الملك يدعو لشراكة استثمارية بين الأردن وسنغافورة "مراكز الإصلاح والتأهيل" تباشر تطبيق برنامج مقابلات المفرج عنهم بالفيديو ..تفاصيل مفجعة لمقتل طفل البقعة.. الجاني خبأ الجثة "بطنجرة" فريحات يدعو المتقاعدين العسكريين لمحاربة الاشاعات.. ويؤكد حدود المملكة آمنة أكثر من قبل ..تفاصيل (22) اصابة اثر تسرب مواد دخانية بمصنع في مادبا الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز محافظ جرش يكرم رجل سير خالفه للمرة الخامسة وبمبلغ مليون دينار .. عرض شقة عوني مطيع للبيع بالمزاد العلني طقس معتدل الحرارة اليوم وصيفي عادي غدا ..تفاصيل الملك: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أجج الفتنة والتطرف تقدير دولي لجهود الملك في تعزيز الوئام والحوار بين أتباع الأديان وفيات الخميس 20-6-2019 انزلاق "طائرة تدريب قديمة" في مطار الملك الحسين بالعقبة ..تفاصيل استطلاع: حكومة الرفاعي الافضل وحكومة الرزاز تتذيل القائمة ”التنمیة“: ضبط متسولة بحوزتها 790 دینارا التلهوني: محاکمات لمتهمین عن بعد قریبا الأردن يتسلم رئاسة استشارية الأونروا بتموز الأجواء المعتدلة مستمرة مركبة تقتحم مطعما بخلدا العمل: لا صحة لما يتم تداوله بخصوص خلاف بين وزير العمل ورئيس جامعة اليرموك
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2019-05-22 |

حماية المستهلك تطالب باخضاع المستلزمات الطبية التي تدخل في العلاج الى لجنة تسعير الادوية

حماية المستهلك تطالب باخضاع المستلزمات الطبية التي تدخل في العلاج الى لجنة تسعير الادوية


جفرا نيوز - طالبت حماية المستهلك الحكومة إخضاع جميع المستلزمات الطبية التي تدخل في علاج بعض الأمراض والمكملات الغذائية ومستحضرات التجميل وأدوية التنحيف الى لجنة تسعير الأدوية التابعة للمؤسسة العامة للغذاء والدواء ليتم تسعيرها أسوة بتسعير الأدوية ليتم كسر الإحتكار الذي يمارسه بعض العاملين في هذا القطاع، في نفس الوقت الذي تطالب فيه إعفاء المواد التي تدخل في عمليات انتاج الأدوية من الضربية العامة على المبيعات مثل ورق الكرتون والبلاستيك وغيرها ليتم خفض أسعارها.

وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان صحفي اليوم أن عدم معاملة هذه المواد معاملة الأدوية من خلال تسعيرها وكذلك إعفاء بعض المواد التي تدخل في عمليات إنتاج الدواء من ضريبة المبيعات والتي مقدارها 16% شجع بعض المحتكرين من منتجين أو مستوردين لهذه الأنواع من الأدوية الى رفع أسعارها بشكل جنوني وصل في بعض الأحيان الى نسب تجاوزت 800% من سعرها الحقيقي.

واستهجن د عبيدات قيام بعض المحتكرين ممن يصنعون ويستوردون الدواء في آن واحد من طرحهم أفكاراً هدفها الحفاظ على احتكاراتهم التي ما زالت تعطيهم ومنذ سنين طويلة مئات الملايين من الدنانير نتيجة سيطرتهم وهيمنتهم على عمليات الإستيراد. ذلك أنهم يتعاملون معنا على أننا لا نعرف أو لا نعلم شيئاً عن الدواء أو حتى لا نستطيع الدخول لبورصات الدواء العالمية لمعرفة كل الأمور الخاصة بالدواء. كما يتم الترويج من قبل البعض منهم عن إنشاء مؤسسات صحية جديدة تحمل أسماء جديدة ستقوم بعمليات إستيراد وتوزيع الدواء بدلا من جهات أخرى ليبقوا هم أنفسهم وتحت مسميات جديدة مسيطرين على أسعار الدواء وبيعه بأسعار عالية.

ونوه د. عبيدات أن قضية أسعار الأدوية أصبحت الشغل الشاغل ليس فقط في الأردن بل بالعالم أجمع نتيجة الاحتكارات والهيمنة التي تمارسها الشركات العالمية الكبرى ونسب الارباح التي تجنيها هذه الشركات وأيضا عدم افصاح هذه الشركات عن المعلومات الخاصة بهذه الأدوية مثل الأضرار الجانبية لهذه الأدوية أو انتاجها لبعض الأدوية أو لقاحات فاسدة. فهذه الشركات لا تهتم الا في جني الأموال حتى لو كان على صحة وسلامة الانسان.

و جدد د. عبيدات مطالبته للحكومة باعفاء الضريبة المفروضة على الأدوية والتي مقدارها 4%، ليتم تخفيض أسعارها، ذلك أن حق المستهلك في إشباع حاجاته الأساسية كالغذاء والدواء والرعاية الحية والتعليمية وهو الحق الذي أقرته الأمم المتحدة في دليلها الإرشادي عام 1985 لا يتحقق الا إذا تم تأمين الأدوية بأسعار معقولة وفي متناول جميع المواطنين المؤمنين صحيا وغير المؤمنين صحيا.