بني مصطفى تشيد بموقف المغرب الداعم للوصاية الهاشمية انقاذ طفل بعد غرقه داخل مسبح في احد فنادق العقبة السجن 20 عاما لشخص قتل شقيقه اثر خلاف على 75 دينارا ! وزير النقل يلتقي رئيس بعثة صندوق النقد الدولي وزير الداخلية يلتقي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مذكرة تفاهم بين الأوقاف والأمن العام بالصور...مراسم استقبال رسمية للملك عبدالله في قصر أستانا الرئاسي في سنغافورة مجددا.. نقل المتهم "بقضية الدخان" عوني مطيع إلى المستشفى الأمير حمزة البطانية يروي قصة جديدة لـ"سوء الفهم" مع جامعة اليرموك الرزاز يعود إلى "أراضي غرب عمان" شاكرا الموظفين ! فصل (23) عضوا من نقابة الصحفيين - تفاصيل 23 عقد زواج لقاصرات وقاصرين في 2018 الملك يزور جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة الملك يدعو لشراكة استثمارية بين الأردن وسنغافورة "مراكز الإصلاح والتأهيل" تباشر تطبيق برنامج مقابلات المفرج عنهم بالفيديو ..تفاصيل مفجعة لمقتل طفل البقعة.. الجاني خبأ الجثة "بطنجرة" فريحات يدعو المتقاعدين العسكريين لمحاربة الاشاعات.. ويؤكد حدود المملكة آمنة أكثر من قبل ..تفاصيل (22) اصابة اثر تسرب مواد دخانية بمصنع في مادبا الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز محافظ جرش يكرم رجل سير خالفه
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-05-27 | 12:20 am

إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة

إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة

جفرا نيوز- یعتزم ذوو المریضة لمیا المساعدة (40 عاما) مقاضاة مستشفى حكومي في إربد بتھمة ترك ”شاش طبي" داخل جسمھا، بعد الانتھاء من إجراء عملیة لھا بالمستشفى تسبب لھا بمعاناة شدیدة على مدى عام كامل، وفق زوجھا أحمد شواقفة. وقال الشواقفة لـ"الغد"، إن زوجتھ كانت تراجع عند طبیبة نسائیة وتولید في القطاع الخاص، وبعد أن حان وقت ولادتھا أخبرتھ الطبیبة بأنھ سیتم إجراء الولادة في أحد المستشفیات الخاصة، كونھ غير مؤمن في القطاع الحكومي.
 وأضاف أنھ تمت الولادة طبیعیة وأنجبت زوجتھ طفلة وبحالة جیدة، إلا أن زوجتھ أصیبت بنزیف داخلي، الأمر الذي اضطره إلى الذھاب إلى بنك الدم لإحضار وحدتي دم، وبعد فترة أخبرتھ الطبیبة المشرفة أن زوجتھ بحاجة إلى وحدتي دم إضافتین وتم إحضارھما. 
وتابع أنھ بعد ساعات أخبرتھ الطبیبة أن زوجتھ بحاجة إلى عملیة جراحیة وبحاجة إلى نقلھا إلى مستشفى حكومي كون العملیة في القطاع الخاص مكلفة، وبالفعل تم طلب مركبة إسعاف والتوقیع على العملیة بدون أن یعرف حالة زوجتھ الصحیة رغم أنھا كانت في حالة غیبوبة. 
ویزید الشواقفة أنھ تم إجراء العملیة وغادرت زوجتھ المستشفى بعد 5 أیام من إجرائھا لتبدأ معاناتھا في البحث عن علاج بعد أن استمر الألم طیلة عام كامل. 
ویؤكد الشواقفة أن زوجتھ راجعت الأطباء الذین أجروا العملیة لھا في المستشفى، إلا أنھم أخبروھا أن وضعھا الصحي سیستقر بعد فترة، إلا أن وضع زوجتھ ازداد سوءا. ویشیر إلى أنھ طیلة عام اضطر إلى مراجعة عشرات الأطباء في القطاع الخاص من أجل تحدید المشكلة؛ حیث بدأ وزن زوجتھ بالتراجع إلى حوالي 35 كغم في عام واحد. 
ویتابع الزوج أن إحدى الطبیبات في القطاع الخاص أخبرتھ أن زوجتھ بحاجة إلى فحوصات مخبریة لتحدید سبب الألم، وبالفعل تم إجراء الفحوصات لتقرر الطبیبة أن زوجتھ بحاجة إلى عملیة في الغدة الدرقیة.
 ویضیف أن زوجتھ أصبحت تراجع عند طبیب الغدد الصماء والدرقیة وبعد أن أصبح وزنھا یتراجع، لینصحھا الطبیب بمراجعة طبیب باطنیة لإجراء عملیة تنظیر. 
وأضاف أن الطبیب طلب إجراء فحوصات مخبریة وصور تلفزیونیة وطبقیة وتم تحویلھا إلى مستشفى خاص لإجراء عملیة جراحیة على الفور، وبعد أن اطلع المستشفى على الصور تبین أنھا تحتوي على شاش طبي داخل جسم المریضة وملتف على الأمعاء. وقال الشواقفة إنھ تم إدخال زوجتھ إلى غرفة العملیات في المستشفى، واستمرت العملیة لأكثر من 3 ساعات متتالیة حتى تمكن الأطباء من استئصال الشاش الطبي الذي التف على أمعاء المریضة طیلة عام وھي ترقد الآن في المستشفى وحالتھا الصحیة مستقرة. 
وحسب تقریر طبي صادر عن الدكتور معن أبوالھیجاء اختصاصي الجراحة العامة والعظام في مستشفى إربد التخصصي، تم إجراء عملیة جراحیة للمریضة لمیا المساعدة، وتبین خلال العملیة وجود ”شاشة" جراحیة كبیرة الحجم مع تھتك شدید في الأمعاء. 
وبدوره، قال الناطق الإعلامي في وزارة الصحة حاتم الأزرعي ”إن ھناك قانونا للمساءلة الطبیة وبإمكان أي متضرر اللجوء للقضاء النزیھ ضد أي طبیب أو مستشفى في حال شعر بوجود تقصیر أو خطأ طبي".
 وأكد الأزرعي، أن الوزارة ستحیل القضیة في حال وصولھا إلى قسم الرقابة الداخلیة والمستشفى المختص لإجراء تحقیقات داخلیة للوقوف على حیثیات القضیة