وفاة وإصابتان بمشاجرة في الرصيفة توجه لإقرار إطار مناهج رياض الأطفال رفع عقوبة المعتدين على الكوادر الطبية الحرارة أقل من معدلاتها بقليل الرئيس يغادر بإجازة خاصة والنائب يعود بعد غياب طويل .. نوفان العجارمة: هذا هو الحل لمعالجة التهرب او حتى التجنب الضريبي بالتنسیق مع الإنتربول.. القبض علی متسبب بدهس عائلة في عمّان بعد هربه خارج الأردن الحكومة تعرض نتائج الربع الثاني من اولويات 2020 -2019 البطاينة: (220) تسويه بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري صندوق التنمية أولى جلسات استثنائية النواب الأحد وفاة شاب دهسا في إربد حزيران الماضي الأشد حرارة منذ 140 عاما خلاف يؤجل إعلان كلف إنتاج الألبان انخفاض آخر على الحرارة الجمعة 30 % رسوم جمركية جديدة على الشماغ هذا سبب المياه العادمة في باب عمان بجرش 6 ملايين يورو لتعزيز قدرات الأردن محاولة انتحار عن جسر عبدون حماد: مباحثات واتفاقيات شاملة بين وزارتي الداخلية في الاردن والعراق "حرب" بيانات بين مستشفى الجامعة و نقابة الممرضين حول "الإضراب" عن العمل الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2019-05-25 |

الاستقلال... يوم العمل والانتماء

الاستقلال... يوم العمل والانتماء

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

لكل أمة ايام عظيمة في مسيرة حياتها، يكون لها الدور الأكبر في تحقيق ذاتها وبناء حاضرها واستشراف مستقبلها، ويعتبر الاستقلال من أكثر الأعياد الوطنية أهمية للشعوب، حيث ترخص لأجله الدماء الغالية ويقدم أبنائه الغالي والنفيس من أجل تحقيقه والوصول إليه.

ونحن كأردنيين نحتفي كل عام في الخامس والعشرين من أيار بعيد الاستقلال الذي صنعه الملك المؤسس جلالة الملك عبد الله الأول وبهمة الأردنيين الذين التفوا حوله، فتأسست بذلك المملكة الأردنية الهاشمية المستقلة على تراب الوطن الغالي، وبدأ عهد البناء وصنع الهوية الأردنية، واستطاع الأردنيون بهمة الهاشميين تشييد الوطن وبناء مؤسساته الديمقراطية والتي أسست على المؤسسية واحترام وسيادة القانون وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية.

واستمرت مسيرة البناء والتطوير بمعايير عصرية حديثة، واستمر الاستثمار في بناء المواطن الأردني وتأهيله وتسليحه بالعلوم والمعرفة، وانتقل الدور من المؤسس إلى الباني جلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال الذي صنع وحدد معالم الهوية الأردنية واستشرف مستقبلها، ومن ثم انتقلت الراية إلى جلالة الملك المعزز الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

واليوم اذا نفخر بحجم التطور والحداثة التي وصلت لها الدولة الأردنية، نتطلع إلى مزيد من العمل والإنجاز وتضافر جهود الجميع للمحافظة على المنجز والبناء عليه، وتعزيز مفاهيم الانتماء والولاء للوطن ولقيادته الهاشمية الملهمة.
كل عام والوطن وقائد الوطن بألف خير.
ويكي عرب