"الأمانة": فتح شارع عمر مطر أمام حركة السير السبت مشعوذون ينتهكون الحرمات ويسلبون الأموال في محافظات المملكة - تفاصيل نتنياهو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن الكويت تنفي ضلوع مواطنيها في حادث بعمان الخارجية : جثمان الشهيد أبو دياك يصل الأردن انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول للامطار في أنحاء المملكة تصل خلال أيام.. 79 مليون دينار قيمة الحوالة الليبية مختصون: دمج هيئات الطاقة والنقل يجب أن يراعي الحفاظ على صلاحياتها “إدارية النواب” تبحث مطالب العاملين في وزارة الزراعة طقس بارد وغائم الجمعة ترحيب سوري بزيارة الوفد الأردني إلى دمشق الأغوار الشمالية : تعرض شاب لطعن إثر مشاجرة في بلدة المشارع تعليق إضراب موظفي الفئة الثالثة بالتربية العضايلة مديراً لـ الحدث والعربية في الاردن 300 مليون يورو لدعم اللاجئين بالأردن ولبنان السماح للأردنيين المغتربين بجلب أمتعتهم وأثاثهم عند رغبتهم الاستقرار بالمملكة الأحوال المدنية: اصدار 4.3 مليون بطاقة ذكية منها 245 ألف بلا بصمة احسب الزيادة براتبك - رابط الامانة تعلن الطوارئ المتوسطة للتعامل مع المنخفض الجوي تجارة عمان: متضررو اعمال تقاطع الحرية بقمة الاولويات‬
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار الاردن بالصور
السبت-2019-06-01 | 01:22 pm

بالصور ..وزير الأوقاف يفتتح مسجد المرحومة نعمة مصلح الخرابشة والدة زياد المناصير

بالصور ..وزير الأوقاف يفتتح مسجد المرحومة نعمة مصلح الخرابشة والدة زياد المناصير

 
جفرا نيوز - افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأستاذ الدكتور عبدالناصر أبو البصل مسجد المرحومة الحاجة نعمة مصلح الخرابشة الواقع في منطقة البحيرة التابعة للواء ناعور.

وقال ابو البصل إن بناء مسجد الحاجة نعمة الخرابشة في منطقة خالية من المساجد وتشهد حركة سياحية نشطة من قبل الزوار يعد في غاية الأهمية فضلا عن انه يخدم أهالي المنطقة، مضيفا ان بناء المساجد ثقافة مجتمعية يتقرب فيها الإنسان إلى الله تعالى، والمجتمع الأردني مجتمع فيه الخير الكثير، ونتطلع الى تعزيز الوقف وعدم اقتصاره على بناء المساجد فقط وان كنا نحث على ذلك خاصة إذا ما كان المسجد يخدم المنطقة وزوارها، ولكن في ذات الوقت نتطلع إلى التنوع في الوقف بحيث يكون لنا وقفيات تعليمية وصحية وغيرها بحسب حاجة المجتمع.

وأشار إلى أن بناء مسجد الحاجة نعمة الخرابشة الذي جاء بتبرع سخي عن روحها الطاهرة من قبل ابنها المتبرع عبدالحكيم المناصير، لم يقتصر على وقف المسجد فقط بل فيه وقفيات عديدة بذات الوقت منها سكن للإمام بمواصفات مميزة، وشوارع معبدة ومرافق سياحية من خلال استغلال مياه الينابيع بالمنطقة، ما يجعل محيط المسجد مكانا سياحيا يخدم الاهالي والزوار.

من جانبه قال المتبرع عبدالحكيم المناصير إن بناء المسجد والمرافق التابعة له من مصلى للرجال وآخر للنساء ومتوضأ وسكن للإمام جاء عن روح والدته، وبما يخدم أبناء المنطقة وزوارها كونها منطقة سياحية وتفتقد لوجود مسجد، مبينا أن عملية البناء رافقها أعمال أخرى من بينها فتح شوارع وتعبيدها ضمن مواصفات عالية وساحات حيث بلغت المساحة الاجمالية 40 دونما، إضافة إلى وجود مرافق ترفيهية تخدم الزوار.