الرياطي: وزير متهم بـ150 قضية فساد ضباب وأمطار وطقس بارد ليلا الإثنين بحث تعزيز العلاقات العسكرية بين الأردن وقطر “المحاسبة 2018 “: “المخاطر الزراعية” يصرف 600 ألف دينار تعويضات غير مستحقة 27.7 مليون دينار إجمالي ديون المطاحن لصالح الحكومة “المحاسبة” يكشف مخالفات مالية وفنية في مديريات “تربية” 9 ملايين دينار مخصصات لدعم النقل والبنية التحتية العام المقبل المرشح طارق المومني: مهمة النقيب تتطلب التفرغ الكامل لخدمة المهنة الصحفية العمل تتبرأ من العاملات المصابات بأمراض سارية الكهرباء:فصل التيارعن بلدية معان بعد مخاطبات ومطالبات بتسديد ذممها المالية الملك يلتقي طلبة جامعيين أردنيين حققوا نتائج متقدمة في مسابقتين عالميتين للبرمجة الرزاز : الجرائم الواقعة على المال العام لا تسقط بالتقادم بلدية الزرقاء توضح حقيقة الغداء الذي كلف 1650 دينار فرصة استثمار لإنشاء شركة طيران خاصة بالعقبة أمطار غزيرة يصاحبها البرق والرعد والبرَد هذه الليلة الملك يفتتح المبنى الجديد للمعهد القضائي الأردني (صور) الآلاف يشيعون جثمان الشهيد أبو دياك إلى مثواه الاخير وعطية يحمل النعش على كتفه (صور) ضبط مصنع يقوم بتعبئة عبوات الشامبو ومزيل العرق بعد جمعها من النفايات وزارة الداخلية توضح اجراءاتها المتعلقة بملاحظات ديوان المحاسبة اجهاض اردنية اثر تعرضها لضرب مبرح من زوجها في الشونة الجنوبية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
السبت-2019-07-18 | 01:55 pm

الرزاز غاضب ومنزعج من بعض الوزراء !!

الرزاز غاضب ومنزعج من بعض الوزراء !!

جفرا نيوز - ظهرت ملامح الانزعاج على رئيس وزراء الاردن الدكتور عمر الرزاز خلال اجتماع رسمي مغلق عندما وجد بان بعض وزراء الطاقم السياسي العاملون معه وفي حكومته  يقفون ضد اي محاولة لتعديل قانون الانتخاب الحالي .
الاجتماع كان يهدف لحسم الجدل حول مصير النقاش بقانون الانتخاب .

 كما يهدف لتدقيق تصور الرزاز تحت عنوان العمل على تقديم صيغة متطورة من قانون الانتخاب تسمح بانفراج محسوب على صعيد الاصلاح السياسي.

 الرزاز وخلال الاجتماع كان متأثرا براي جناح في مجلس الوزراء يفضل الانسحاب من صيغة الصوت الواحد  لكنه فوجئ بموقف من وزراء سياسيون يعملون تحت امرته ويتخذون موقفا مغايرا خلال اجتماع رسمي وامني  الامر الذي لفت نظر رئيس الوزراء  وتسبب لديه ببعض الاستياء .

 لاحقا كشف رئيس مجلس النواب عاطف طراونة وخلال لقاء اعلامي علنا عن ان الحكومة لا تريد التقدم بمشروع جديد لقانون الانتخاب وهو تصريح لرئيس مجلس النواب يكشف عمليا عن حسم مراكز القوى في الدولة لملف قانون الانتخاب باتجاه الحفاظ على صيغة الصوت الواحد .

ويعني ما سربه الطراونة هنا بان تصور الرزاز بإمكانية ان تعمل حكومته على قانون انتخاب جديد خسر المواجهة الداخلية المحتدمة وسط افضلية عددية لأفراد الطاقم الوزاري الذين يميلون الى ترجيح كفة قانون الصوت الواحد وعدم الاقتراب من صيغة  النظام الحالي .

وعبر عن ذلك ايضا الرزاز نفسه عندما المح لعدم وجود نوايا قطعية بتقديم قانون جديد خلال لقاء مع كتاب واعلامين وفقا لما كشفه  الكاتب جميل النمري بعد حضور اللقاء .

المهتمون بملف الاصلاح السياسي تراجعت نظيرتهم خلال الايام القليلة الماضية والفرصة اصبحت اقل بكثير للتقدم بصيغة متطورة تحت عنوان قانون الانتخاب .

 وبوضوح اخفق الرزاز هنا في تنشيط حوارات تدفع باتجاه تمكين حكومته من وضع تصور له علاقة بالانتخابات المقبلة خصوصا بعدما تبين وجود عدة وجهات نظر داخل الطاقم الوزاري كما تبين بان ما يطمح به الرزاز  بخصوص الاصلاح الانتخابي يفتقد للأصدقاء.