البطاينة: تصويب أوضاع العمالة الوافدة يبدأ الأحد ويستمر شهرين الحد الأدنى لمعدل القبول بتخصص الطب يشكل مفاجأة لخبراء القبول والتسجيل تعيين دفعة معلمين ارتفاع على الحرارة الإثنين كناكرية: زيارة وفد صندوق النقد الدولي دورية جامعة الزرقاء تستقبل المئات من طلبة التوجيهي ضمن مبادرتها زقفة وطن .... 11 مدرسة تكسر إضراب المعلمين بالمفرق الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص العمل لأبناء وبنات الوطن المعاني يطلب اسماء المعلمين المضربين والممتنعين عن التدريس - وثيقة إطلاق خدمات أول شركة للنقل المدرسي المياه: توقيف صاحب صهريج لبيعه مياها غير صالحة للشرب حماد والسفير القطري يؤكدان عمق العلاقات بين البلدين المعلمين ترفض الحوار .. إلا مع الرزاز الجمارك تحبط تهريب كميات كبيرة من السجائر الالكترونية الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار - تفاصيل "الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم (289) طالبا متفوقا حصلوا على معدل (90) فأكثر لم تقبلهم الجامعات الحكومية ! وفيات الاحد 15-9-2019 هذه قصة "الصهريج البرتقالي" في الازرق الذي ضجت فيه شبكات التواصل تنقلات والحاقات بين ضباط الامن العام - اسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2019-05-19 | 04:09 pm

مجلس اوقاف القدس ينفي ويفنّد ادعاءات النائب ابو محفوظ

مجلس اوقاف القدس ينفي ويفنّد ادعاءات النائب ابو محفوظ

خاص - جفرا نيوز

وزع النائب سعود أبو محفوظ بياناً هاجم فيه وزارة الأوقاف ، ووزيرها عبد الناصر أبو البصل ، وطالب بتقديم الحكومة لاستقالتها على خلفية ما أسماه دفع تعويض مالي لأحد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى وتعرض للضرب من قبل أحد حماة الأقصى ، أحد حراسه ، بعد قرار محكمة إسرائيلية لجأ إليها المستوطن ورفع قضية شخصية على الحارس المقصود بصفته الشخصية أيضاً وليس بصفته المهنية ، فقررت المحكمة تغريم الحارس بمبلغ عشرة الأف شيكل .

ادعاءات النائب فندها مجلس أوقاف القدس ببيان ينفي صحة الاستخلاص الذي توصل إليه النائب أبو محفوظ، ودعت إلى تحري الدقة قبل الإقدام على توجيه الاتهامات في وقت يخوض أهل القدس ومجلس أوقافهم ، النضال الباسل لحماية القدس ومقدساتها .

وزارة الأوقاف ردت على النائب أبو محفوظ بقولها نريد من النائب المحترم الإنصاف وتوجيه القرار كي تلتزم به الوزارة أمام هذه الواقعة ، بحق الاختيار بين خيارين :

الخيار الأول : أن تترك الحارس وحده يواجه المتاعب ويتحمل مسؤولية تصديه لقطعان المستوطنين بكل قوة وشجاعة ، بدون أن توفر له الحماية الشخصية والقانونية عبر محامي الأوقاف – ولا تلتزم بمعالجة النتائج المترتبة على تصديه هو ورفاقه من المرابطين والمرابطات كموظفين للأوقاف .

أو اللجوء للخيار الثاني : وهو أن توفر الوزارة عبر مجلس أوقاف القدس الحماية الشخصية والقانونية – عبر محامي الأوقاف ، باعتبار الأوقاف ومجلسها هو الإدارة الميدانية المتقدمة لمواجهة المستوطنين وأفعالهم ، وتقوم بتسديد ما يترتب على المرابطين والمرابطات كحراس من التزامات ، وهو الخيار الثاني الذي اتخذته وزارة الأوقاف وعملت به ، وهو ما سوف تفعله كلما تعرض الحراس المرابطين والمرابطات لأي أذى .
ويكي عرب