159 ألف أردنية أمية حتى نهاية 2018 غنيمات تنعى الزميل نظمي أبو بكر دراسة لدمج وزارتي الشباب والثقافة بشكل كامل ..تفاصيل توحيد كلفة جلسة غسيل الكلى وتخفيضها إلى (45) دينارًا ..تفاصيل العثور على جثة سيدة خمسينية في جبل اللويبدة.. والامن يحقق عرض شقق وفلل وأراض "لعوني وبشار ويوسف" مطيع بملايين الدنانير بالمزاد العلني طلبات القبول الموحـد (28) الحالي.. وإعـلان النتائج بعد "التكميلية" ..تفاصيل تفاصيل الحالة الجوية المتوقعة في المملكة اليوم وغدا وفيات الاحد 21-7-2019 الامن يكشف ملابسات مقتل سيدة عربية في عمان ويقبض على الفاعل ”استثنائیة النواب“ تلتئم الیوم وفي جعبتها 13 مشروع قانون الحرارة تميل للارتفاع قليلا مقتل ثمانينية طعنا داخل منزلها في جبل عمّان مصادر حكومية عن "الفوترة": من غير المعقول أن تتوقع "المحامين" استثناءها ضبط شخصين يذبحون المواشي دون ترخيص البطريرك ثيوفيلوس الثالث يجتمع مع رؤساء الكنائس الأمريكية وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاء الضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّال وفاة أردني في أمريكا واخر في السعودية والخارجية تباشر بنقل الجثامين للوطن السقاف: 10.5 مليار دينار موجودات استثمار الضمان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2019-07-12 | 12:17 am

زياد المناصير "صامد" بمواجهة "شائعات الإفك"

زياد المناصير "صامد" بمواجهة "شائعات الإفك"

جفرا نيوز- خاص 

انتصف ليل العمّانيين ليل الخميس على "شائعة إثم مبين" تتكرر سنويا، وفي نفس الوقت من كل عام، وتستهدف رجل الأعمال الأردني "الشهم" زياد المناصير الذي مارس لسنوات طويلة الترفع عن "شائعات الإفك" التي تحاول هز حصونه الاقتصادية التي بناها دفاعا عن الأردن واقتصاده، عندما أصر على أن تكون في الأردن، وللأردنيين فيما كانت أبواب العالم مفتوحة لديه ليذهب إلى أي بلد يشاء لافتتاح استثماراته وتشغيلها ربما ب"ربع الكلفة" التي تكلفها في الأردن على تشغيل "شباب البلد"الذين آمنوا ب"الاستثمارات النظيفة" التي شغّلها المناصير في الأردن.

 لا أحد يعرف كيف تنطلق هذه الشائعات الرخيصة، مثلما لا يعرف أحد من يُموّلها ويُحرّكها ليظل رجال الأعمال الشرفاء في موضع الدفاع عن أنفسهم، وعن استثماراتهم الوطنية التي ترفد الاقتصاد الوطني، وتُشكّل دعما قويا له، وسط مخاوف من أن يكون رجال أعمال وطنيين وشرفاء آخرين قد باتوا على قائمة "الحملة المسمومة" التي تريد أن يتحول الأردن إلى "مناخ اقتصادي سيء السمعة"، و"ومشكوك فيه". 

تبادر "جفرا نيوز" للاتصال برجل الأعمال الذي استهدفته اليوم الخميس شائعة انسحابه من استثمارات أسسها، بعد ترويج لخبر اجتماع مزعوم في روسيا، فيقول زياد المناصير متألما، وب"صوت تخنقه العبرات": إن هذا الوضع مؤلم جدا"، ولا يمكن أن يكون خلفه مجرد هواة، بل هو عمل منظم لتدمير رجال الأعمال الذين يومنون بالأردن، ويريدون أن يعملوا في الأردن. 

يتابع المناصير: "كل سنة يخرجون علينا بنفس الشائعة، ونفس السيناريو المريض، وكأن مجموعة المناصير خيمة عابرة يمكن لرياح الشائعات السوداء والصفراء أن يهزها، أو يقتلعها، وهي التي يؤمن بها الآلاف ممن يعملون بها، وتساند عائلات أردنية مستورة في محافظات ومدن وقرى بوادي المملكة التي ما غادرتني لحظة واحدة حتى في أشد سنوات الغربة سراءً وضراءً".

 لا يعرف زياد المناصير مثل العديد من الأردنيين الشرفاء من الذي يطلق هذه الشائعات الشيطانية، لكنه لا يعتبر أن المجموعة هي فقط المستهدفة، بل يعتقد أن الأردن كله باقتصاده ونسيجه الاجتماعي هو المستهدف، مطالبا الشعب الوفي بأن يكون "سدا منيعا" أمام حزب الشيطان الذي يتولى إطلاق هذه الشائعات في الأردن منذ سنوات، إذ لا يعتبر المناصير أنه رجل الأعمال الأردني الوحيد الذي يُسْتهدف، بل يتألم المناصير حينما يرى ويسمع شائعات أخرى تستهدف رجال أعمال وطنيين ونبلاء تركوا العالم وحملوا أموالهم وأحضروها للاستثمار في الأردن. 

تقول أوساط أردنية إنه رغم "فداحة وبشاعة" الشائعات التي تنطلق بصورة موسمية وتستهدف الشرفاء والوطنيين، إلا أن أصحاب الأجندات المشبوهة والمَرَضِيَة قد أظهروا "إفلاسا لافتا"، إذ "نبشوا" تقريرا قديما نُشِر قبل أعوام عدة، وأجروا عليه بعض التعديلات، وأعادوا نشره على أنه تقرير جديد، وهذا يعني أن "الباطل يضمحل" على يد مئات آلاف الأردنيين الذين أصبحوا على وعي تام ودراية ب"نسج الشائعات" التي تستهدف وطنهم ووجودهم.
 
ويكي عرب