بني مصطفى تشيد بموقف المغرب الداعم للوصاية الهاشمية انقاذ طفل بعد غرقه داخل مسبح في احد فنادق العقبة السجن 20 عاما لشخص قتل شقيقه اثر خلاف على 75 دينارا ! وزير النقل يلتقي رئيس بعثة صندوق النقد الدولي وزير الداخلية يلتقي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مذكرة تفاهم بين الأوقاف والأمن العام بالصور...مراسم استقبال رسمية للملك عبدالله في قصر أستانا الرئاسي في سنغافورة مجددا.. نقل المتهم "بقضية الدخان" عوني مطيع إلى المستشفى الأمير حمزة البطانية يروي قصة جديدة لـ"سوء الفهم" مع جامعة اليرموك الرزاز يعود إلى "أراضي غرب عمان" شاكرا الموظفين ! فصل (23) عضوا من نقابة الصحفيين - تفاصيل 23 عقد زواج لقاصرات وقاصرين في 2018 الملك يزور جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة الملك يدعو لشراكة استثمارية بين الأردن وسنغافورة "مراكز الإصلاح والتأهيل" تباشر تطبيق برنامج مقابلات المفرج عنهم بالفيديو ..تفاصيل مفجعة لمقتل طفل البقعة.. الجاني خبأ الجثة "بطنجرة" فريحات يدعو المتقاعدين العسكريين لمحاربة الاشاعات.. ويؤكد حدود المملكة آمنة أكثر من قبل ..تفاصيل (22) اصابة اثر تسرب مواد دخانية بمصنع في مادبا الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز محافظ جرش يكرم رجل سير خالفه
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2019-05-19 | 04:09 pm

مجلس اوقاف القدس ينفي ويفنّد ادعاءات النائب ابو محفوظ

مجلس اوقاف القدس ينفي ويفنّد ادعاءات النائب ابو محفوظ

خاص - جفرا نيوز

وزع النائب سعود أبو محفوظ بياناً هاجم فيه وزارة الأوقاف ، ووزيرها عبد الناصر أبو البصل ، وطالب بتقديم الحكومة لاستقالتها على خلفية ما أسماه دفع تعويض مالي لأحد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى وتعرض للضرب من قبل أحد حماة الأقصى ، أحد حراسه ، بعد قرار محكمة إسرائيلية لجأ إليها المستوطن ورفع قضية شخصية على الحارس المقصود بصفته الشخصية أيضاً وليس بصفته المهنية ، فقررت المحكمة تغريم الحارس بمبلغ عشرة الأف شيكل .

ادعاءات النائب فندها مجلس أوقاف القدس ببيان ينفي صحة الاستخلاص الذي توصل إليه النائب أبو محفوظ، ودعت إلى تحري الدقة قبل الإقدام على توجيه الاتهامات في وقت يخوض أهل القدس ومجلس أوقافهم ، النضال الباسل لحماية القدس ومقدساتها .

وزارة الأوقاف ردت على النائب أبو محفوظ بقولها نريد من النائب المحترم الإنصاف وتوجيه القرار كي تلتزم به الوزارة أمام هذه الواقعة ، بحق الاختيار بين خيارين :

الخيار الأول : أن تترك الحارس وحده يواجه المتاعب ويتحمل مسؤولية تصديه لقطعان المستوطنين بكل قوة وشجاعة ، بدون أن توفر له الحماية الشخصية والقانونية عبر محامي الأوقاف – ولا تلتزم بمعالجة النتائج المترتبة على تصديه هو ورفاقه من المرابطين والمرابطات كموظفين للأوقاف .

أو اللجوء للخيار الثاني : وهو أن توفر الوزارة عبر مجلس أوقاف القدس الحماية الشخصية والقانونية – عبر محامي الأوقاف ، باعتبار الأوقاف ومجلسها هو الإدارة الميدانية المتقدمة لمواجهة المستوطنين وأفعالهم ، وتقوم بتسديد ما يترتب على المرابطين والمرابطات كحراس من التزامات ، وهو الخيار الثاني الذي اتخذته وزارة الأوقاف وعملت به ، وهو ما سوف تفعله كلما تعرض الحراس المرابطين والمرابطات لأي أذى .