النقابات المهنیة تسلم مسودة مقترحاتها حول تعدیل ”الخدمة المدنیة“ إصابتان بتدهور مركبة على الصحراوي الدين العام الداخلي للحكومة يرتفع 639 مليون دينار انخفاض على درجات الحرارة الرزاز: حققنا الفوز في الملعب والمدرجات معاً صندوق النقد يتوقع نمو الاقتصاد الاردني 2.2% الرزاز يبارك للاردن فوز منتخبنا الوطني البطاينة: تم تأمين 32 ألف فرصة عمل منذ بداية 2019 ومشكلتنا أكبر الأمير على بن الحسين يصطحب شفيع للمستشفى للإطمئنان عليه جلسة سرية للأسيرة اللبدي الخميس توقيف موظف في وزارة العدل على خلفية جرائم الكترونية الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للبنان وطائرتان عسكريتان تغادران للمشاركة في اخماد الحرائق انخفاض عدد الشركات المسجلة وارتفاع قيمة الشيكات المرتجعة إلى 135.2 مليون دينار في حزيران الخلافات بين المحامين وضريبة الدخل مستمرة حول الفوترة وخبراء يحذرون من انقلاب باقي النقابات الركود يضرب قطاع العقار في المملكة .. تراجع المبيعات ومخاوف من هجرة الاسثمارات الاوقاف : باب الرحمة سيبقى مصلى ومقر كرسي الامام الغزالي لبنان : طوافة اردنية لاطفاء حرائق "الشوف" تحويل صاحب بئر ماء للجهات القضائية لمخالفته قوانين الصحة والسلامة العامة في الزرقاء حيمور يؤكد على تنفيذ اتفاقيات رؤساء البلديات مع الموظفين اربد : اهالي منطقة عزريت يعانون من شح المياه .. ومطالب بأيجاد حلول
شريط الأخبار

الرئيسية / رياضة
الإثنين-2019-06-24 | 09:32 pm

الجزيرة يستضيف الجيش في مهمة آسيوية شاقة

الجزيرة يستضيف الجيش في مهمة آسيوية شاقة

يستضيف الجزيرة الأردني، غدا الثلاثاء، نظيره الجيش السوري، في مباراة حاسمة تجمعهما على استاد عمان الدولي، في إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لمنطقة غرب آسيا.

وكان الجزيرة قد تعرض لخسارة قاسية أمام الجيش في لقاء الذهاب الذي أقيم في البحرين بثلاثية دون رد.

وسيجد الجزيرة نفسه أمام مهمة شاقة، حيث سيكون بحاجة للفوز برباعية نظيفة من الأهداف ليضمن مواصلة مشواره بالبطولة.

في المقابل فإن الجيش سيدخل المباراة بخيارات متعددة للتأهل، فالخسارة بهدف أو هدفين أو التعادل بأي نتيجة يعني تأهله للمباراة النهائية.

الهجوم منذ البداية

نتيجة مباراة الذهاب، ستفرض على الجزيرة انتهاج أسلوب هجومي، أملًا في تقليص النتيجة وتعزيز فرصة العبور للمباراة النهائية.

ويدرك الجزيرة أن الوصول لغايته لن يتحقق بسهولة، خاصة وأن فريق الجيش يتسلح بترسانة دفاعية مميزة يصعب اختراقها.

وسيعمل التونسي شهاب الليلي المدير الفني للجزيرة على تفعيل خياراته الهجومية سواء بالزج بعناصر جديدة أو بتغيير الأسلوب، لخلخلة دفاعات منافسه وتعزيز فرصة التسجيل بأوقات نموذجية توسع من دائرة الأمل.

ويتوقع أن يدفع الليلي بأوراق هجومية منذ البداية، حيث تبرز ورقة الفلسطيني إسلام البطران وأحمد العيساوي وعبد الله العطار ومحمود مرضي.

وسيقع على عاتق أحمد سمير ومحمد طنوس ونور الروابدة، مهمة فرض إيقاعهم على المباراة وحسن تمويل المهاجمين، في حين ستكون هناك واجبات مزدوجة للمدافعين سواء بالتغطية أو المشاركة ببعض الهجمات لتعزيز الكثافة العددية بمناطق الخطورة.

الجيش هل سيدافع؟

مدرب الجيش السوري طارق جبان، أكد في المؤتمر الصحفي أنه سيلعب بطريقة متوازنة، وبكل تأكيد فإنه سيعتمد على الهجمات المرتدة معولًا على خبرات وحيوية الواكد وباسل مصطفى.

لكن على أرض الواقع، قد يميل جبان إلى تأمين المواقع الدفاعية من خلال بناء دفاعات مركبة وبمساندة كبيرة من لاعبي خط الوسط، وذلك لتصعيب مهمة منافسه في الوصول للمرمى.

ويفتقد الجيش لخدمات مدافعه المتميز عبد الملك عنيران الذي خرج بالبطاقة الحمراء في مباراة الذهاب.

وسيلعب الجيش، المباراة بحالة نفسية أفضل من منافسه الذي سيكون تحت الضغط، مما قد يمنحه القدرة على التعامل مع مجريات المباراة بشكل أفضل.

ويسعى الجيش إلى تعطيل مهمة الجزيرة في إحراز هدفه الأول لأطول وقت ممكن، فكلما مضى الوقت ولم يسجل صاحب الأرض، فإن حالة التوتر ستسود بين اللاعبين.

ويمتلك الجيش، لاعبين على مستوى كبير من الخبرة والقدرة على التعامل مع المباراة، حيث سيتعاملون بمنتهى الجدية مع الهجمات المتوقعة للمنافس وسيفرضون الرقابة اللازمة على مفاتيح اللعب.