الجمارك تضبط 27 طن مواد كيماوية فاسدة في جمرك العمري إرادة ملكية بدورة استثنائية لمجلس الامة (21) تموز المقبل الملك يلتقي مفوض سياسة الجوار الأوروبية عمان تسجل درجة حراة 40 مئوية لأول مرة منذ سنوات "المستهلك" تعدم "صف سيارتك" ترجيح تخفيض أسعار المحروقات الشهر المقبل ..تفاصيل العمل: «العطل الرسمية» تشمل القطاع الخاص العمل: القرارات الحكومية بشأن عطل المؤسسات العامة يشمل القطاع الخاص تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - (أسماء) المعونة: قبول الطلب الالكتروني للدعم التكميلي لا يعني القبول بالبرنامج الحبس (20) عاما لأردني أحرق زوجته "الأمانة" توقف عمال الوطن عن العمل ظهر الثلاثاء بالأسماء .. ترفيع عدد من الحكام الإداريين في الداخلية الى رتبة محافظ "حي الأصلم" في البـادية الشرقية بدون مياه منذ عام (1995) - تفاصيل (200) مليون دولار للاردن لدعم الفقراء واللاجئين السوريين ..تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز تفاصيل امتحان الطلبة العائدين من السودان (رابط) اصابة ضابط وضابط صف من ادارة المخدرات بمداهمة في عمان - تفاصيل الموجة الحارة تبلغ ذروتها اليوم .. ودرجات الحرارة تلامس (39) ..تفاصيل الحکومة تغري 7200 موظف بـ“مزایا تقاعدیة“
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2019-05-26 | 06:19 pm

خسرت ثروتها بحيلة على تويتر

خسرت ثروتها بحيلة على تويتر

- إذا كنت ممن يرسلون الشكاوى إلى بعض الشركات عن طريق المنصات الاجتماعية، فأنت مدعو إلى توخي الحذر، لأن عرض مشكلتك، أمام الملأ، قد يجعلك ضحية لعمليات نصب ماكرة.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن امرأة في بريطانيا، تعرض حسابها البنكي للسرقة بالكامل، ولم يعد فيه أي جنيه إسترليني، بعدما اشتكت عبر تويتر.

وبدأت قصة النصب، حين كتبت أندريا على تويتر إلى شركة في بريطانيا حتى تبلغ عن مشكلة في خدمة البث التلفزيوني داخل البيت، وبعد فترة وجيزة تم الاتصال بها من المحتالين الذين انتحلوا صفة "مساعدين".

ولم تتأكد المرأة من هوية الجهة المتصلة، فقدمت معلومات مهمة مثل تاريخ الميلاد ورقم الحساب، وهذه التفاصيل كانت كافية لشركة النصب حتى تستولي على ما في الحساب البنكي.

وأضاف المصدر، أن أندريا التي تنحدر من منطقة باكينغهام شاير، أبلغت البنك، عما حصل، وتعهد مسؤولو المصرف بأن يعوضوها عن كل ما جرت سرقته، لكن العملية ستستغرق أسبوعين.

وفي هذه اللحظة، قررت أندريا، أن تطلب قرضا حتى تدبر أمورها، في الأسبوعين، لكنها فوجئت، بأن المحتالين الذين تسللوا إلى حسابها، حصلوا على ثلاثة قروض، باسمها، دون أن تكون على دراية بالأمر.

ويلجأ بعض مستخدمي المنصات الاجتماعية، إلى صفحات بعض الشركات حتى يقدموا شكاوى، لكن خبراء ينصحون بأن يتحققوا من كون الصفحة رسمية بالفعل، فضلا عن عدم عرض تفاصيل مهمة ودقيقة في التغريدات.