الملك يلتقي وزيرة الدفاع الألمانية بالصور.. سيارة تصطدم بالجدار المعدني لرصيف المشاة في شارع فيصل الأمن يُلقي القبض على 3 أشخاص سرقوا محال ومنازل في محافظة البلقاء الملك يزور المديرية العامة للدفاع المدني (40) مليون دينار و(300) عامل وطن لإبقاء العقبة نظيفة ..تفاصيل الحمود يعين مديرا لأمن الجسور ومديرا لحدود الكرامة ونائبا لمدير التنفيذ الصفدي للنواب : أبلغنا السفير الاسرائيلي رسالة حازمة ضبط شخص اشهر سلاح ناري باتجاه دورية نجدة في عمان وحاول خطف احدى المركبات ..تفاصيل "الاوقاف" تحقق في شكاوى الحج (200) مليون دولار من البنك الدولي للأردن ..تفاصيل (24) الف لاجئ سوري عادوا إلى ديارهم منذ افتتاح معبر جابر ..تفاصيل وفيات الاثنين 19-8-2019 الأمانة تقطع أشجار الحدائق - صور الحرارة دون معدلاتها بـ4 درجات وفاة طفل اثر حادث غرق بمحافظة اربد النائب عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام حسين للعراق.. وطلب تسليمها جاء بإيعاز إيراني إخلاء عمارة (7) طوابق بضاحية الرشيد المعاني: الأرقام خاطئة ما هي قصة شرطي وادي رم مع السائحة الايطالية.. تفاصيل مقتل شخص بعد اطلاق النار عليه في اربد
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2019-07-21 | 06:20 pm

ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟

ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟

جفرا نيوز- خاص

لا يمكن ان نمر مرور الكرام على التحركات السياسية والدبلوماسية الملفتة للأردن شرقا وغربا وفي كل اتجاه مؤخرا، فما يحدث ليس مجرد اتفاقيات بروتوكلية وحسب وانما تبدل وتحول أردني في علاقاته مع المحيط ونصف استدارة نحن دول اخرى في المحور.

القصة بدات مؤخرا بتعزيز ملفت للعلاقات مع قطر الى مستوى تبادل السفراء، في وقت بحث فيه وزيرا الداخلية العراقي، ياسين الياسري، و الأردني سلامة حماد، التعاون الأمني المشترك، وخطط التدريب، وتبادل الخبرات والمعلومات بين البلدين.

وجرى أيضا "بحث مواضيع مكافحة المخدرات، ووضع الخطط الكفيلة بتطويقها، وملف المقيمن العراقيين في الأردن"، لافتا إلى أن الوزيرين بحثا أيضا ملف تقديم التسهيلات للمستثمرين العراقيين والأردنيين في اطار دعم الاقتصاد للبلدين.

وفي نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، استضافت العاصمة العراقية بغداد منتدى رجال الأعمال الأردنيين والعراقيين، بحضور وزيري التجارة بالبلدين.

وجرى الاتفاق، حينها، على توسيع التعاون في جميع المجالات الاقتصادية، والعمل على منح الشركات الاستثمارية الاردنية تسهيلات، بما يمكنها من البدء في تنفيذ مشاريعها في العراق.

ويسعى العراق لإشراك أكبر عدد من الشركات الاستثمارية العربية والأجنبية، للمساهمة في إعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة "داعش".

وتقول بغداد إن كلفة إعادة إعمار المناطق المحررة من التنظيم الإرهابي تبلغ نحو 100 مليار دولار، ويتطلب مساهمة شركات إستثمارية أجنبية في تنفيذ المشاريع.

 
على الصعيد ذاته وقع وزير الخارجية أيمن الصفدي ونظيره المغربي ناصر بوريطة، السبت، اتفاقية تعاون عسكري وتقني بين البلدين.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الأردنية، بحث الصفدي وبوريطة تعزيز التعاون والتنسيق إزاء القضايا الإقليمية، خصوصا القضية الفلسطينية.

ووقع الصفدي وبوريطة مذكرتي تفاهم للتشاور السياسي، والتعاون بين المعهد الدبلوماسي الأردني والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية، وكذلك اتفاقية بخصوص التعاون في المجال العسكري والتقني بين البلدين.
وتأتي هذه الزيارة في إطار العلاقات المميزة بين البلدين، وترجمة لمخرجات القمة المغربية الأردنية بمدينة الدار البيضاء المغربية في 28 مارس/آذار الماضي، بين الملكين المغربي محمد السادس، والأردني عبد الله الثاني ابن الحسين.
 
ويكي عرب