الجمارك العراقية تعيد للاردن شحنة فاكهة تالفة مصرية المنشأ 159 ألف أردنية أمية حتى نهاية 2018 غنيمات تنعى الزميل نظمي أبو بكر دراسة لدمج وزارتي الشباب والثقافة بشكل كامل ..تفاصيل توحيد كلفة جلسة غسيل الكلى وتخفيضها إلى (45) دينارًا ..تفاصيل العثور على جثة سيدة خمسينية في جبل اللويبدة.. والامن يحقق عرض شقق وفلل وأراض "لعوني وبشار ويوسف" مطيع بملايين الدنانير بالمزاد العلني طلبات القبول الموحـد (28) الحالي.. وإعـلان النتائج بعد "التكميلية" ..تفاصيل تفاصيل الحالة الجوية المتوقعة في المملكة اليوم وغدا وفيات الاحد 21-7-2019 الامن يكشف ملابسات مقتل سيدة عربية في عمان ويقبض على الفاعل ”استثنائیة النواب“ تلتئم الیوم وفي جعبتها 13 مشروع قانون الحرارة تميل للارتفاع قليلا مقتل ثمانينية طعنا داخل منزلها في جبل عمّان مصادر حكومية عن "الفوترة": من غير المعقول أن تتوقع "المحامين" استثناءها ضبط شخصين يذبحون المواشي دون ترخيص البطريرك ثيوفيلوس الثالث يجتمع مع رؤساء الكنائس الأمريكية وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاء الضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّال وفاة أردني في أمريكا واخر في السعودية والخارجية تباشر بنقل الجثامين للوطن
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-07-11 | 10:17 am

هل تتحرك الحكومة لحماية المواطنين من خطر البنزين والديزل الملوثين؟

هل تتحرك الحكومة لحماية المواطنين من خطر البنزين والديزل الملوثين؟

جفرا نيوز – خاص

بعد أن تم الكشف مؤخراً عن منح منتجات شركة مصفاة البترول الأردنية استثناءً من المواصفات المقاييس الأردنية خاصة لمادتي الديزل والبنزين أوكتان (90)، رغم ثبوت احتوائها على نسبة عالية جداً من مادة الكبريت المضرة بصحة المواطنين والبيئة والمركبات بجميع أنواعها ، تعالت الأصوات بضرورة تدخل جاد وسريع وحازم من الحكومة عبر أجهزتها ومؤسساتها الرسمية المتمثلة بوزارة الطاقة والصناعة والبيئة إضافة لمؤسسة المواصفات والمقاييس لوقف هذا التعدي الصارخ على حياة المواطنين وعلى البيئة بذات الوقت.

أحدث الدراسات العلمية كشفت أن النسب العالية للكبريت والذي تحتويه المشتقات النفطية يتسبب بعديد الأمراض للإنسان وعلى رأسها أمراض السرطان ، كما ثبتت تأثيراته السلبية الكبيرة على البيئة وعلى قطاع الزراعة وبالتالي على صحة الإنسان بشكل مباشر، إضافة لتأثيرها على طبقة الأوزون التي تسعى دول عظمى بكل جهد لحمايتها، و تأثيرها على عمر محركات المركبات والحاق الضرر بها

حيث كشفت معلومات مؤخرا بأن مادة الديزل المنتجة محلياً تحتوي على ما نسبته 12000 جزء بالمليون من مادة الكبريت مقارنة بالديزل المستورد الذي يحتوي على أقل من (10) أجزاء بالمليون فقط وهذا يساوي أقل من (0.1 %) مقارنة بالمادة المنتجة في مصفاة البترول وهي نسبة مرتفعة جدا لا يتم استخدامها في كافة أنحاء العالم سوى في الأردن فقط !!

كما كشفت أن مادة البنزين المنتج محليا "اوكتان (90)" تقوم المصفاة باستيراد كميات منه من الأسواق العالمية وخلطه مع البنزين المنتج محليا لتخفيض نسبة الكبريت من (500) جزء بالمليون الى ما يقارب الـ (150) جزء بالمليون وهذا ايضا مخالف للمواصفة القياسية الاردنية وهي يجب أن تكون نسبة الكبريت في هذا المنتج اقل من (50) جزء بالمليون

فأين الدولة عما يحدث من تجاوزات؟، وهل عينها غافلة عن هذا العبث والتلاعب دون مسؤولية بصحة المواطن، ولماذا تصمت الجهات الرقابية والمسؤولة عن هذا الامر سواءً كانت وزارة الطاقة او صناعة او بيئة او مؤسسة المواصفات والمقاييس، أم ان الأرباح والأموال التي تعود للخزينة تجعل من بعض المسؤولين يغضموا أعينهم عما يحدث من مخالفات جسيمة ستؤدي حتما لنتائج لا يحمد عقباها من أضرار ستلحق بالمواطنين وبيئتهم ؟

 
ويكي عرب