"بالاسماء" ...احالة عدد من ضباط دائرة الجمارك الى التقاعد مصادر لـ"جفرا": تأجيل الإعلان عن نتائج كلف أسعار الألبان للاسبوع المقبل القبض على خمسة أشخاص "خطرين" بحوزتهم اسلحة ومواد مخدرة 4 توائم يتفوقن في توجيهي فلسطين ممرضو مستشفى الجامعة يتوقفون عن العمل - تفاصيل وفاة سبعيني دهساً في عمان - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأوقاف: المسجد الحسيني مفتوح للصلاة، وأضرار الحريق محدودة (صور) استمرار استخراج "نتائج التوجيهي" واعلانها بـ(25) الحالي ..تفاصيل "بالصور"..بتوجيهات ملكية العيسوي يتفقد المسجد الحسيني العثور على جثة ثلاثيني مضرجة بالدماء في أم أذينة - تفاصيل إخلاء مجمع سكني في الرصيفة خوفاً من انهياره اجواء صيفية عادية خلال نهاية الاسبوع وفيات الخميس 18-7-2019 الملك يتابع عن كثب حريق الحسيني ويوجه لإعادة تأهيل المسجد شغب في إربد الأردن وسوريا يبحثان تمديد عمل معبر جابر عودة الأجواء الصيفية الاعتيادية حريق المسجد الحسيني اقتصر على احدى المكتبات احتراق الطابق الثاني في المسجد الحسيني.. صور وفيديو..
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-06-18 | 01:12 am

إسرائيل لن تحضر.. فلماذا لا يحضر الأردن بـ "سلاحه القوي"

إسرائيل لن تحضر.. فلماذا لا يحضر الأردن بـ "سلاحه القوي"


جفرا نيوز|خاص
يحجب الأردن الرسمي موقفه حتى لحظة كتابة هذا التقرير من حضور مؤتمر اقتصادي تستضيفه مملكة البحرين أواخر الأسبوع الحالي، مع أن الحكومة يجب أن تقول كلاما واضحا إزاء هذا المؤتمر، حتى لو تطلب الأمر حضورا رسميا ووازنا لهذا المؤتمر الذي يتخذ حتى الآن شكلا اقتصاديا وتنمويا لم يغب الأردن سابقا عن أي مؤتمرات ذا طابع اقتصادي عقدت في منطقة الشرق الأوسط أو حول العالم خلال العقود الماضية.

لن تحضر إسرائيل مؤتمر البحرين وهذا يبدو خبرا سارا لخصوم المؤتمر وللأردن الرسمي، إذ ثمة مخاوف رسمية طغت في الأيام الأخيرة من حضور إسرائيلي وغياب عربي وتحديدا أردني تستغله إسرائيل في ملئه ب"رغباتها وإملاءاتها"، فيما يسأل كثيرون عن جدوى المطالبة بغياب الأردن الذي أثبتت الأيام أن لا أحدا حول العالم يستطيع كسر إرادته أو "فرض أمر واقع" عليه، ف"كلا" لا تزال منهج عمل ومسطرة للحكومة الأردنية ولأي مستوى رسمي يمكن أن يذهب إلى مملكة البحرين لحضور ورشة عمل اقتصادية ذات طابع دولي لا ينبغي للأردن أن يغيب أو يتمنع عنها.

لقد ذهب الأردن من قبل إلى العديد من المؤتمرات الدولية التي كانت إسرائيل حاضرة فيها وتتمنى لو أن العرب والأردنيين لم يأتوا إليها، لكن الأردن ودول عربية حضروا بقوة وتصدوا للأطروحات الإسرائيلية، وأن تل أبيب كان يمكن أن تفعل وأن تحقق الكثير في غياب العرب والأردن وهو ما تتمناه فعليا في مؤتمر البحرين، وسط مخاوف من أن إعلان عدم حضورها ليس سوى مناورة وأنها تريد أن تخدع العرب والمشاركة في اللحظات الأخيرة مستغلة الغياب العربي والأردني عن المنامة التي يجب أن تشهد تمسكا أردنيا ب"الكلا الأردنية" و"اللاءات العربية القديمة" التي لا يزال مفعولها ساريا بقوة في عواصم عربية عدة.

أظهر الأردن "سلاحا قويا" في اللقاءات الدولية عبر خطاب علني ومتزن لا يختلف عما يقوله علنا في الداخل الأردني، وأنه بات لزاما على الأردن الرسمي أن يعلن المشاركة في مؤتمر البحرين وفق ما يقوله أصحاب العقول الباردة ، لأن الغياب عن اللقاءات الدولية لن يجلب للأردن سوى المضرة والعزلة السياسية، فعمان قادرة على تذهب إلى المنامة وان تطرح خطابا عقلانيا يستند إلى "الكلا الأردنية" التي صارت لازمة مؤثرة للسياسة الأردنية منذ أن أوصلها جلالة الملك عبدالله الثاني بلغة قوية وحازمة وصارمة إلى عواصم كثيرة حول العالم.
 
ويكي عرب