وفاة طفلين وإصابة أربعة أشخاص إثر حريق شقة في محافظة العاصمة كيف تفاعل العرب مع موزة كاتيلان مياه الصرف الصحي خلف انهيار سور بناية في الزرقاء الاحوال: اصدار اكثر من 11 ألف وثيقة الكترونيا الضمان :(122) مليون دينار تم سحبها من الأرصدة الادخارية في تأمين التعطل واعتماد "القاهرة عمان والتجاري" لتسريع الصرف وفاة سيدة دهسآ وسائق التريلا يسلم نفسه بالقرب من مطار ماركا الأمانة تعلن "طوارئ قصوى امطار" للتعامل مع المنخفض الجوي الخدمة المدنية: قرار زيادة العلاوات يشمل كافة موظفي أجهزة الديوان (10) نصائح من الدفاع المدني للأردنيين خلال المنخفض الجوي ..اتبعوها العجارمة يدعو لتعديلات دستوري تسمح بإقرار قوانين مؤقتة ‏إخلاء 14 عائلة إثر انهيار جدار استنادي لإحدى البنايات في الزرقاء الجديدة ولا اصابات بالارواح مطاردة أمنية لـ (3) مطلوبين بقضايا سرقة المركبات تنتهي بالقبض على احدهم إحالة قضية فروقات محاسبية بمستشفى الاميرة بسمة الى النائب العام الازمات المرورية في عمان ’كابوس‘ يطارد الأردنيين وفيات الخميس 12-12-2019 "التعليم العالي"توضح آخر مستجدات قضية الطلبة الأردنيين في الجامعات الأوكرانية منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة ظهر اليوم.. تفاصيل موازنة 2020.. مشكلات قديمة متجددة المملكة تتأثر بمنخفض جوي جديد خبراء يحذرون من انفلات مديونية المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الثلاثاء-2019-08-06 | 09:50 am

الحرب التجارية بين واشنطن وبكين تعصف بأسواق العالم

الحرب التجارية بين واشنطن وبكين تعصف بأسواق العالم

جفرا نيوز - كانت بداية تصعيد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين من تغريدة، الخميس الماضي، أعلن فيها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار، من بداية سبتمبر/أيلول القادم، ثم قال لاحقاً أن هذه الرسوم قد تتجاوز 25%.

القرار دفع بالأسهم الأميركية للتراجع بشكل سريع، فيما انخفضت أسعار عقود النفط أكثر من 6% في نفس اليوم.

الرد الصيني

تفاقم الأمر بتقارير صحفية ذكرت أن الصين طالبت شركائها وشركاتها الكبرى بوقف استيراد منتجات زراعية من الولايات المتحدة، رداً على القرار الأميركي بفرض تعريفات على سلع صينية.

وخفض البنك المركزي الصيني السعر المرجعي للعملة الصينية، يوان، وهبطت مقابل الدولار الى أكثر من 7 يوان، لتسجل بذلك أدنى مستوى منذ نحو من 10 سنوات.

ترامب وصف ذلك بأنه انتهاك كبير من قبل الصين وشن حرب عملات.

وبالرغم من نفي بنك الشعب الصيني تخفيض قيمة اليوان من أجل مواجهة التعريفات الجمركية الأميركية، وتأكيده بأن حركة العملة الصينية يحددها السوق، إلا ان تحديده نطاق تداول العملة المحلية عند 6.9225 يوان لكل دولار أدى إلى هبوط اليوان لأدنى مستوى أمام الدولار منذ أكثر من عقد.

تصاعد التوترات أدى الإثنين الى حدوث موجة بيع عنيفة في أسواق الأسهم الأميركية والأوروبية، وحدوث تقلبات كبيرة في أسواق السلع والطاقة.

الدولار يعمق خسائره

عمق الدولار الأميركي خسائره أمام العملات الرئيسية لأدنى مستوى في أسبوعين خلال تداولات يوم الإثنين، وسط تصاعد الحرب التجارية وزيادة توقعات الأسواق والمستثمرين بمزيد من خفض لمعدل الفائدة الأميركية.

وكان قد قام المركزي الأمريكي الأسبوع الماضي بخفض معدل الفائدة لأول مرة منذ عشر سنوات.

ومع تجدد التوترات التجارية، ارتفعت تكهنات المستثمرين بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) سيتخذ مزيدا من الإجراءات لتخفيض الفائدة، مما شكل مزيدا من الضغط على الورقة الخضراء.

موجة بيع قوية

عمقت مؤشرات الأسهم الأميركية خسائرها خلال تعاملات يوم الإثنين، إذ تجاوز داو جونز أكثر من 800 نقطة، وتراجعت معظم المؤشرات بأكثر 3%، مستكملة رحلة الهبوط التي بدأتها نهاية الاسبوع الماضي.

وتشير توقعات محللين عالميين بأن تطبيق تعرفات ورسوم جديدة على الصين بنسبة 10% لمدة أطول من 5 أشهر، "ستبقي النمو العالمي ضعيفًا في نطاق 2.8%-3%"، محذرين من أن الركود العالمي سوف يحدث عندما "يتباطأ نمو الاقتصاد العالمي لأقل 2.5%".

أسعار النفط تنخفض

في نفس الوقت، انخفضت أسعار النفط الإثنين، ولم تدعهما التوترات الجيوسياسية في مضيق هرمز، فيما قد تعني الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين تباطؤ نمو الطلب على النفط في أكبر مستهلكيه في العالم.

خام برنت فقد مستوى 60 دولار للبرميل خلال التداولات الإثنين، ليهبط بأكثر من 3%، كما انخفض الخام الأميركي بنسبة 2%، ليبقى متداولا دون 55 دولار للبرميل.

أسعار الذهب تقفز

كان المعدن الأصفر أكبر الرابحين، إذ وصل سعر الذهب خلال تداولات الإثنين الى 1469 دولار للأونصة، مرتفعا بحوالي 2% عن إغلاقه يوم الجمعة الماضي، وهي أعلى مستويات للذهب منذ أيار/مايو 2013، مدعما مكاسبه التي حققها نهاية الأسبوع الماضي وسط هبوط الأسهم العالمية.

وأدت المخاوف المستمرة بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى زيادة شهية المستثمرين لأصول الملاذ الآمن، وكانت الأسعار مدعومة أيضًا بضعف الدولار الأميركي، وتزايد شراء المعدن الأصفر من قبل البنوك المركزية العالمية خلال النصف الاول من هذا العام.