2.7 مليون لاجئ في الأردن جمعية حماية الطبيعة تنفي وجود تلوث في محمية ضانا 12 إصابة بحادثين منفصلين في البلقاء ومادبا وفيات الجمعة 22-11-2019 طقس الجمعة.. أجواء باردة والحرارة تلامس الصفر المئوي ليلاً..تفاصيل بعد لقاء البطاينة .. المتعطلون المعتصمون في محيط الديوان الملكي يفضون اعتصامهم الملك يتسلم جائزة رجل الدولة الباحث لعام 2019 الأردن والعراق يتفقان على مواصلة الجهود إزاء خط انبوب النفط الاستراتيجي “المركبات”: التحفيز يتطلب استقرار التشريع أجواء باردة والحرارة ليلا تلامس الصفر المئوي إدارية النواب تدعو لإجراء مسح لرواتب موظفي الفئة الثالثة بـ “التربية” و “الزراعة” الملك يؤكد موقف الأردن الثابت والرافض للمستوطنات الإسرائيلية بتوجيهات ملكية .. العيسوي يزور جرش والمفرق والزرقاء مواطن: طبيب غائب وفني ينتحل شخصيته .. والصحة: سنحقق ضبط مطلقي النار على دورية جمارك إصابة اثنين من مرتبات الجمارك بعيارات نارية من قبل مهربين في الكرك تدخل جراحي سريع يُنقذ حياة طفلة في البشير وصول السائحة رقم مليون إلى البترا - صور "الغذاء والدواء" تحول 3 اشخاص للقضاء وتتلف كميات من زيت الزيتون المغشوش ضبط سائق يدخن الأرجيلة اثناء القيادة
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
السبت-2019-06-01 | 10:44 am

12 قتيلاً بإطلاق نار وانتحار منفذ الهجوم في فرجينيا الاميركية

12 قتيلاً بإطلاق نار وانتحار منفذ الهجوم في فرجينيا الاميركية

جفرا نيوز - قتل 12 شخصا وأصيب اربعة اخرون اثر اطلاق نار عشوائي في مجمع حكومي في مدينة فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا شرق الولايات المتحدة، من قبل موظّف يعمل في المرافق العامّة، على ما أفادت به الشرطة.

وقُتل المهاجم في تبادل لإطلاق النار مع عناصر من الشّرطة هرعوا إلى موقع الهجوم، في مشهد "يمكن وصفه بساحة حرب"، على ما أفاد قائد الشرطة جيمس سيرفيرا في مؤتمر صحافي حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

واوضح سيرفيرا أنّ المهاجم دخل إلى أحد مباني بلديّة فرجينيا بيتش "وبدأ فوراً إطلاق النار على جميع الضحايا بشكل عشوائي"، وقتل أحد الضحايا خارج المبنى في سيارته، فيما عثر على الضحايا الآخرين في الطوابق الثلاثة من المبنى.

وكان المهاجم مسلحا بمسدس من عيار 0,45 مزود بكاتم للصوت وأفرغ خزان الرصاص عدة مرات.

وأضاف سيرفيرا "بسبب صوت إطلاق النار تمكن الضباط الاربعة الذين هرعوا"، من تحديد الطابق الذي كان يرتكب فيه المشبه به جرائمه، حيث اشتبكوا فورا معه، واستمرت المعركة وقتا طويلا، كما تمكن الضباط من منعه ارتكاب مجزرة أكبر في ذلك المبنى.

ولم تكشف السلطات عن اسم مطلق النار أو دوافعه المحتملة باستثناء القول إنه كان موظفا منذ مدة في قسم المرافق العامة.
وقال رئيس بلدية المدينة بوبي داير للصحافيّين "هذا أكثر يوم مدمر في تاريخ فرجينيا بيتش"، مضيفا ان الاشخاص المتضررين هم أصدقاؤنا وزملاؤنا وجيراننا".