انخفاض ملموس على الحرارة الخميس جابر: لا فتح للمطارات قبل بداية تموز الدفاع المدني يعثر على شخص مفقود في محافظة البلقاء وفاة طفلة بصعقة كهربائية في الكرك وزير الأوقاف: لجنة الأوبئة أوصت بفتح المساجد اعتبارا من (7) حزيران المقبل الزميل ماجد الأمير يقترح على نقابة الصحفيين تسديد كافة اشتراكات الاعضاء العضايلة: حظر التجول الشامل يوم الجمعة مستمر وزير الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا و(7) حالات شفاء - التفاصيل إدارة ترخيص السواقين والمركبات تستأنف الفحص العملي بدءاً من الخميس العمل تنفي انهاء خدمات أكثر من (200) عامل لدى أحد مصانع الألبسة في اربد تعديل أمر الدفاع 7 يعتمد مبدأ (ناجح/راسب) لتخصصي الطب البشري وطب الأسنان بلاغ يقضي بمباشرة المؤسسات والدوائر والمحاكم أعمالها اعتباراً من (31) أيار الجاري تأجيل أقساط شهري حزيران وتموز لمقترضي صندوق التنمية والتشغيل وفاة طفل سوري واصابة عدد من افراد عائلته بانفجار لغم ارضي في الحلابات الفراية: لا قرار جديد حول الحظر الشامل أو الجزئي للآن نقابة الصحفيين تقرر تمديد مهلة دفع الرسوم لــ 30 حزيران الزراعة تحذر الأردنيين من شراء فاكهة لم تنضج في الأسواق الانتهاء من اعمال اصلاح اعتداء خط ناقل الديسي في خان الزبيب التربية: لا تمديد لتقديم طلبات النقل الخارجي للمعلمين والاداريين طبيب أردني: كورونا تم تصنيعه وهذه هي الأدلة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2019-05-16 | 12:27 am

النائب المجالي : نقف مع الأشقاء السعوديين ضد الاعتداء الإرهابي

النائب المجالي : نقف مع الأشقاء السعوديين ضد الاعتداء الإرهابي

جفرا نيوز ـ كتب النائب حازم المجالي

طالعتنا الأخبار حول تعرض بعض المنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين الشريفين إلى إعتداء آثم، ارتكبته أياد مجرمة، لا ترقب في أمة العرب والمسلمين إلا ولا ذمة.

هذه البلاد دعا لها بالأمن سيدنا إبراهيم عليه السلام، وفيها مهد رسالة الإسلام ، وفيها تنزل القرآن على سيد المرسلين محمد عليه الصلاة والسلام، وقد توعد الله كل من أرادها بالشر بالعذاب في الآخرة والخزي في الدنيا والاخرة، قال تعالى في حق الحرم المكي ( وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ )

إن الصفويين يعبثون من جديد، ويبعثون تاريخ الغدر مرة أخرى، وبإذن ستنكسر شوكتهم مرة أخرى على صخر الإيمان في بلاد الحرمين الشريفين.

نقف بكل قوة أمام هذا الإعتداء الإرهابي، والذي يشكل عنصرا فاعلا في بث الفتن ومخططات الاستهداف الخارجية لبلاد العرب، وعلى رعاة الإرهاب الصفوي في طهران أن يكفوا أيادي اذنابهم وعملائهم، وإلا فمصيرها سيكون كمصير سادتهم قديما.

إننا في الأردن نقف مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية جسدا واحدا في وجه شرذمة الشر، دمنا واحد وامننا واحد.

حفظ الله الأردن والسعودية بلاد خير وأمان في ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز