أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا خط الفقر 100 دینار للفرد شهریا احباط تهريب 226 كرتونة دخان تحتوي 11300 كروز الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك خوري يدعو للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة احتراق مركبة في شارع عبدالله غوشة- صور الملك لياقوت الطراونة: واصلي بنيتي العميد الحياري : الامن العام قوي ولا نعيش في مجتمع مثالي ويجب تغليظ عقوبات الجرائم الإلكترونية-صور ولي العهد يفاجىء الفريق الوطني لكرة السلة بحضوره قبيل مغادرتهم لنهائي كأس العالم العميد الحياري: كشف 64 قضية قتل من اصل 65 قضية تم تسجيلها منذ بداية العام العميد القطارنة ملحقا عسكريا في لندن التبليغات القضائية عبر "الرسائل النصية والبريد الالكتروني" منتصف ايلول المقبل وزير الصحة يوعز بتحويل مرضى القلب "القسطرة" في الزرقاء الحكومي وفيصل للمستشفيات الخاصة الخارجية تتابع اعتقال مواطن اردني من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالفيديو .. الملك يصل لعجلون و يضع حجر الأساس لمشروع التلفريك أردنيون يطلقون صفحة لدعوة المصابين بالاكتئاب للتجمع ! الحكومة توافق على تبرّع "الأمانة" بمبلغ مليونيّ دينار لدعم التجّار المتضرّرين جرّاء الأمطار 45% من الاردنيين يفكرون بالهجرة و27% من الشباب الاردني سعى لذلك ! 6 جرائم قتل أسرية بحق النساء و الفتيات خلال شهر تموز 2019 - تفاصيل القبض على مطلوب لاشتراكه بعصابات دولية لتجارة المخدرات
شريط الأخبار

الرئيسية / مجتمع جفرا
الإثنين-2019-06-10 | 11:52 am

حسام عيتاني ونعم الإعلامي

حسام عيتاني ونعم الإعلامي

الإعلامي عدنان خليل
 

تتسع حدقات العيون وتزداد بريقاً وألقاً بتلك المجهودات والأفكار التي فاضت من زند وخاطر الإعلامي الكبير حسام عيتاني، الذي يعمل مشرفاً على أضخم البرامج الصباحية"برنامج الجزيرة هذا الصباح" الذي يسلط الأضواء على العديد من المواضيع الهامة التي تهدف إلى خدمة الناس كافة في أرجاء العالم.

ذات يوم أتيحت لي فرصة اللقاء بالإعلامي حسام عيتاني " أبو طه " الذي سجل نجاحاً كبيراً في كل المواقع الإعلامية التي شغلها، فهو الذي يمتاز بمهنية عالية علاوة على صدقه ووفائه وعطائه الكبير انسجاماً مع أخلاقه العالية التي اكتسبها من أصالته العربية، ونخوته المعهودة، فأصبح مكان ثقة واحترام الجميع من جيش الإعلاميين على إمتداد الوطن العربي الكبير، وقد تجلى ذلك ونحن نقرأ في ملامحه فرح الرجال الذين لا يسعدهم أكثر من أن يروا الابتسامة على وجوه الآخرين، فكان وما يزال رجلاً إعلامياً من طراز صادق أعطى فأحسن العطاء بعد أن بدأ رحلته الإعلامية العصامية عبر الفيافي التي لا يجاريه فيها إلا من هم على شاكلته من أصحاب الجباه العالية التي تتفصد عرق التضحية وعزمات البسالة.

إن النجاح الكبير الذي حققه الإعلامي حسام عيتاني عبر إشرافه على برنامج "الجزيرة هذا الصباح" لا يمكن استجلاء كوامن تفاصيله في هذه الأسطر القليلة، فهو يحتاج إلى وقفات متأنية تبحث في مواهب هذا الإعلامي العريق المتميز دوماً، وهو صاحب مسيرة إعلامية نفتخر دوماً أن نحمل جزءاً بسيطاً من معانيها ونرتقي بشيءٍ من درجة سموها وإشراقها في ماضيها وحاضرها ومستقبلها.

في الختام، ما أود قوله لأخي وزميلي حسام عيتاني أنت اللوحة العربية الثمينة والعذبة في إطارها العربي العظيم، ولهذا فأنا أكتب إليك من وجداني وأنا أدرك تماماً أن النص لن يبلغ حد تواضعك وإنسانيتك الكبيرة فضلاً عن سمو خلقك ورفعة شمائلك العربية الأصيلة.
ويكي عرب