واشنطن تدعو إلى حل وكالة الأونروا خطة لتشغيل «الحرة السورية الأردنية المشتركة» قريباً درجات الحرارة تلامس حاجز الأربعين و45 بالأغوار والعقبة ضبط تاجر ومروج مخدرات بعجلون وفاة شخص دهسته مركبة واسقطته اسفل نفق الدوار السابع ولي العهد يُفطر بقلعة الكرك الاستعاضة عن الدورتين الشتوية والصيفية بالامتحان العام والامتحان التكميلي الصقور الملكية تحلق في سماء المملكة بعيد الاستقلال الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الملك وبن زايد يبحثان التطورات بالمنطقة كناكرية يطالب بحسن معاملة المواطن وتقديم الخدمة بكفاءة ويشيد بضريبة جنوب عمان إغلاق 31 منشآة غذائية خلال النصف الاول من رمضان الحواتمة يلتقي المتقاعدين وذوي الشهداء الشريدة: توقيف المحامي فراس الروسان من قبل الأجهزة الامنية الملك وولي العهد يغادران أرض الوطن في زيارة إلى الإمارات مستشفى الجامعة ينفي وفاة الطالب عمّار الهندي بخطأ طبي ويوضح الملابسات تسجيل (700) الف طلب لدعم الخبز منذ شهر شباط .. واليوم هو الاخير لاستقبال الطلبات (100) الف أسرة أردنية تتقاضى مساعدات تبلغ (8.5) مليون دينار شهريا في المملكة - تفاصيل حماية المستهلك تطالب باخضاع المستلزمات الطبية التي تدخل في العلاج الى لجنة تسعير الادوية المومني يبدأ بنفسه ويحسم (200) دينار شهرياً من مكافأته لصالح صندوق البلدية
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2019-05-16 | 12:27 am

النائب المجالي : نقف مع الأشقاء السعوديين ضد الاعتداء الإرهابي

النائب المجالي : نقف مع الأشقاء السعوديين ضد الاعتداء الإرهابي

جفرا نيوز ـ كتب النائب حازم المجالي

طالعتنا الأخبار حول تعرض بعض المنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين الشريفين إلى إعتداء آثم، ارتكبته أياد مجرمة، لا ترقب في أمة العرب والمسلمين إلا ولا ذمة.

هذه البلاد دعا لها بالأمن سيدنا إبراهيم عليه السلام، وفيها مهد رسالة الإسلام ، وفيها تنزل القرآن على سيد المرسلين محمد عليه الصلاة والسلام، وقد توعد الله كل من أرادها بالشر بالعذاب في الآخرة والخزي في الدنيا والاخرة، قال تعالى في حق الحرم المكي ( وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ )

إن الصفويين يعبثون من جديد، ويبعثون تاريخ الغدر مرة أخرى، وبإذن ستنكسر شوكتهم مرة أخرى على صخر الإيمان في بلاد الحرمين الشريفين.

نقف بكل قوة أمام هذا الإعتداء الإرهابي، والذي يشكل عنصرا فاعلا في بث الفتن ومخططات الاستهداف الخارجية لبلاد العرب، وعلى رعاة الإرهاب الصفوي في طهران أن يكفوا أيادي اذنابهم وعملائهم، وإلا فمصيرها سيكون كمصير سادتهم قديما.

إننا في الأردن نقف مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية جسدا واحدا في وجه شرذمة الشر، دمنا واحد وامننا واحد.

حفظ الله الأردن والسعودية بلاد خير وأمان في ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز