"الأمانة" تنفي وضع أكياس خيش على المناهل الأول من نوعه في عمان ..“الأمانة” تبدأ تركيب بلاط “التكتايل” لإرشاد ذوي الإعاقة البصرية انخفاض على درجات الحرارة وحالة من عدم الاستقرار الجوي حتى الاثنين 390% نسبة تداول الهواتف الذكية بين الأردنيين إغلاقات وتحويلات للسير على أوتوستراد عمان الزرقاء - تفاصيل دراسة أردنية: 75% من الفتيات تعرضن للتحرش وفيات السبت 19-10-2019 ورقة التعديل الوزاري في "حكومة الرزاز" تنتظر عودة هذا الوزير؟ .. تفاصيل العميد العجرمي يفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للانتربول خليل عطية للحكومة حول اللبدي ومرعي: نريد أفعالا العبوس: الحكومة تتفنن بصناعة الأزمات قتلت زوجها بمساعدة صديقه في عجلون الحرارة تواصل انخفاضها السبت العرموطي عن زيارته لأكاديمية الملكة رانيا: لا تحبطوا الناس الحريري يلغي جلسة الحكومة الملك وولي العهد ينظفان شواطئ العقبة – صور 7 إصابات بحادث تصادم في الزرقاء جدل أردني إسرائيلي ساخن وسط سلام بارد الجمعة .. طقس خريفي لطيف نهارا وبارد نسبيا ليلا الأسيرة اللبدي: لن أفك إضرابي حتى أعود لـ (بيتي الأردن)
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2019-05-25 |

الاستقلال... يوم العمل والانتماء

الاستقلال... يوم العمل والانتماء

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

لكل أمة ايام عظيمة في مسيرة حياتها، يكون لها الدور الأكبر في تحقيق ذاتها وبناء حاضرها واستشراف مستقبلها، ويعتبر الاستقلال من أكثر الأعياد الوطنية أهمية للشعوب، حيث ترخص لأجله الدماء الغالية ويقدم أبنائه الغالي والنفيس من أجل تحقيقه والوصول إليه.

ونحن كأردنيين نحتفي كل عام في الخامس والعشرين من أيار بعيد الاستقلال الذي صنعه الملك المؤسس جلالة الملك عبد الله الأول وبهمة الأردنيين الذين التفوا حوله، فتأسست بذلك المملكة الأردنية الهاشمية المستقلة على تراب الوطن الغالي، وبدأ عهد البناء وصنع الهوية الأردنية، واستطاع الأردنيون بهمة الهاشميين تشييد الوطن وبناء مؤسساته الديمقراطية والتي أسست على المؤسسية واحترام وسيادة القانون وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية.

واستمرت مسيرة البناء والتطوير بمعايير عصرية حديثة، واستمر الاستثمار في بناء المواطن الأردني وتأهيله وتسليحه بالعلوم والمعرفة، وانتقل الدور من المؤسس إلى الباني جلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال الذي صنع وحدد معالم الهوية الأردنية واستشرف مستقبلها، ومن ثم انتقلت الراية إلى جلالة الملك المعزز الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

واليوم اذا نفخر بحجم التطور والحداثة التي وصلت لها الدولة الأردنية، نتطلع إلى مزيد من العمل والإنجاز وتضافر جهود الجميع للمحافظة على المنجز والبناء عليه، وتعزيز مفاهيم الانتماء والولاء للوطن ولقيادته الهاشمية الملهمة.
كل عام والوطن وقائد الوطن بألف خير.