"حي الأصلم" في البـادية الشرقية بدون مياه منذ عام (1995) - تفاصيل (200) مليون دولار للاردن لدعم الفقراء واللاجئين السوريين ..تفاصيل تفاصيل امتحان الطلبة العائدين من السودان (رابط) اصابة ضابط وضابط صف من ادارة المخدرات بمداهمة في عمان - تفاصيل الموجة الحارة تبلغ ذروتها اليوم .. ودرجات الحرارة تلامس (39) ..تفاصيل الحکومة تغري 7200 موظف بـ“مزایا تقاعدیة“ الحرارة أعلى من معدلها ب ٧ درجات العبداللات: الحكومة تعمل لتوفير بيئة المناسبة لذوي الاعاقة مبادرة معرض بنت بلادي في يومها الثالث والاخير تأجيل جلسة قضية الدخان لوجود مطيع بالمستشفى البدء بإجراء مراجعة شاملة لنظام الخدمة المدنية المبعوث الأمريكي الخاص يزور الأردن المعاني: بحث توفير فرص عمل لحملة الدكتوراه المتعطلين احاله مدير عام الاحوال والجوازات فواز الشهوان الى التقاعد الحكومة تحيل موظفي التقاعد المدني للتقاعد لإتاحة الفرصة للشباب لجنة المركبات الحكومية تباشر جولاتها الميدانية بالاسماء .. تعيين 4 مفوضين في الطيران المدني واخر بإقليم البترا الأشغال المؤقتة (20) عام لأربعيني قتل زوجته حرقا لرفضها الاقتراض من أهلها الملك يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران الدفاع المدني يدعو لعدم التعرض للاشعة الشمس
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الثلاثاء-2019-05-21 | 02:01 pm

الرکود یخیم علی أسواق الألبسة

الرکود یخیم علی أسواق الألبسة

جفرا نيوز -  یعول تجار الألبسة والأحذیة على الأیام المتبقیة من شھر رمضان المبارك لتنشیط القطاع وزیادة المبیعات لتعویض حالة التباطؤ التي شھدتھا الأسواق خلال الفترة الماضیة.

وأكدوا، توفر كمیات من الألبسة في السوق المحلیة تزید على احتیاجات المواطنین وعند مستویات أسعار منخفضة وبنسب تراوحت بین 10 % و15 % مقارنة بالفترة نفسھا من العام الماضي.

وبدوره، قال ممثل قطاع الألبسة والمجوھرات في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي ”إن التجار أنھوا جمیع الاستعدادات لموسم رمضان وبدؤوا بعرض الألبسة التي تعاقدوا مؤخرا علیھا في محالھم".

وبین القواسمي أن تجار الألبسة یعلقون آمالا كبیرة على الأیام المقبلة لتنشیط الحركة التجاریة، خصوصا وأن رمضان یعد موسما رئیسیا لزیادة المبیعات وكسر حالة الركود التي شھدتھا الأسواق في الفترة الماضیة.

وأوضح القواسمي أن الحركة التجاریة في قطاع الألبسة بالوقت الحالي ما تزال محدودة، متوقعا أن تبدأ بالنشاط مع نھایة الأسبوع الحالي تزامنا مع صرف رواتب العاملین.

وحول تراجع الأسعار بنسب تراوحت بین 10 % و15 % مقارنة بالفترة نفسھا من العام الماضي، قال القواسمي ”إن الانخفاض كان جراء انخفاض الأسعار في بلد المنشأ وحالة الركود التي شھدتھا الأسواق، ما دفع التجار الى تخفیض الأسعار للحاجة إلى السیولة للوفاء بالالتزامات المترتبة علیھم".

وأوضح أن مستوردات الألبسة والأحذیة تراجعت للموسم الصیفي ورمضان الحالي بنسبة 15% لتصل الى 85 ملیون دینار مقابل 100 ملیون دینار مقارنة بالفترة نفسھا من العام الماضي.

ودعا القواسمي، الحكومة، إلى ضرورة إعادة النظر بالضرائب والرسوم الجمركیة المفروضة على القطاع والتي تصل الى 48% وذلك للمساھمة في تخفیض الأسعار وتنشیط الحركة التجاریة وتعزیز سیاحة التسوق العائلي من المملكة.

وقال نقیب تجار الألبسة والأقمشة، منیر دیه”إن قطاع الألبسة بنى آمالا على الأیام المتبقة لتنشیط الحركة التجاریة وتحسین المبیعات وتعویض جزء من الخسائر التي تكبدھا خلال الفترة الماضیة، نتیجة حالة الركود التي عاشتھا الأسواق خلال الفترة الماضیة".

وأشار دیه إلى وجود نشاط محدود خلال الفترة الحالیة، خصوصا خلال الفترة المسائیة، مؤكدا أن السوق المحلیة تمتاز بتوفر بدائل متعددة للصنف الواحد بمستویات أسعار تناسب دخول المواطنین.

وتوقع أن تنشط الحركة التجاریة خلال الأسبوع المقبل، خصوصا بعد انتھاء فترة امتحانات العام الدراسي، الأمر الذي یفسح المجال أمام الأسر للتسوق، خصوصا مع بدء صرف رواتب العاملین.

وأكد دیه أن سوق الألبسة تشھد منافسة قویة بدلیل العروض المخفضة التي یتم الإعلان عنھا وتصب لصالح المواطنین، مشیرا إلى وجود 10800 محل لبیع الألبسة بالمملكة توظف حوالي 52 ألفا.