وزير الصحة يبحث مع نقيب المهندسين الزراعيين التعاون الثنائي التربية: استحداث قسم متابعة شكاوى وتظلمات المعلمين حماية المستهلك تدعو للابتعاد عن المنتجات المتضمنة مواد حافظة “التربية” تستحدث قسم لمتابعة تظلمات المعلمين في القطاعين العام والخاص المعونة: تحويل الدفعة الثالثة والأخيرة من الدعم النقدي لعمال المياومة غدًا نقابة الألبسة تصدر قوائم استرشادية للألبسة التركية والصينية الرزاز يتحدث بعد قليل حول الإجراءات الحكومية المتخذة لحماية المال العام "التعليم العالي": توجيه مخرجات ونتائج 10 بحوث ومشروعات تطبيقية لوجهات ذات علاقة استيتيه : قطاع الصناعات الخشبية والأثاث يلعب دورا في دعم الاقتصاد من خلال مايزيد عن 3000 منشأة هل نجحت دبلوماسية الدواء الأردنية في إذابة الجليد مع واشنطن .. والسفير الامريكي الجديد قريبا في عبدون؟ وزير التربية يتحدث عن موعد نتائج التوجيهي وآلية عودة طلبة المدارس في المملكة ..التفاصيل ضبط مركبة تسير بسرعة (183) كم/س على الطريق الصحراوي البطاينة يقرر إعادة فتح مصنع "الزمالية" في الشونة الشمالية وفيات الاحد 12-7-2020 طقس حار في أغلب مناطق المملكة والحرارة تلامس (40) في العقبة والاغوار أجواء صيفية اعتيادية الأحد 6350 عينة عشوائية مسحوبة من مأدبا الفايز: الملك كان رأس الحربة بمواجهة كورونا مليون دولار لعلاج بدائل النيكوتين وخدمات الاقلاع عن التدخين من الصحة العالمية (3) حالات إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، جميعها غير محليّة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2019-06-17 | 06:52 pm

بسام حدادين يكتب لـ جفرا .. "تكلمت الحركة الاسلامية ولَم تقل شيئاً"

بسام حدادين يكتب لـ جفرا .. "تكلمت الحركة الاسلامية ولَم تقل شيئاً"

جفرا نيوز - بسام حدادين

بفضول كبير ، ترقبت نشر " الوثيقة التاريخية " ، للحركة الاسلامية. التي سبق الإعلان عنها ، " طنة ورنة " وحديث عن مراجعات نقدية ، وبيان موقف الحركة ، من القضايا الملتبسة : الاٍرهاب ( داعش ) ، الدولة المدنية ، المرأة ، الحريات الفردية ، الموقف من المشاركة في الحكم .. الخ .

لكن " الوثيقة الاتاريخية " ، لم تقل كلمة او فكرة جديدة في هذه العناوين ، واتحدى من يقول لي غير ذلك ، لا بل هناك خطوة الى الخلف في بعض العناوين ، كالتراجع عن فكرة دعم الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وتجاهل الحديث عن " فكرة الدولة المدنية " وكذلك الهروب من تحديد موقف من الفنون والموسيقى والفلسفة والتعددية الثقافية وحقوق المرأة . والأهم ، انها لم تشر لا من قريب او بعيد ، لداعش او لإرهابها ولا للوضع القانوني " للجماعة " ، ولا لما كان يصدر من تلميحات ، عن فصل الدعوي عن السياسي.

اما المراجعات النقدية ، فلم تتضمن الوثيقة، اَي مراجعة من اي نوع على الإطلاق ، أكرر على الإطلاق ، وللأمانة العلمية ، فقد ورد في الوثيقة عبارة ، تنم عن تواضع جم : " نحن بشر ، نخطئ ونصيب "!!! وكفى الله المؤمنين شر المراجعات.
الوثيقة التاريخية ، ليس لها من اسمها ، نصيب. بكل تجرد وأمانة وبعيداً عن الخصومة السياسية ، أقول : انها وثيقة تعكس الفقر والخواء الفكري والسياسي للجماعة في الاردن التي لم يظهر بين صفوفها يوماً مفكرا او باحثا او مجدداً ، فهي جماعة تعيش على ادبيات الماضي التليد.

يحزنني هذا الواقع المتكلس الذي يذكرني بواقع حال الكثير من الاحزاب الشيوعية العربية.
هيأت نفسي لسجال يغني الحوار الوطني ، فإذا هي وثيقة إنشائية عمومية ، تتكلم ولا تقول شيئاً ، ولا ابالغ حين أقول ، لو شطبنا كلمة الاردن من الوثيقة ، فيمكن اعتبارها صادرة عن الجماعة في اَي بلد عربي .

اخيراً
ياجماعة الخير الوثائق التاريخية تصدر عن تنظيم او حزب واحد ، موحد الفكر والإرادة . شو دخل " كتلة الاصلاح النيابية " مثلا . ألم تصدعوا رؤوسنا وأنتم تصفون ، هذه الكتلة بانها ائتلاف عريض وفيها من غير الاخوان. هذه ضربة قوية لمصداقيتكم... ننتظر محاولة اخرى قبل فوات الأوان.