"الخارجية": قرار تمديد تفويض "الاونروا" حتى 2023 دعم لحق اللاجئين العيش بكرامة إخماد حريق داخل احد المصانع في محافظة اربد “الأردن يُسامح”.. تجّار وأصحاب أموال يُعلنون تنازلهم رسميّاً عن المدينين والمُتعثّرين بالسّداد.. الهاربون بالخارج من السّجن حرّكوا مشاعر الأردنيين إربد: إنقاذ مبلغ مالي و أوراق رسمية من محطة نفايات بدء امتحانات الشامل اليوم طقس مستقر السبت وحالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على المملكة غدا ..تفاصيل "عطلة الشتاء" للمدارس الحكومية خمسة أيام والخاصة ووكالة الغوث والثقافة.. أسبوعان ..تفاصيل وفيات السبت 14-12-2019 طقس بارد ومستقر في أغلب مناطق المملكة رفع العلاوة الفنية للمهندسين في القطاع العام بنسبة 145-175% النواب: توقعات بأسبوع ساخن مع مناقشة الموازنة يسير بسرعة 177 كم على طريق سرعته 60 كم جابر: ارتفاع عدد إصابات انفلونزا الخنازير إلى 90 الملك يهنئ الرئيس الجزائري المنتخب ورئيس الوزراء البريطاني الرزاز يوعز بشراء تذكرة للمواطن محمد حسن للعودة من تركيا إلى الاردن البنك الدولي يطالب الحكومة بمزيد من الإصلاحات الهيكلية 4 وفيات من اسرة واحدة في الزرقاء .. والصحة تعلق التربية تمنع جمع تبرعات الكاز من الطلبة 109 مليار دينار ضريبة مبيعات في 8 أشهر تعرض 100 مواطن في العقبة لاحتيال عقاري من قبل شركة تسويق .
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الخميس-2019-06-27 | 06:21 pm

"العدل" تقيم ورشة عمل حول دور القضاء في الدعوى التحكيمية

"العدل" تقيم ورشة عمل حول دور القضاء في الدعوى التحكيمية

جفرا نيوز - نظمت وزارة العدل اليوم الخميس ورشة عمل بعنوان "دور القضاء في الدعوى التحكيمية" بحضور قضاة من محكمتي التمييز والاستئناف وبمشاركة قضاء ومحكمين دوليين ، لتسليط الضوء على ابرز التعديلات التي طرأت على قانون التحكيم الاردني لعام 2018 ، والتركيز على دور محكمة الاستئناف والقاضي المختص في الدعوى التحكيمية كما حددها قانون التحكيم بعد هذه التعديلات .

وقال وزير العدل الدكتور بسام التلهوني في كلمته الافتتاحية ان هذه الورشة تهدف للخروج بآراء ومقترحات حول التعديلات القانونية التي طرأت على قانون التحكيم في عام 2018 ، مؤكداً على ان المعرفة تستمد من القضاء الذي يطبق النصوص القانونية .

واضاف ان الحكومة تتطلع الى ما تسفر عنه ورشة اليوم من مخرجات للسلطة القضائية وخاصة ان القضاة يصدرون القرارات استنادا لأحكام قانون التحكيم ، مشيرا الى ان هذه الورشة جاءت لتوطيد معرفتهم بأحكام القانون ، واعادة النظر في بعض نصوص قانون التحكيم ان لزم الامر ، وتبادل الخبرات الدولية والعربية من قبل القضاة المتحدثين والمختصين في مجال التحكيم .

وبين التلهوني ان التحكيم ليس طريقا استثنائيا للقضاء، انما يأتي بطريق موازي للدعوى القضائية ، فيما اذا اتفق الاطراف على تحويلها للتحكيم .

من جهتها بينت الدكتورة نائلة عبيد أن التحكيم هو اجراء قضائي يهدف الى حل النزاعات ويمكن الفرقاء من حل النزاع بإحالته الى اشخاص من اهل الخبرة والاختصاص لهم صفة المحكم بهدف الحصول على قرار قابل للتنفيذ .

واوضحت عبيد ان المشرع الاردني وضع هذا القانون كوسيلة مرادفة للقضاء ، وخاصة انه يمثل حق من حقوق الانسان ، بأن الفرقاء يختارون قضاتهم والقواعد التي تحكم نزاعاتهم ضمن الاطار القانوني العام في الدولة .

ويناقش المشاركون " المحكمين سامي منصور واحمد الورفلي " في الورشة التي تستمر اعمالها على مدار يومين ابرز التعديلات التي اجريت على قانون التحكيم الاردني واشكاليات بطلان وتنفيذ حكم التحكيم ودر المحاكم المختصة في طلبي التفسير والتصحيح وحدود تدخل القضاء في التحكيم المؤسسي .