البطاينة: تصويب أوضاع العمالة الوافدة يبدأ الأحد ويستمر شهرين الحد الأدنى لمعدل القبول بتخصص الطب يشكل مفاجأة لخبراء القبول والتسجيل تعيين دفعة معلمين ارتفاع على الحرارة الإثنين كناكرية: زيارة وفد صندوق النقد الدولي دورية جامعة الزرقاء تستقبل المئات من طلبة التوجيهي ضمن مبادرتها زقفة وطن .... 11 مدرسة تكسر إضراب المعلمين بالمفرق الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص العمل لأبناء وبنات الوطن المعاني يطلب اسماء المعلمين المضربين والممتنعين عن التدريس - وثيقة إطلاق خدمات أول شركة للنقل المدرسي المياه: توقيف صاحب صهريج لبيعه مياها غير صالحة للشرب حماد والسفير القطري يؤكدان عمق العلاقات بين البلدين المعلمين ترفض الحوار .. إلا مع الرزاز الجمارك تحبط تهريب كميات كبيرة من السجائر الالكترونية الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار - تفاصيل "الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم (289) طالبا متفوقا حصلوا على معدل (90) فأكثر لم تقبلهم الجامعات الحكومية ! وفيات الاحد 15-9-2019 هذه قصة "الصهريج البرتقالي" في الازرق الذي ضجت فيه شبكات التواصل تنقلات والحاقات بين ضباط الامن العام - اسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-05-21 | 09:43 am

"الأردن والكويت" مواقف راسخة وتنسيق دائم وتعاون وثيق

"الأردن والكويت" مواقف راسخة وتنسيق دائم وتعاون وثيق

جفرا نيوز - بقيت عمان والكويت عاصمتَي وفاق عربي، ما انفكتا عن محاولات تقريب وجهات النظر ولمِّ الصف العربي، بمواجهة التحديات التي تواجه أمتنا، وكانت مواقفهما على الدوام، مواقف الاعتدال والحكمة.

المصير المشترك والتعاون الوثيق والتنسيق المستمر، هي عناوين العلاقة الأردنية الكويتية، وكانت هذه العناوين محطّ تأكيدٍ في مباحثات جلالة الملك عبدالله الثاني التي حضرها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، مع أخيه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، في قصر دسمان.

والثابت في تاريخ علاقات البلدين، أنها بقيت علاقات احترام وثقة متبادلتين، تسعى دوماً إلى تحقيق مصلحة الشعبين الشقيقين، وتذهب إلى ما أبعد في السعي إلى خدمة قضايا أمتينا العربية والإسلامية، وفي ظل التحديات الماثلة التي تشهدها المنطقة ترتفع وتيرة التنسيق المشترك، لتصل إلى مدارك ننأى بها بشعوب منطقتنا عن التأزيم والفوضى.

لقد أنعم الله على البلدين بقيادتين حكيمتين، همُّهما على الدوام تحقيق أمن وسلام شعوب منطقتنا، وتجسير الهوة فيما بين أقطارنا العربية، ولم تتخلَّ القيادتان عن واجباتهما القومية تجاه الأشقاء، فالأردن خير سند لأشقائه والتاريخ يشهد على ذلك، مثلما أن الكويت قدمت لأمتها الكثير الذي يبعث على الاعتزاز.

وقد خرجت المباحثات بمواقف مشتركة ورسائل واضحة مفادها أن لدى البلدين نفس النظرة لما يجب أن يكون عليه الموقف العربي تجاه القضايا الرئيسية، وهي نظرة مبنية على التحرك العملي الفاعل، نحو التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة، والوقوف إلى جانب الأشقاء في دول الخليج العربي في الحفاظ على أمنهم واستقرارهم، فأمن الأردن من أمن أشقائه في الخليج، ويتوجب أن تُبنى علاقات الجوار على الاحترام المتبادل والتوقف عن التدخل في شؤون الآخرين.

إننا في الأردن نقدر عالياً الدعم الكويتي المتواصل للمملكة، ووقوفها المشرف دوماً معنا في مختلف الظروف، فمصلحتنا واحدة ومصيرنا مشترك، وكلانا عمق للآخر، وما يجمعنا في السعي نحو تعزيز مسيرة التضامن العربي يبعث على الفخر والاعتزاز في ظل انشغالات أقطار عربية بشؤونها الداخلية جرّاء ما عصف بالمنطقة من تقلبات وأحداث.
 
ويكي عرب