تجارة عمان: متضررو اعمال تقاطع الحرية بقمة الاولويات‬ أصحاب المعاصر: بوادر أزمة بسبب عدم فتح باب تصدير زيت الزيتون توقيف سائق "تكسي المليون" ومالك المكتب في "الجويدة" مالية النواب تمهل ضريبة الدخل 60 يوما لتحصيل مبالغ مترتبة على شركات المناطق التنموية ولي العهد في المدينة الطبية برفقة أفراد من سلاح الجو الملكي المالية : رواتب المتقاعدين لن تقل عن 300 دينار والزيادات تبدأ مطلع 2020 احالة عدد من ضباط الامن العام للتقاعد - أسماء تشكيل لجان من المتقاعدين العسكريين لإعادة النظر بالتشريعات وتقييم المشاريع الحكومة تعلن زيادة رواتب العاملين في القطاع العام 15-20% الحكومة: لا رجعة نهائيا عن دمج المؤسسات والهيئات ولا مساس بحقوق الموظفين الحكومة :الغاء شركتي العقبة للنقل التأجيري وشركة العقبة لادارة المرافق صور .. 700 الف مواطن سيلمسون اثر الحزمة الاقتصادية الثالثة "الزراعة" تنفي وجود مرض اصاب كلاب وقطط المنازل في الاردن تفاصيل قصة الطفل الذي فقد في جنوب عمان وعثر عليه في “شلنر” "منخفض جوي" من الدرجة الأولى وأمطار في الشمال والوسط - تفاصيل الضمان : بدء السحب من رصيد التعطل لغايات العلاج بلا تقارير طبية ..تفاصيل وفيات الخميس 5-12-2019 العثور على الطفل معتصم في منزل اقاربه بمخيم شنلر الحكم بالسجن سنتان لقنديل وأبن شقيقته زخات مطرية شمال ووسط الأردن الخميس
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-07-22 |

حماية المستهلك: مستمرون في الدعوة لمقاطعة ألبان المصانع

حماية المستهلك: مستمرون في الدعوة لمقاطعة ألبان المصانع

جفرا نيوز - قامت كوادر حماية المستهلك التطوعية بعمل جولات ميدانية على مختلف محافظات المملكة للتعرف على مدى استجابة ربات البيوت لحملة مقاطعة شراء البان المصانع التي دعت اليها حماية المستهلك وبعض مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان صحفي اليوم الاثنين أن نتائج الجولات كانت ايجابية ومذهلة حيث تم اجراء عددا من المقابلات والمداخلات مع العديد من ربات البيوت في الارياف والبوادي والمخيمات الاردنية وأطراف المدن وقد تلخصت نتائج هذه الجولات الى أن النسبة العظمى من ربات البيوت في تلك المناطق قاطعن شراء ألبان المصانع وبدأن بتصنيع كميات الالبان التي تحتاجها الأسرة في البيوت وذلك لسببين أولهما كلفة تصنيع الكغم الواحد من اللبن الرايب منخفضة اذا ما تم مقارنتها بأسعار البان المصانع حيث تتراوح كلفة تصنيعها منزليا ما بين 60-67 قرشا فقط، والسبب الثاني 

كما أشارت معظم ربات البيوت اليه أنهن الآن لا يخضعن لسيطرة المحتكرين الذين يصنعون الالبان ويفرضونها بأسعار تزيد من ارباحهم لتصل ما بين 50%-60% على الأقل، أو أي سلعة يتم المغالاة في تسعيرها من قبل بعض المحتكرين لهذه السلعة أو تلك، كما بينت بعض ربات البيوت أنهن الآن يقمن بتصنيع الباناً أكثر صحة وملاءمة لأفراد أسرهن. 

واشار د. عبيدات أنه تم أيضاً اجراء عددا من الحوارات والمقابلات مع بعض أصحاب البقالات الذين يبيعون البان المصانع في مختلف المناطق النائية في القرى والارياف والبوادي والمخيمات حيث قال أصحاب هذه البقالات أن نسب المبيعات لهذه السلعة انخفضت بشكل كبير وملموس نتيجة استجابة المواطنين لحملات المقاطعة التي دعت اليها حماية المستهلك وبعض مواقع التواصل الاجتماعي حيث أشاروا الى أن النمط الاستهلاكي للمواطنين بدأ يتغير على عكس ما كان عليه في الماضي، فالمواطنون في الماضي كانوا يقبلون على شراء السلع التي ترتفع اسعارها أما الان فالوضع مختلف تماما حيث اصبحوا اي المواطنين يمتنعون عن شراء السلع التي ترتفع اسعارها أو يوجد فيها احتكار.

كما دعا د. عبيدات ربات البيوت الاستمرار في مقاطعة البان المصانع حتى تقوم مصانع الالبان بتخفيض أسعار كما كانت عليه في السابق في نفس الوقت الذي دعا فيه الدكتور عبيدات ربات البيوت اللاتي لم يقاطعن لغاية الان البان المصانع المبادرة الى مقاطعة شراء البان المصانع اسوة بربات البيوت الاخريات اللاتي قاطعن، والتوجه الى تصنيع الالبان منزليا.

وفيما يخص نتائج اللجنة المكلفة بدراسة الكلف الحقيقة لصناعة الالبان أكد الدكتور عبيدات اننا في حماية المستهلك غير متفائلين بالنتائج أو التوصيات التي ستقدمها اللجنة المكلفة من وزارة الصناعة والتجارة فالاولى كان أن تقوم جهة محايدة ومتخصصة بعمل هذه الدراسة ، فهذه اللجنة ضمت في عضويتها جميع الجهات ذات العلاقة بهذا القطاع باستثناء الجهة التي تمثل المستهلكين وهي حماية المستهلك وبالتالي فان نتائح هذه الدراسة ستنحاز الى أصحاب مصانع الالبان أولا وأخيرا بسبب ضغوط المحتكرين في شركات الالبان من جهة وتردد الجهات الرقابية على اتخاذ القرار العلمي الصحيح حول هذا الموضوع من جهة أخرى.