البطاينة: تصويب أوضاع العمالة الوافدة يبدأ الأحد ويستمر شهرين الحد الأدنى لمعدل القبول بتخصص الطب يشكل مفاجأة لخبراء القبول والتسجيل تعيين دفعة معلمين ارتفاع على الحرارة الإثنين كناكرية: زيارة وفد صندوق النقد الدولي دورية جامعة الزرقاء تستقبل المئات من طلبة التوجيهي ضمن مبادرتها زقفة وطن .... 11 مدرسة تكسر إضراب المعلمين بالمفرق الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص العمل لأبناء وبنات الوطن المعاني يطلب اسماء المعلمين المضربين والممتنعين عن التدريس - وثيقة إطلاق خدمات أول شركة للنقل المدرسي المياه: توقيف صاحب صهريج لبيعه مياها غير صالحة للشرب حماد والسفير القطري يؤكدان عمق العلاقات بين البلدين المعلمين ترفض الحوار .. إلا مع الرزاز الجمارك تحبط تهريب كميات كبيرة من السجائر الالكترونية الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار - تفاصيل "الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم (289) طالبا متفوقا حصلوا على معدل (90) فأكثر لم تقبلهم الجامعات الحكومية ! وفيات الاحد 15-9-2019 هذه قصة "الصهريج البرتقالي" في الازرق الذي ضجت فيه شبكات التواصل تنقلات والحاقات بين ضباط الامن العام - اسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
السبت-2019-05-18 | 05:51 pm

ابو حسان : المراجعون لا يذهبون للمستشفيات للاعتداء على احد ويحمّل الحكومة المسؤولية

ابو حسان : المراجعون لا يذهبون للمستشفيات للاعتداء على احد ويحمّل الحكومة المسؤولية

جفرا نيوز - اكد النائب خالد ابو حسان رفضه الشديد للاعتداء على الاطباء والكوادر الطبية ، الا انه طالب بذات الوقت الحكومة ووزارة الصحة بالبحث خلف اسباب الاعتداءات على الكوادر الطبية حيث اشار الى ان المراجعين والمرضى لا يذهبون للمستشفيات بقصد الاعتداء على احد .

وحمّل ابو حسان الحكومة ووزارة الصحة اسباب ومسؤولية تلك التعديات في ظل النقص الحاد بالكوادر والمعدات الطبية والتقصير بتقديم الخدمات الطبية للمراجعين والمرضى وطول امد مواعيد العلاج وافتقاد المواطن لابسط حقوقه في القطاع الصحي.

وطالب ابو حسان الحكومة العمل على حل هذه القضية من جذورها والوقوف على الاسباب الحقيقة الواضحة للعيان وهي دعم المستشفيات الحكومية بكوادر ومعدات طبية وتوفير تأمين شامل للاردنيين ورفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة لهم حيث ان الشجب والاستنكار لا يحل اي مشكلة وستبقى هذه المعضلة قائمة وسنشهد حالات جديدة لاحقا دام بقيت  الظروف في المستشفيات الحكومية على هذا الحال ..
ويكي عرب