حمّاد : لن نتهاون بتطبيق القانون وهناك من يصطاد بالماء العكر ومعروفة اهدافهم وفاة عشريني غرقاً في وادي الريان - تفاصيل الجمارك: اكثر من 3000 مصرح زاروا المنصة الإلكترونية نائب أمين عمان ينفي ارتباطه بأي حزب أو تيار سياسي ويؤكد: "بخدمة الوطن بقيادة جلالة الملك" مع بدء العودة للمدارس وانتهاء عيد الاضحى شهر "آب" يمرُ ثقيلًا وحارَّا على جيوب الأردنيين الرزاز : ننتظر نهاية العام لنرى حصاد ضريبة الدخل..والتجار يدعون لوقف غرامات نظام الابنية والتحويلات تسمم 24 شخص في جرش من المياه .. الوزارة تنفي و المستشفى يستقبل الحالات دعوات لسيدات عمان والزرقاء والرصيفة بعدم "الجلي والشطف وغسل الملابس" حتى الاسبوع المقبل ! الحكومة تعلن عن وظيفة قيادية شاغرة .. على من يجد في نفسه الكفاءة ارسال السيرة الذاتية - رابط بالفيديو .. محمد يبحث عن قلب بجثة طفل ليعيش ووالده يناشد (أنقذوه) عودة الهدوء إلى شوارع الرمثا أجواء حارة الأحد والاثنين وانخفاض الحرارة الثلاثاء - تفاصيل وفيات الاحد 25-8-2019 سلب مبلغ مالي تحت التهديد من داخل احد محطات الوقود في ناعور ناشطون يتداولون فيديو اطلاق نار على انه باحتجاجات الرمثا تعزيزات أمنية إلى الرمثا محتجون يحرقون آلية درك بـ المولوتوف في الرمثا (فيديو وصور) فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأحد-2019-07-21 | 10:09 am

سليم البطاينه يكتب ..( نحن لم نولد لنموت من أجل وطن نسي أبنائه !!!!)

سليم البطاينه يكتب ..( نحن لم نولد لنموت من أجل وطن نسي أبنائه !!!!)

جفرا نيوز - كتب : النائب السابق المهندس سليم البطاينة

لم نعُد نعرفُك!! وما عاد يعرفُك أحد ؟ وما عُدنا نشعرُ بأمان على ارضك !!! فقد تعبنا من شدة الركض !!!! فقد دفنوا أحلامنا وأضاعوها دون ان يرمشُ لهم جفن وكذبوا علينا كثيراً حتى أصبحوا يصدقون كذبهم على مر السنين !!! فنحن لم نُولد لنموت من أجل وطن نسي أبنائه، فهل علينا الاعتذار لتاريخ توقف على رصيف ميناء مهجور تلاطمه الامواج!! فحين يبتلع الفساد الدولة وتغيبُ العدالة الاجتماعية يتحول الوطن إلى إقطاعيات !! فالتحول من المكان لا يُلغي الوجود لأن المكان ثابت لا يُمكن تعويضه !!!!! فالشاعر الفرنسي آرثر رامبو Nicolas Arthur Rimbaud (١٨٥٤- ١٨٩١) قال عند الجوع يتجرد مفهوم الوطن من كل زيف ولا يوجد خبز سيّء !!!! والكاتبه والروائية الجزائرية أحلام مستغماني قالت بأن الوطن لا يُرسم بالطباشير بيد تمسكُ طبشورة ويد أخرى تمسكُ ممحاة!! والتاريخُ لا يُكتب على لوح خشب !!! فالشاعر والأديب العربي السوري محمد الماغوط قال ما الفائدة من الاسم اذا كان صحيحاً والوطنُ نفسه معتلاً !! فهل يا ترى سنصل يوماً لمعنى الوطن أم سيبقى كلمات لا تمت للواقع بصلة وسيبقى حبراً على ورق !!!

فالسياسة مثل الطبيعة تخشى الفراغ ، وكل فراغ هو تعبير عن أزمة مفتوحة !! فالوطن لا يحتاجُ إلى ندوات ولقاءات بل يحتاجُ لمن يسترجع ثقته به !! تلك الثقة التي فقدت منذ عقدين من الزمن !! فالفرح وصناعته لا تهطُل على الناس من السماء ، بل تحتاجُ الى قدرة على صياغتها .


فقد طال خريفنا الذي تساقطت كل اوراقه دفعة واحدة و ترك اشجارنا عارية تلسعُها رياح الفقر و الجوع و المرض في وطن اصبح طاردٌ لابنائه و صار قبراً كبيراً و عشاً للفاسدين بمسمى وطن !!! فاعلم باننا ربما نرحل عنك ذات يوم فحجم الظالمين فيك لم يعد أهون من جحيم الآخرين !!!!!! فلا تخزن أن رحلنا عنك ، لكن أعلم بأننا لم نختر الرحيل عنك إلا حينما اُجبرنا على البقاء في الجحيم !!! وأعلم بأن الطفل عندما يفلتُ من يد أمه سيعود لها باكياً من ذلك الحجر الذي تعثر به وجرحه !!!! فلا أجد أكثر وطنية في نظري من الذين يبحثون عن أي شيء في حاويات القمامة ؟ فالأمر لا يتعلق بالموقف الإنساني اتجاههم لكن بألمأساة التي أوقع الوطن هؤلاء فيها.


فما هو ذلك الوطن الذي يُفضل ابنائه الهجرة منه وتركه وحيداً للحد من آلامهم وآمالهم المرتطمة بواقع لا يسمح بالعيش الكريم !!!! فالهجرة ليست النهاية ، بل ربما تكون البداية لكل شيء !!! فالشعور بالخوف من المستقبل داخل الوطن غربة !! والتوازن النفسي للأردنيين هو شعورهم بصيانة كرامتهم وعدم تجاوز قيمتهم الإنسانية .


فعندما كُنا أطفالاً تعلمنا من آباءنا كيف نحب الوطن دون أن نسأل ما هو الوطن أو أن نطلب أن نراه لنعرفه !!!!!! فما أقسى الشعور بالغربة وانت تعيشُ داخل وطنك ، وما أصعبه عندما تشعر بانه ليس وطنك والأرض ليست مُلكك وانت تعيشُ فقط ببدنك داخل وطنك .

 
ويكي عرب