كيف تفاعل العرب مع موزة كاتيلان مياه الصرف الصحي خلف انهيار سور بناية في الزرقاء الاحوال: اصدار اكثر من 11 ألف وثيقة الكترونيا الضمان :(122) مليون دينار تم سحبها من الأرصدة الادخارية في تأمين التعطل واعتماد "القاهرة عمان والتجاري" لتسريع الصرف وفاة سيدة دهسآ وسائق التريلا يسلم نفسه بالقرب من مطار ماركا الأمانة تعلن "طوارئ قصوى امطار" للتعامل مع المنخفض الجوي الخدمة المدنية: قرار زيادة العلاوات يشمل كافة موظفي أجهزة الديوان (10) نصائح من الدفاع المدني للأردنيين خلال المنخفض الجوي ..اتبعوها العجارمة يدعو لتعديلات دستوري تسمح بإقرار قوانين مؤقتة ‏إخلاء 14 عائلة إثر انهيار جدار استنادي لإحدى البنايات في منطقة الزرقاء الجديدة ولا اصابات بالارواح مطاردة أمنية لـ (3) مطلوبين بقضايا سرقة المركبات تنتهي بالقبض على احدهم إحالة قضية فروقات محاسبية بمستشفى الاميرة بسمة الى النائب العام الازمات المرورية في عمان ’كابوس‘ يطارد الأردنيين وفيات الخميس 12-12-2019 "التعليم العالي"توضح آخر مستجدات قضية الطلبة الأردنيين في الجامعات الأوكرانية منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة ظهر اليوم.. تفاصيل موازنة 2020.. مشكلات قديمة متجددة المملكة تتأثر بمنخفض جوي جديد خبراء يحذرون من انفلات مديونية المملكة التحقيق بوفاة شخص سقط من الطابق الرابع بعمّان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-08-08 | 11:43 am

بعد تقاليع خوري في الوحدات .. الحوامدة يسير على خطى صلاح الدين بتحرير فلسطين - "فيديو"

بعد تقاليع خوري في الوحدات .. الحوامدة يسير على خطى صلاح الدين بتحرير فلسطين - "فيديو"

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

يبدو ان رئيس الوحدات بشار حوامدة بات يزج نفسه في دوامة الجدل الاعلامي والجماهيري من خلال تصريحات مستفزة وغير عقلانية او مقبولة لا يمكنها ان تؤثر بعقل طفل صغير لاهداف استعراضية او انتخابية او لجهل او لامور لا نعلمها حاليا

وسواء كانت تلك التصريحات بقصد او ينوي من خلالها اصطياد هدف محدد كما جرت العادة من سابقه وصديقه المقرب طارق خوري ، او عن جهل ودون دراية لمجرد الاستعراض ، فكلها مرفوضة خاصة حينما يتعلق الامر بفلسطين

ولا نعلم من اوهم الحوامدة ومن خلفه ان فلسطين من حق نادي الوحدات او جماهيره فقط ، فلا يمكن القبول بالزج بفلسطين العربية مسرى الرسول ومهبط الانبياء والديانات في لعبة كرة قدم او الهاب مشاعر جمهور او التسلق نحو منصب اواعتبارها وسيلة انتخاب او حتى تعبير وجداني !

لم نكد ننتهي من تقاليع طارق خوري الرئيس الاسبق للنادي وتصريحاته المستفزة وقتها ، الا واطل علينا الرئيس الحالي بتصريحات خرقت كل سقوف الرياضة والسياسة ، بل انه ربما يسير اذا ما بقي على هذا النهج على خطى القائد الاسلامي المظفر صلاح الدين الايوبي ، ويسجل اسم الحوامدة كمحرر فلسطين في العصر الحديث من خلال الاهداف التي سيقوم فريقه بتسجيلها في مرمى الاندية الاخرى !!

"مع كل هدف وتمريرة نشعر اننا نعيد جزءا من فلسطين" ، أهذا تصريح رياضي ام سياسي وكيف يخرج من لسان الحوامدة ومالهدف منه ، فهذا الحديث لا يمكن تفسيره انه سوى متاجرة بالقضية الفلسطينية عبر اللعب السخيف على مكنونات الشعب ومشاعره تجاه قضية العرب الاولى

كفانا سخفا وحديثا لا طعم له ، وكفانا متاجرة بفلسطين لاجل لعبة كرة قدم ، فبهذه التصريحات تعزيز لروح الانقسام والعنصرية وسلخ النوادي الاردنية وجماهيرها عن حب فلسطين

ولا نريد ختام رسالتنا للحوامدة على طريقة نائب الوطن المخضرم خليل عطية وقولته المشهورة "اسكت - اسكت .. ..." ، بل سنقول لك أن الصمت في كثير من المواقف مكسب من ذهب 

 عليك الانشغال بفريقك واعادته لمنصة البطولات فبذلك فقط تغطي على فشل اداراتك وتكسب جمهور فريقك وليس بالمتاجرة بالحبيبة فلسطين ،كما أن مصطلحات كـ "الشعب الوحداتي" و"نادي الشعب الفلسطيني في الشتات" ، من شأنها زيادة الاحتقان الجماهيري ، فترفّع عن هذه اللغة ..