تعقيم المساجد التي ستقام فيها صلاة الجمعة بالكرك إنذار 40 صالون حلاقة وإغلاق مصنع منظفات في الزرقاء مستشفى الجامعة: الف مراجع للعيادات الخارجية تزامنا مع عودة العمل إتلاف طنين من المواد الغذائية في الطفيلة الزراعة تسجل سلالة أغنام العواسي الأردنية والمعز الشامي مدينة الأمير محمد للشباب تحافظ على جاهزية مرافقها شويكة "قلقة ولا تنام" بسبب هموم القطاع السياحي المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر 6 (أسماء) أجواء ربيعية بوجه عام وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت طقس ربيعي دافئ “دليل الحضانات”.. خضوع العاملين لفحص “كورونا” اخلاء محجورين صحيا من فنادق في عمان الأمانة تطلق حزمة مشاريع مطلع تموز رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء البطاينة عن بلاغ الرواتب: ما كان بالامكان افضل مما كان الفراية: وباء كورونا قد يظهر مجددا في الأردن بأي وقت تمديد التقدم بطلبات صرف الدفعة الثانية لبرامج تضامن التعليم العالي: ثلاث لجان لتقييم تجربة التعليم عن بعد الاوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد لاداء صلوات الجمع - تفاصيل نتائج 50 عينة سلبية لمخالطين في إربد
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
السبت-2019-06-15 | 12:33 pm

درجة اعتماد الصحفيين العراقيين على شبكات التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة التسامح رسالة ماجستير في جامعة الشرق الأوسط

درجة اعتماد الصحفيين العراقيين على شبكات التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة التسامح رسالة ماجستير في جامعة الشرق الأوسط


جفرا نيوز - نوقشت في جامعة الشرق الاوسط رسالة ماجستير في تخصص الاعلام بكلية الاعلام بعنوان

" درجة اعتماد الصحفيين العراقيين على شبكات التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة التسامح - دراسة مسحية- للباحث من العراق حميد شهيد جفات .

وهدفت الدراسة الى معرفة دور شبكات التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة التسامح في المجتمع العراقي من منظور الصحفيين العراقيين.

ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي باسلوب المسح الميداني ،حيث درس الباحث مجتمع الصحفيين العراقيين في مدينة بغداد وتوصل الى عينة ممثلة قوامها ( 395 ) مفردة .

واظهرت الدراسة ان شبكة الفيسبوك تصدرت أنماط استخدام ( العينة المبحوثة ) لشبكات التواصل اذ أن جميع أفراد العينة يستخدمون الفيسبوك بنسبة (100.0%)، تلاها حساب الانستغرام ثم تويتر ثم اليوتيوب تلاه حساب سناب تشات ثم غوغل بلس وأخيراً حساب لينكدإن.

وفيما يتعلق باكثر موضوعات ثقافة التسامح انتشارا في شبكات التواصل فظهرانها الموضوعات التي تحث على الجانب الإنساني وتقديم المساعدات للمحتاجين، والدعوة إلى الحفاظ على وحدة المجتمع وتماسكه، و التسامح الديني الذي يدعو إلى حرية ممارسة الشعائر الدينية للفرق والطوائف . أما المرتبة الأخيرة فقد كانت تفضيل المصلحة العامة على المصالح الشخصية.

كما كشفت الدراسة أيضًا أما ابرز التحديات أمام نشر ثقافة التسامح فتمثلت في المحاصصة الطائفية وتعقد العملية السياسية في العراق والتضليل الاعلامي والشائعات المغرضة .

وتألفت لجنة المناقشة من الدكتور كامل خورشيد مراد مشرفا ورئيسا، والدكتور أشرف المناصير عضوا من داخل الجامعة، ومن جامعة البترا الدكتور أحمد حسين محمدين عضوا خارجيا.