بني مصطفى تشيد بموقف المغرب الداعم للوصاية الهاشمية انقاذ طفل بعد غرقه داخل مسبح في احد فنادق العقبة السجن 20 عاما لشخص قتل شقيقه اثر خلاف على 75 دينارا ! وزير النقل يلتقي رئيس بعثة صندوق النقد الدولي وزير الداخلية يلتقي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مذكرة تفاهم بين الأوقاف والأمن العام بالصور...مراسم استقبال رسمية للملك عبدالله في قصر أستانا الرئاسي في سنغافورة مجددا.. نقل المتهم "بقضية الدخان" عوني مطيع إلى المستشفى الأمير حمزة البطانية يروي قصة جديدة لـ"سوء الفهم" مع جامعة اليرموك الرزاز يعود إلى "أراضي غرب عمان" شاكرا الموظفين ! فصل (23) عضوا من نقابة الصحفيين - تفاصيل 23 عقد زواج لقاصرات وقاصرين في 2018 الملك يزور جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة الملك يدعو لشراكة استثمارية بين الأردن وسنغافورة "مراكز الإصلاح والتأهيل" تباشر تطبيق برنامج مقابلات المفرج عنهم بالفيديو ..تفاصيل مفجعة لمقتل طفل البقعة.. الجاني خبأ الجثة "بطنجرة" فريحات يدعو المتقاعدين العسكريين لمحاربة الاشاعات.. ويؤكد حدود المملكة آمنة أكثر من قبل ..تفاصيل (22) اصابة اثر تسرب مواد دخانية بمصنع في مادبا الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز محافظ جرش يكرم رجل سير خالفه
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأربعاء-2019-05-22 | 02:22 pm

الطعاني :الأردنيون يقفون صفا واحد خلف الملك في الوصاية على المقدسات

الطعاني :الأردنيون يقفون صفا واحد خلف الملك في الوصاية على المقدسات

جفرا نيوز - قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية الدكتور نضال الطعاني، ان الاردنيين يقفون صفا واحدا خلف جلالة الملك عبدالله الثاني في الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

واضاف خلال لقاء عقدته اللجنة اليوم الأربعاء، مع السفير الايرلندي المعتمد لدى المملكة فنسنت اونيل أن الأردن مع حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والمنسجمة مع قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

ودعا الطعاني خلال اللقاء إلى ضرورة إيجاد منصة لرعاية السلام تتبناها الدول المؤثرة في العالم، من بينها ايرلندا، حتى لا يكون هناك سلام أحادي الجانب.

كما دعا الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما في المجالات الاقتصادية والبرلمانية.

وبين أن الأردن يتعرض لتحد اقتصادي جراء استقباله لموجات اللجوء السوري، ما سبب ضغطا على موارده وبنيته التحتية، مشيرًا إلى تفاعل اللاجئين مع المجتمع الاردني لحين عودتهم الطوعية لبلدهم.

وبين الطعاني أن جلالة الملك يؤكد دومًا على الحل السياسي للأزمة السورية.

وتطرق الطعاني إلى بوادر ما يُسمى بـ"صفقة القرن"، كنقل السفارة الأميركية الى القدس، وضم الجولان لإسرائيل ويهودية الدولة والنمو السرطاني للمستعمرات الصهيونية ووقف الدعم الأميركي عن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وحول الإرهاب، أوضح الطعاني أن هذه الظاهرة أصبحت مشكلة تواجه العالم أجمع، إذ أنه لا دين له ولا يقتصر على دولة دون الأخرى.

بدوره، أكد اونيل ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين سيما الاقتصادية منها، مشيرا الى أن بلاده ستكون صوت الأردن العالي بحل القضايا التي تواجهه.

وعبر عن فخره وسعادته بأن يكون أول سفير لبلاده في الأردن.
ووجه السفير دعوة للطعاني لزيارة البرلمان الايرلندي للاطلاع على التجربة البرلمانية لبلاده.