وفاة طفلين غرقا داخل بركة زراعية بالمفرق ما هي أكثر صفة تزعج الملك بالانسان؟ عطية يسأل عن الغاء شرط الموافقة على التمويل الاجنبي تنقلات والحاقات لعدد من ضباط الامن العام - أسماء الضمان: إعفاءات بالجملة لأصحاب العمل و مساواة زيادة الرواتب للمتقاعدين و تعديلات تخص العسكريين الصحة: (3) ايام عمل للجنة الطبية العليا لتسهيل اجراءات التقاعد 24 حزباً يتوافقون على مجموعه من المبادئ الأساسيه لقانون الانتخاب المعدل - تفاصيل المستهلك: (90) قرشا السعر العادل لكيلو اللبن الرائب بعد فرض الضريبة ..تفاصيل البيئة: اجراءات قانونية بحق 91 مخالفاً بيئياً في الظليل الكشف عن حقيقة حصول الطلبة القطريين على بكالوريوس بـ(8) شهور بالجامعات الأردنية ..تفاصيل 75 دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة - تفاصيل البنك المركزي يلغي الجوائز التي تقدمها البنوك للمواطنين على حسابات التوفير - تفاصيل وفاة متهم رئيسي في قضية الدخان، وتأجيل الجلسة بعد دخول اثنين آخرين للمستشفى - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز إنقاذ حصان سقط داخل حفرة في اربد ميثاق شرف لتنظيم العادات العشائرية قريبا .. العثور على المواطن الأردني المفقود في تركيا - تفاصيل الاوقاف تجري قرعة الحج لمواليد (1950) مساء اليوم وزير لا يهتم إلا بالسفر ومؤسسة "تنخرها الفوضى" .. دائرة مراقبة الشركات "يسألونك أين الاستثمار"؟ فرض رسوم على مستخدمي الطاقة الشمسية - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
السبت-2019-05-25 |

جدل أردني مستغرب في غير أوانه !

جدل أردني مستغرب في غير أوانه !

جفرا نيوز -  شحاده أبو بقر العبادي

مستغرب كثيرا الجدل الدائر حاليا حول ما إذا كان الأردن سيحضر ورشة العمل الإقتصادية التي دعت لعقدها واشنطن في البحرين في الخامس والعشرين من الشهر القادم . فهناك من يطالب الأردن بإعلان موقف رسمي الآن ما إذا كان سيحضر أم لا , وهناك من يرى حتمية الحضور, وهناك من يحذر لا بل ويرفض الحضور ! .

مصدر الغرابة في هذا الجدل هو أن الورشة المقترحة ستعقد بعد إعلان الصفقة رسميا حسب الفريق الأميركي المختص قبل إنتهاء عطلة عيد الفطر ,أي بعد أسبوعين تقريبا , في موعد يسبق عقد الورشة المعنية .

متى أعلنت الصفقة رسميا هناك من سيرفضها وهناك من قد يؤيدها وبتفاوت , ومعلوم أن هناك ثلاثة قمم خليجية
وعربية وإسلامية ستعقد في مكة المكرمة نهاية الشهر الجاري, ومن بين موضوعات جدول أعمالها الوضع في فلسطين , فلننتظر لنرى ماذا سيتمخض عنها بشأن فلسطين والصفقة المقترحة .

هذا يعني أن الأردن يملك متسعا من الوقت لإعلأن موقفه من حضور الورشة الآن , قبل أن يطلع رسميا على ماهية ما تسمى بصفقة القرن ! .

يضاف إلى ذلك أن الموقف الرسمي الأردني من أي حل للقضية معلن وعلى لسان جلالة الملك رأس الدولة غير مرة , وهو دولة فلسطينية على خطوط الرابع من حزيران عاصمتها القدس الشرقية ورفض التوطين وما يسمى بالوطن البديل ورفض أي مساس بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف .

إذا لماذا الإستعجال في إعلان حضور الورشة من عدمه ! , إلا إذا كانت الإدارة الأميركية عازمة على تأجيل إعلان الصفقة لما بعد الورشة , أي " دفع المهر أولا قبل الشروع في إتمام مراسيم كتب الكتاب " إن جاز التعبير , وعندها سيختلف الحال ! .

التأني فيه السلامة , وعلى رأي المثل الشعبي الأردني " الصبر زين وفيه مقضاة ثنتين تكسب جميل وتأخذ الحق وافي " .

لا داعي للجدال ولا للإستعجال حتى لو تعمدت الإدارة الأميركية تأجيل إعلان الصفقة لما بعد ورشة البحرين في مسعى لتقديم المغريات المالية قبل إعلانها! , فالقمم الوشيكة أيضا في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة , غاية في الأهمية على هذا الصعيد , الأمر الذي يدعونا في الأردن للتريث وعدم الإستعجال , خاصة وأن موقفنا الرسمي والشعبي واضح تماما ومعلن على رؤوس الأشهاد من أي حل ستأتي به الصفقة العتيدة .

دعونا ندع الأمر لجلالة الملك فلا نستبق الأحداث في أمر مؤجل لما بعد إعلان الصفقة , وما بعد قمم مكة المكرمة , وعندها لكل حادث حديث . والله من وراء القصد .
ويكي عرب