الملك يلتقي وزيرة الدفاع الألمانية بالصور.. سيارة تصطدم بالجدار المعدني لرصيف المشاة في شارع فيصل الأمن يُلقي القبض على 3 أشخاص سرقوا محال ومنازل في محافظة البلقاء الملك يزور المديرية العامة للدفاع المدني (40) مليون دينار و(300) عامل وطن لإبقاء العقبة نظيفة ..تفاصيل الحمود يعين مديرا لأمن الجسور ومديرا لحدود الكرامة ونائبا لمدير التنفيذ الصفدي للنواب : أبلغنا السفير الاسرائيلي رسالة حازمة ضبط شخص اشهر سلاح ناري باتجاه دورية نجدة في عمان وحاول خطف احدى المركبات ..تفاصيل "الاوقاف" تحقق في شكاوى الحج (200) مليون دولار من البنك الدولي للأردن ..تفاصيل (24) الف لاجئ سوري عادوا إلى ديارهم منذ افتتاح معبر جابر ..تفاصيل وفيات الاثنين 19-8-2019 الأمانة تقطع أشجار الحدائق - صور الحرارة دون معدلاتها بـ4 درجات وفاة طفل اثر حادث غرق بمحافظة اربد النائب عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام حسين للعراق.. وطلب تسليمها جاء بإيعاز إيراني إخلاء عمارة (7) طوابق بضاحية الرشيد المعاني: الأرقام خاطئة ما هي قصة شرطي وادي رم مع السائحة الايطالية.. تفاصيل مقتل شخص بعد اطلاق النار عليه في اربد
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-07-22 | 09:10 am

شامـان ... احتـرق منزلـه بالكامـل ويعيـش اوضاعا مأساوية صعبة

شامـان ... احتـرق منزلـه بالكامـل ويعيـش اوضاعا مأساوية صعبة

جفرا نيوز - بعد وفاة والده قبل مدة ولكي يريحه بقبره وقع شامان المساعيد على شيكات وكمبيالات لتسديد ديون مترتبة على والده المتوفى والتي تصل ل 2700 دينار حيث يقوم بسدادها شهريا لكن المساعيد تعرض لمصيبة ونكبة جديدة زادت من نوائب الدهر عليه حيث اندلعت النيران بمنزله نتيجة تماس كهربائي لتاتي على كافة غرف ومحتويات ومقتنيات منزله من الاثاث والاجهزة الكهربائية .

شامان الذي شبت النيران بمنزله بداية الشهر الحالي يمر بأسوا حالاته فالنكبة التي تعرض لها لم تكن بالحسبان وكانت مفاجئة لكن كما يقول «قدر الله وما شاء فعل» فهو اليوم بوضع حرج  وعليه ان يبدأ من الصفر فلا يجد ما يفترش عليه بمنزله بعد ان قضى الحريق على كل شيء.

شامان أب لأربعة أبناء يعيش على دنانير معدوده من ما يتبقى من راتبه الذي يذهب معظمه لتسديد الديون المتراكمه عليه نتيجة الأعباء المالية الثقيلة التي ارهقت والده قبل أن يتوفاه الله و يتحمل عنه إرث الدين الثقيل فيما لا يستطيع اليوم معالجة ويلات واهات الحريق الذي لم يبقي على شيء بالمنزل سوى اثار السواد والادخنة التي تبرع احد العاملين بمجال دهان المنازل لدهان منزله.

يعمل في عمان ويقطن ببلدة كفريوبا غرب مدينة اربد عمره 33 عاما وكانت حياته امنة ومستقرة وهادئة ومستورة كما يروي المساعيد تفاصيل اليوم المشؤوم الذي قلب حياته راسا على عقب فهو اليوم بوضع لا يحسد عليه ولا يرضي صديق ولا عدو ومسالة التعافي من اثار الحريق تحتاج لكلف مالية كبيرة لا يملك منها شيئا.

حال الشاب شامان واسرته واطفاله واوضاعه الماساوية التي يعيشها بفعل حريق منزله ومحتوياته ربما اصبحت معقدة وصعبة فما بين التزامات سداد ديون والده المتوفى وحاجته للتعافي من الاثار الناتجة عن حرق منزله يجد نفسه امام حمل ثقيل ربما يحتاج لسنوات طويله حتى يستطيع تجاوز هذه المحنة التي حصلت معه بلا سابق انذار .

وختم حديثه بالقول : الحمد لله ان عائلتي لم تصب باي اذى واقتصرت الاضرار على حرق غرف واثاث ومحتويات المنزل التي بالامكان تعويضها مع مرور الزمن وانه اليوم بحاجة اكثر من اي وقت للمساعدة حتى تعود الحياة مجددا لمنزله وعائلته واطفاله الاربعة .

الدستور - حازم الصياحين
ويكي عرب