بني مصطفى تشيد بموقف المغرب الداعم للوصاية الهاشمية انقاذ طفل بعد غرقه داخل مسبح في احد فنادق العقبة السجن 20 عاما لشخص قتل شقيقه اثر خلاف على 75 دينارا ! وزير النقل يلتقي رئيس بعثة صندوق النقد الدولي وزير الداخلية يلتقي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مذكرة تفاهم بين الأوقاف والأمن العام بالصور...مراسم استقبال رسمية للملك عبدالله في قصر أستانا الرئاسي في سنغافورة مجددا.. نقل المتهم "بقضية الدخان" عوني مطيع إلى المستشفى الأمير حمزة البطانية يروي قصة جديدة لـ"سوء الفهم" مع جامعة اليرموك الرزاز يعود إلى "أراضي غرب عمان" شاكرا الموظفين ! فصل (23) عضوا من نقابة الصحفيين - تفاصيل 23 عقد زواج لقاصرات وقاصرين في 2018 الملك يزور جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة الملك يدعو لشراكة استثمارية بين الأردن وسنغافورة "مراكز الإصلاح والتأهيل" تباشر تطبيق برنامج مقابلات المفرج عنهم بالفيديو ..تفاصيل مفجعة لمقتل طفل البقعة.. الجاني خبأ الجثة "بطنجرة" فريحات يدعو المتقاعدين العسكريين لمحاربة الاشاعات.. ويؤكد حدود المملكة آمنة أكثر من قبل ..تفاصيل (22) اصابة اثر تسرب مواد دخانية بمصنع في مادبا الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز محافظ جرش يكرم رجل سير خالفه
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الخميس-2019-05-22 |

امسية رمضانية لمنتدى الرواد الكبار

امسية رمضانية لمنتدى الرواد الكبار

الاسرة البيضاء تقيم امسية رمضانية يتخللها برنامج منوع من موسيقى وغناء وومضات فنية للفنان الملتزم ضيف الشرف زهير النوباني في نادي الملك حسين

جفرا نيوز - اقامت جمعية الاسرة البيضاء- منتدى الرواد الكبار- اول من امس امسية رمضانية فنية غنائية وذلك في حديقة نادي الملك حسين-الدوار الأول، اشتملت على فقرات متنوعة، دعما لخدمة ورعاية كبار السن.

الفنان المتميز زهير النوباني كان ضيف شرف الأمسية حيث قدم مقاطع كوميديه فكاهية اسعدت الحضور، كما قدم نجم الأردن كمال قطيشات الذي شارك في تحدي الغناء برنامج للكشف عن المواهب الغنائية في الأردن، الذي بثته قناة رؤيا، مجموعة اغاني من الطرب الاصيل امتدت الى وقت السحور.

مؤسسة الاسرة البيضاء ومديرة منتدى الرواد الكبار هيفاء البشير رحبت بالحضور وبالفنان المتميز صاحب الباع طويل في العطاء والعمل التطوعي الفنان زهير النوباني، مشيرة الى ان النوباني يقوم بزيارة جمعية الأسرّة البيضاء بشكل دائم وهو يحرص على التواصل معنا والحضور ويقدم كل ما يسعد نزلاء الاسرة البيضاء.

وأشارت البشير الى ان الفنان النوباني رافقنا مشاركاً في احتفالات دار الضيافة للمسنين حيث يندمج مع كبار السن، يُدخل الفرحة على قلوبهم، يداعبهم، يراقصهم، بينما دموعه تنهمر مدراراً تعاطفاً مع تراكم السنين وانهدام قدراتهم، فهو شفاف معطاء له دالة على هذا المجتمع الأردني الأصيل بفنه الرفيع ومشاعره الرقراقة

وأشارت البشير الى ان شهر رمضان الكريم يهل علينا بنفحاته الروحانية، ليجمع القلوب ويوحدنا على المحبة لتنبت سنابل الخير من موائدنا... وتلهج القلوب والألسنة بالذكر والتوحيد، لافتة الى ان الانفاق والعطاء هو قمة الإنسانية ووجوه الخير متعددة شعابها، فرعاية المسنين ودعمهم لا يقل ثواباً عن أي إنفاق في سبيل الله. 

وقالت البشير لا يمكن لنا أن نجتمع في هذه الليلة المباركة دون أن نستذكر أشقاءنا في فلسطين وفي غزة العزة بالذات، أولئك الذين استفتح الشهرُ الفضيل بهدم منازلهم، وصواريخ اليهود تدمر بيوتهم وقدموا العديد من الشهداء صباح مساء، نزفت دماؤهم ومع ذلك لا يزالون صامدين، ينهون صيامهم بين ركام بيوتهم، يعلِمُون العالم درساً، وهو معنى ارتباط الانسان بأرضه، والتضحية الحقيقية من أجل كرامة حق العودة. بارك الله بهم، ونسأل الله لهم النصر المؤزر. 

وقالت البشير إن رمضان يحرر ارواحنا من شهوات فتنطلق حرّةً تُحلّقُ في سماء خالقها، لتعيد النظر في الحياة تحنو على الضعيف، وتطعم الجائع، وتشعر مع الغير، ليصبح هذا الشهرُ المميز شهر التعاطف والرحمة والتآخي الإنساني، وما مشاركتكم في هذه الليلة إلا دليلٌ على دعمكم، ومحبتكم للعطاء وعمل الخير، وأنتم تساندون الجمعية في عملها في رعاية المسنين الذين تقطعت بهم سُبل الحياة ووقفوا عاجزين عن متابعة المسيرة بعد ضعف وقلة حيلة فبارك الله بكم وبعطائكم وتقبل منكم طاعاتكم.

فيما قالت رئيسة الاسرة البيضاء ميسون العرموطي إن استمرار الجمعية يعود لعطائكم المستمر على امتداد سنين، ولم يكن ليستمر لولا دعمكم وإيمانكم برسالة النبيلة للجمعية، كما حيت العرموطي البشير التي قامت بتأسيس الجمعية، قائلة ناضلنا كثيرا من اجل ان تحقيق حلم احتضان كبار السن ورعايتهم من خلال العمل التطوعي وتحقيق الغاية لهذه الجمعية الخيرة وهي رعاية كبار السن.

ويذكر ان جمعية الاسرة البيضاء – دار الضيافة للمسنين تأسست في العام 1971، وهي تهدف الى ايواء كبار السن الأقل حظاً، وتوفير الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية لهم ، اما نادي الملك حسين فيقع على ربوة عتيقة محملة بالذكريات العمانية، وعلى مقربة من الدوار الأول في جبل عمان، حيث يوفر لأعضائه وزواره إطلالة خلابة تفتح أمام ناظريهم أفقًا واسعًا مترامي الأطراف، يترك لهم الحرية في التأمل ببهاء جبال عمان وجمالها.