نقابة الصحفيين الأردنيين تدين هجمة الإدارة الأمريكية على شقيقتها الفلسطينية  القنصل زيد نفاع يغرد فرحا بتخريج نجله وانهاء ابنته الثانوية العامة إخماد حريقين في اربد التلهوني: المجتمعات المستقرة تبنى على الحقيقة والجلاء لا على الاشاعة والافتراء وزير الداخلية يجري عدد من التشكيلات الادارية في الوزارة .. اسماء الامانة توضح اسباب هدم "كوخ عبدون" للكنافة بعد اشتعال مواقع التواصل غضبا ! ديوان الخدمة: هذه هي التخصصات المطلوبة على مستوى المملكة لعام 2019 - التفاصيل وزير الداخلية يلتقي الامين العام للإنتربول السفير البريطاني: الصحافة في الاردن اكثر حرية منها في دول المنطقة ضبط 83 شخصاً و أكثر من 100 قطعة سلاح مختلفة خلال الأسبوع الثالث من الحملة الأمنية الضمان الاجتماعي يطالب شخصات ومواطنين باعادة (3.5) مليون دينار رواتب صرفت دون وجة حق ! 1.2 مليون نسمة في الأردن يعانون من سوء التغذية - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يعقد مؤتمراً صحفياً للحديث عن التأمين الصحي السبت ورط شقيقيه بقضية مخدرات بسبب خلاف على الميراث القبض على شخص اعتدى جنسيا على طفلتين بالزرقاء.. والأمن يحذر من تداول الفيديو.. تفاصيل وفيات الاربعاء 17-7-2019 تحذير من التعرض لشمس الأربعاء ”الأوقاف“ تتشدد بفحص سلامة حافلات الحج تعدیل تشریعي یخصص دعما للإعلام الحزبي
شريط الأخبار

الرئيسية / رياضة
الثلاثاء-2019-07-09 | 07:50 pm

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية


فشل النجم المصري محمد صلاح، في قيادة منتخب بلاده لإحراز لقب كأس أمم أفريقيا 2019 على أرضه وبين جماهيره، بعد الخروج من ثمن النهائي على يد جنوب أفريقيا، وهو الآن أمام مرمى النيران، بعدما اتهمه البعض بعدم تقديم المستوى ذاته الذي اعتاد تقديمه على مدار الموسمين الماضيين مع ليفربول.

وكان صلاح قريبا للغاية من الفوز باللقب القاري خلال مشاركته الأولى بالبطولة عام 2017، قبل الخسارة أمام الكاميرون في المباراة النهائية، ورغم الآمال المعقودة عليه للتعويض في النسخة الحالية، خيب المهاجم المصري الآمال كغيره من زملائه وسط سخط شعبي في الشارع الرياضي المصري.

أكثر ما يتم تناوله عند الحديث عن مشوار صلاح في النهائيات الأفريقية، هي المقارنة مع نجم الكرة العالمية ليونيل ميسي، الذي شاء القدر أن يودع هو الآخر مع المنتخب الأرجنتيني، منافسات كوبا أمريكا 2019 من الدور نصف النهائي في الفترة ذاتها.

يخشى جمهور الكرة المصرية، من التشابه بين مشواري صلاح وميسي على الصعيد الدولي، لكن ووفقا للدلائل والبراهين، فإن الأول يعيش ظروفا مختلفة تجعل من هذه المقارنات أمرا ظالما بالنسبة إليه، في وقت يمر فيه ميسي بالقسم الأخير من مسيرته الاحترافية.

هناك 3 أسباب تبعد صلاح عن المقارنة مع ميسي فيما يتعلق بالمشاركات الدولية، السبب الأول هو عامل السن، حيث يبلغ صلاح من العمر 27 عاما، ومايزال أمامه سنوات عديدة لقيادة منتخب بلاده للصعود على منصة التتويج القارية.

أما ميسي فيبلغ من العمر 32 عاما، وربما تكون بطولة كوبا أمريكا في الأرجنتين وكولومبيا العام المقبل، الفرصة الأخيرة لتحقيق الأمجاد في هذه البطولة، قبل عامين من انطلاق نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

ويكي عرب