تحويلات للسير على اوتوستراد عمان الزرقاء وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة تحويل مالك بئر زراعي للمدعي العام الملك: التصريحات الإسرائيلية لضم مناطق غور الأردن في الضفة الغربية لها أثر كارثي على المضي قدما في حل الدولتين. وزير الثقافة والسياحة التركي يزور سكة حديد الحجاز الحكومة: متمسكون بالحوار والأبواب مفتوحة لنقابة المعلمين رئيس مجلس الاعيان يستقبل السفير القطري لدى المملكة "المعلمين" : نتمنى ان لا ينتهي الثلاثاء إلا وجلسنا على طاولة الحوار مع الحكومة بالصور ..القبض على شخصين قاما بسرقة محال تجارية في عمان والزرقاء غنيمات: طلب المعلمين مقابلة الرزاز مثل الذي يضع العصا في الدولاب ! 10.492 مليون نسمة عدد سكان الأردن - تفاصيل "الامانة": هذا سبب انهيار "وصلة المحطة" ..تفاصيل الترخيص لـ"جفرا": العطل لدى "مدفوعاتكم" بتحصيل المخالفات ولا نتحمل مسؤوليته منخفض البحر الاحمر بين ضعفه واشتداده..هل ستتأثر المملكة به؟ ارتفاع الحرارة اليوم وغدا السير : عودة حركة السير إلى طبيعتها على شارع الجيش ..تفاصيل انهيار جسر يُغلق شارع الجيش ويتسبب بأزمات خانقة (صور) استيراد وقود مخالف للمواصفة يهدد بأمراض خطيرة من بينها السرطان أرقام القبول الموحد تكشف خطيئة "توجيهي الدورة الواحدة" إعلان هام من التعليم العالي لأبناء الاردنيات المتزوجات من غير الأردنيين
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2019-06-25 | 01:01 am

مراقبة ام مماطلة الشركات !

مراقبة ام مماطلة الشركات !

 
جفرا نيوز- اعداد: الدكتور عادل محمد القطاونة

لندن- انجلترا. ازمة خانقة ومعاملات حاضرة؛ اصوات مرتفعة ومعنويات منخفضة؛ وبين فتح للشركات واغلاق للملفات؛ ناقدٍ للاجراءات وناقمٍ للمماطلات؛ وبين شباك بموظف وقسم بلا موظف !! يتساءل البعض عن حقيقة العمل البيروقراطي في مراقبة الشركات؟ وهل فتح شركة يستدعي الاهانة! واغلاق شركة يستدعي الكآبة !!

في انجلترا على سبيل المثال لا الحصر، تستغرق إجراءات التسجيل والاغلاق للشركات خمس دقائق الكترونياً، لا يراجع فيها المواطن شباكاً واحداً ولا موظفاً حاضراً؛ يدفع الكترونياً عبر تطبيقات الكترونية دولية وليس عبر تطبيقات الكترونية ثانوية ! يساهم في كل ذلك نظام بريدي محترف يسمح بتراسل ورقي الكتروني منطقي.

ان التعامل مع ملف الاستثمار المحلي والاجنبي يجب ان يُبنى على الإستقرار والإستمرار، وليس الإستهتار والإستكبار؛ الإستقرار في التشريعات الاقتصادية الثابتة والاجراءات الحكومية الواثقة؛ الإجراءات التي تسمح بالحصول على البيانات والتعامل مع المعلومات لاي شركة وفق انظمة تكنولوجية ابداعية وافكارٍ وطنيةٍ ابتكارية، بعيداً عن البيروقراطية في اداء العمل وحتى يكون المراجع مفعماً بالأمل لا محاطاً بالملل، ومن اجل التخلص من الاتكالية في نقل العمل ما بين موظف موجود وآخر مفقود، والانتهاء من التعددية في الاختام والتواقيع وصولاً لنظام رقابي شمولي للشركات يسمح بالتسجيل والتعديل؛ الهيكلة والتصفية دون مزاجية متعمدة او اجراءات مقيدة !!
ويكي عرب