصحفيين تسديد كافة اشتراكات الاعضاء العضايلة: حظر التجول الشامل يوم الجمعة مستمر وزير الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا و(7) حالات شفاء - التفاصيل إدارة ترخيص السواقين والمركبات تستأنف الفحص العملي بدءاً من الخميس العمل تنفي انهاء خدمات أكثر من (200) عامل لدى أحد مصانع الألبسة في اربد تعديل أمر الدفاع 7 يعتمد مبدأ (ناجح/راسب) لتخصصي الطب البشري وطب الأسنان
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2019-05-15 | 08:13 pm

مراكز التجميل موطن الإصابة بالسرطان

مراكز التجميل موطن الإصابة بالسرطان

 كشفت دراسة حديثة أن مزيني الأظافر وموظفي مراكز التجميل يتعرضون لمستويات عالية وخطيرة من المواد الكيميائية التي يُعتقد أنها تسبب السرطان.

وفحص العلماء 6 مراكز تجميل ووجدوا أن الهواء بداخلها يحتوي على الفورمالديهايد ومركبات سامة أخرى، بحسب ( ديلي ميل).

وكانت أجواء المراكز تتجاوز ما يعتبر آمنا لتجنب عدة أشكال من السرطان، بما في ذلك سرطان الخلايا الحرشفية ولمفوما هودجكين (وهو نوع من الأورام اللمفاوية)، وسرطان الدم أو كما يعرف باللوكيميا.

ويزعم الباحثون أن التعرض لهذه المواد الكيميائية على مدى 20 عاما قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان بمعدل يصل إلى 100 مرة.

ويحذر الباحثون من أن هذا التعرض المطول قد يضر بصحة العاملين في مراكز التجميل بقدر الضرر الذي يلحق بالعاملين في مصفاة تكرار النفط.

وتشير الدراسات إلى أن هؤلاء الموظفين معرضون لمادة الأسبستوس بشكل خطير، ما قد يسبب سرطانات المعدة والمريء والرئتين.

وأجريت دراسة مراكز التجميل من قبل جامعة كولورادو بقيادة الدكتورة لوبيتا مونتويا، التي قامت وفريقها بقياس مستويات المواد الكيميائية مثل الفورمالديهايد والبنزين والتولوين والإيثيل بنزين والزيلين في هذه المراكز على مدار 18 شهرا.

وكشفت النتائج أن مستويات المواد الكيميائية تتجاوز الحد الأدنى الموصى به، وهذا التعرض للمواد الكيميائية، خاصة الفورمالديهايد، يزيد خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات بنحو 100 مرة.