الصحة تنصح الأردنيين بشرب اليانسون لتجنب الإنفلونزا وفيات الاثنين 16-12-2019 تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية “النواب” يرجئ البت بـ”استكشاف البترول” ويقر “معدل المخابرات” طقس بارد بأغلب مناطق المملكة.. وتحذير من انزلاقات وسيول في حال عدم صدقيتها.. تنبؤات المنخفضات تكلف المؤسسات مبالغ مالية 300 مليون دينار مبالغ متراكمة على الحكومة لصالح المقاولين تحطيم 3 محلات تجارية بمجمع رغدان توقيف فتاة اعتدت على حرس محكمة في الزرقاء ولي العهد يشارك بإضاءة شجرة الميلاد بمأدبا اشتراك "نايف الطورة" في الضمان صحيح ومتوافق مع القانون إحباط مخطط داعشي ارهابي استهدف مبنى مخابرات معان ودوريات تابعة للأمن وقوات الدرك الملك يلتقي رئيس جمهورية أديغيا ويؤكد : الشركس ساهموا في بناء الوطن منذ تأسيسه ارتفاع الشيكات المرتجعة بـ 9 شهور الى 1.196 مليار دينار تقريبا (200) أسرة تعيش على الفوانيس والشمع في الزرقاء 7 آلاف محل غير مرخص في اربد وتجار يطالبون بإعفائهم من الغرامات “استثمار الضمان” يبدأ بتنفيذ المحطة الثالثة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ولــي العهــد: أفتخــر وأعتـز بجهـود الشبــاب الأردنــي المملكة على موعد مع منخفض جديد وأمطار رعدية مساء اليوم ..تفاصيل وفيات الاحد 15-12-2019
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2019-07-21 | 06:20 pm

ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟

ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟

جفرا نيوز- خاص

لا يمكن ان نمر مرور الكرام على التحركات السياسية والدبلوماسية الملفتة للأردن شرقا وغربا وفي كل اتجاه مؤخرا، فما يحدث ليس مجرد اتفاقيات بروتوكلية وحسب وانما تبدل وتحول أردني في علاقاته مع المحيط ونصف استدارة نحن دول اخرى في المحور.

القصة بدات مؤخرا بتعزيز ملفت للعلاقات مع قطر الى مستوى تبادل السفراء، في وقت بحث فيه وزيرا الداخلية العراقي، ياسين الياسري، و الأردني سلامة حماد، التعاون الأمني المشترك، وخطط التدريب، وتبادل الخبرات والمعلومات بين البلدين.

وجرى أيضا "بحث مواضيع مكافحة المخدرات، ووضع الخطط الكفيلة بتطويقها، وملف المقيمن العراقيين في الأردن"، لافتا إلى أن الوزيرين بحثا أيضا ملف تقديم التسهيلات للمستثمرين العراقيين والأردنيين في اطار دعم الاقتصاد للبلدين.

وفي نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، استضافت العاصمة العراقية بغداد منتدى رجال الأعمال الأردنيين والعراقيين، بحضور وزيري التجارة بالبلدين.

وجرى الاتفاق، حينها، على توسيع التعاون في جميع المجالات الاقتصادية، والعمل على منح الشركات الاستثمارية الاردنية تسهيلات، بما يمكنها من البدء في تنفيذ مشاريعها في العراق.

ويسعى العراق لإشراك أكبر عدد من الشركات الاستثمارية العربية والأجنبية، للمساهمة في إعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة "داعش".

وتقول بغداد إن كلفة إعادة إعمار المناطق المحررة من التنظيم الإرهابي تبلغ نحو 100 مليار دولار، ويتطلب مساهمة شركات إستثمارية أجنبية في تنفيذ المشاريع.

 
على الصعيد ذاته وقع وزير الخارجية أيمن الصفدي ونظيره المغربي ناصر بوريطة، السبت، اتفاقية تعاون عسكري وتقني بين البلدين.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الأردنية، بحث الصفدي وبوريطة تعزيز التعاون والتنسيق إزاء القضايا الإقليمية، خصوصا القضية الفلسطينية.

ووقع الصفدي وبوريطة مذكرتي تفاهم للتشاور السياسي، والتعاون بين المعهد الدبلوماسي الأردني والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية، وكذلك اتفاقية بخصوص التعاون في المجال العسكري والتقني بين البلدين.
وتأتي هذه الزيارة في إطار العلاقات المميزة بين البلدين، وترجمة لمخرجات القمة المغربية الأردنية بمدينة الدار البيضاء المغربية في 28 مارس/آذار الماضي، بين الملكين المغربي محمد السادس، والأردني عبد الله الثاني ابن الحسين.