واشنطن تدعو إلى حل وكالة الأونروا خطة لتشغيل «الحرة السورية الأردنية المشتركة» قريباً درجات الحرارة تلامس حاجز الأربعين و45 بالأغوار والعقبة ضبط تاجر ومروج مخدرات بعجلون وفاة شخص دهسته مركبة واسقطته اسفل نفق الدوار السابع ولي العهد يُفطر بقلعة الكرك الاستعاضة عن الدورتين الشتوية والصيفية بالامتحان العام والامتحان التكميلي الصقور الملكية تحلق في سماء المملكة بعيد الاستقلال الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الملك وبن زايد يبحثان التطورات بالمنطقة كناكرية يطالب بحسن معاملة المواطن وتقديم الخدمة بكفاءة ويشيد بضريبة جنوب عمان إغلاق 31 منشآة غذائية خلال النصف الاول من رمضان الحواتمة يلتقي المتقاعدين وذوي الشهداء الشريدة: توقيف المحامي فراس الروسان من قبل الأجهزة الامنية الملك وولي العهد يغادران أرض الوطن في زيارة إلى الإمارات مستشفى الجامعة ينفي وفاة الطالب عمّار الهندي بخطأ طبي ويوضح الملابسات تسجيل (700) الف طلب لدعم الخبز منذ شهر شباط .. واليوم هو الاخير لاستقبال الطلبات (100) الف أسرة أردنية تتقاضى مساعدات تبلغ (8.5) مليون دينار شهريا في المملكة - تفاصيل حماية المستهلك تطالب باخضاع المستلزمات الطبية التي تدخل في العلاج الى لجنة تسعير الادوية المومني يبدأ بنفسه ويحسم (200) دينار شهرياً من مكافأته لصالح صندوق البلدية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-05-16 | 01:21 am

رسالة الى نضال الفراعنة .. يحق لك ان تفخر بجفرا ، فطبتم وطاب ممشاكم

رسالة الى نضال الفراعنة .. يحق لك ان تفخر بجفرا ، فطبتم وطاب ممشاكم


جفرا نيوز ـ شادي الزيناتي

بعد تجربه طويله في الاعلام بانواعه المرئي والمطبوع والالكتروني وقبل عامين من اليوم حط بي الرحال في موقع اخباري يعد من كبار وصفوة المواقع الاخباريه في الاردن

وكنت اعتقد وقتها بان العمل في جفرا كما العمل في غيرها من نظيراتها الاخباريه، الا انني ومنذ اليوم الاول ايقنت بان هناك امرا مختلفا لما عاصرته خلال مسيرتي العمليه السابقه ، ومنذ اليوم الاول وجدت الكثير من الترحاب والمحبه ، والأهم هي الحريه في العمل والتي ينطبق عليها بكل صدق وامانه حرية سقفها السماء ، فلا وجود لمقص الرقيب الا على المحظورات التي تمس الوطن فقط وفقط ، ولا يوجد اي مسؤول حكومي في الدوله الاردنيه بعيد عن سهام النقد والمسائله الصحفيه في جفرا ..

في جفرا ايضا وجدت وشهدت ولمست الكثير والكثير من الاحترام الخارجي ، بمعنى انني شعرت بمحبة واحترام كل من هم خارج الوسط الصحفي بشكل خاص والزملاء بشكل عام حينما تعرف بنفسك بانك تعمل مديرا لتحرير موقع جفرا نيوز ، فتشهد بام عينيك الاحترام والتقدير لذلك الموقع لما له من مكانه خاصة لدى المتابعين والقراء ..

اما على الجانب الاداري فقد عملت خلال العامين الماضيين مع رئيسي تحرير ، فالاول هو الزميل عمر المحارمه وهو من الصحفيين الذين لا يشق لهم ، وهو رئيس تحرير قوى، لاذع الكلمه ، مرتفع السقف، لا يبخل باي توجيه مهني ولا يرضيه اي تقليد ، ويكفيني شرفا باني زاملته لليالي في سجن الجويده بناءا على خبر صحفي كان لنا الشرف ان يتم توقيفنا عليه ، وعلى ذات الصعيد عملت وما زلت بمعيه رئيس تحرير لا يقل كفاءه ولا مهنيه ولا خبره عن الزميل المحارمه ، وهنا اتحدث عن الزميل عصام مبيضين ويكفي أن تسمع بالاسم كي تعرف التاريخ والحضور والمهنية العالية والجرأة الصحية.

اما الزملاء فجميعهم دون استثناء من عمل وغادر ، ومن يعمل لغايه الان في جفرا سواء كان في المكاتب ام كمراسلين ام كمندوبين لنا في المحافظات فكلهم على قدر كبير من المهنيه والمسؤوليه وكلهم يعشق جفرا ويحاول تقديم اقصى ما لديه من ابداع وسبق صحفي حقيقي ومسؤول بكل امانه واخلاص وتميز ..

اما حينما اتحدث عن راس الهرم وعن مؤسس جفرا ، وعن كيان جفرا ، فاني اتحدث عن اخ كبير وصديق قريب ومعلم ملهم ، فمن لا يعلم من هو نضال الفراعنه الذي توج مسيرته اليوم محتفلا بابنته جفرا وعيد ميلادها العاشر

نعلم تمام العلم واليقين انه زرع فحصد وانه انبت نباتا حسنا، فحينما تنظر الى اين وصلت جفرا اليوم وما هي جفرا اليوم ومكانتها ومدى قوتها وانتشارها وتأثيرها ،وقتها تعلم ان النجاح كان حليف هذا الرجل وان هذا النجاح والوصول الى القمه لم يكن سهلا ولم يكن ببساطه ، بل كان بجد واجتهاد وتعب وصبر، ودفع ثمن ذلك كثيرا من مواقف وخصومات وحروب واشاعات حتى انه زج بغياهب لسجن لانه دافع عن الوطن لاكثر من شهر !!

اليوم جفرا تحتفل باول عقد من عمرها، واحتفل انا باول عامين قضيتهما فيها ، ويالها من فرحه مضاعفه، ولا اجامل حينما اقول انها اضافت لي الكثير والكثير ، فهي مدرسه بحد ذاتها، فقربك من الفراعنه وعملك مع المحارمه ومع مبيضين والخطيب وابراهيم صفيرة وفخيذة والجندي وغيرهم الكثير من الزملاء ، حتما سيضفي ذلك من الخبرات لديك الكثير ، ومازلنا نتعلم يوميا حتى نكون في المقدمه دوما ، كيف لا وجفرا هي السبق والتميز والصدق والجرأة وهي المسؤوليه وام المصادر وام التحليلات ..

في عيد ميلادها العاشر ادعوا لها بدوام العمر والبقاء الراسخ، وزياده القوه والمنعه وان تبقى ذخرا للوطن والقائد كما كانت دوما

وابارك لناشرها الزميل والصديق والاخ الفذ نضال الفراعنة بارقى واجمل عبارات التبريكات وأقول له (يحق لك ان تفخر بجفرا) وبالسواعد التي بنت معك جفرا وان ترفع راسك عالبا بما وصلت اليه انت وجفرا اليوم في سماء الصحافه والاعلام في الاردن في وسط مليء ومتزاحم ومتلاطم ومفتوح ، ومع كل ذلك تتصدر وتبقى في القمة وبشهاده منافسيك قبل اصدقائك ..

كلنا جفرا .. وكل الحب لجفرا ، فان بقيت فيها وان خرجت منها، ستبقى هذه الكلمات شهاده عصر قضيتها في ربوع وحدائق جفرا الغناء .. فان طبتم وطاب ممشاكم