ماكرون: الملك رجل السلام في العالم وصاحب الوصاية على المقدسات عمانيون وطلبة خليجيون يتدافعون الى الطفيلة والشوبك والكرك وجبال الشراه للاستمتاع بأجواء الثلج! (7) الاف موقوف …سجون المملكة تعاني من “إزدحام” شديد فرص عمل للأردنيين في السفارة الأمريكية (تفاصيل) وفاة سيدة وإصابتان بحريق منزل في جرش منخفض جوي جديد يؤثر على المملكة اليوم وأجواء شديدة البرودة وأمطار غزيرة ليلا ..تفاصيل وفيات الخميس 23-1-2020 الحكومة: قررنا تثبيت أسعار الخبز في 2020 توقع رفع رواتب الوفاة والاعتلال إلى 160 دينارا والتقاعد الوجوبي والمبكر إلى 125 ماكرون من الاقصى: الملك رجل السلام الرزاز : الأردن يتحمل أعباء تفوق طاقته منخفض جوي يؤثر على المملكة ليل الخميس وزخات ثلج فوق الجبال الجنوبية فجر الجمعة مدارس تؤخر دوامها الخميس احباط تهريب 14 الف كروز دخان من سوريا الضريبة تعلق على تفتيش مستشفى رئيس الوزراء يلتقي عدداً من رؤساء الوفود المشاركين في دافوس شويكة تعلن عن استثمارات سياحية كبيرة في جنوب المملكة تمديد إعفاء السوريين من رسوم تصاريح العمل حتى نهاية 2020 غذاء سياسي "ملكي” في منزل حسين المجالي يلهب التوقعات مجددا القبض على سبعة اشخاص بحوزتهم كميات من المواد المخدرة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-08-08 | 12:40 pm

الطوالبة لجفرا : ردا على تقرير النساء العربيات "لا اعتبار للجنسية بالتوريث ولا مانع في القانون" - تفاصيل

الطوالبة لجفرا : ردا على تقرير النساء العربيات "لا اعتبار للجنسية بالتوريث ولا مانع في القانون" - تفاصيل

جفرا نيوز - خاص

بعدما أعلنت جمعية النساء العربيات خلال لقائها اللجنة النيابية ان انه حال وفاة الام الاردنية المتزوجة من اجنبي وكان العقار باسمها فانه لا يحق لابنائها الميراث ويرجع للاخوة حسب قانون الميراث الاردني ، أكد د.منصور الطوالبة مدير المعهد القضائي الشرعي لـ"جفرا نيوز" أنه وبغض النظر عن جنسية غير الأردني فان الاردني يرث من غير الاردني كما ان غير الاردني يرث من الاردني وهذا يؤكد انه لا اعتبار للجنسية في قضية توريث الشخص ذلك ان احكام الارث في قانون الاحوال الشخصية لم يجعل الجنسية مانعا من موانع الارث .

وتابع الطوالبة أن الابناء يرثون اباءهم غير الاردنيين وان الزواج غير الاردني يرث المرأة الاردنية وهنا ضمن باب اولى ان يرثها ابناؤها غير الاردنيين وهذا المعمول به والمستقر منذ سنوات طويلة ، بل قد يكون ان التمليك بالارث بالاموال والعقارات لغير الاردني هو السبيل الذي اتاحه التشريع لغير الاردني ان يمتلك مالا او عقارا في الاردن.

واكد الطوالبة لجفرا ان الباب التاسع من قانون احوال الشخصية الاردني رقم 15/2019 ومن قبله قانون رقم 36/2010 لم يعتبر الجنسية او الجنس مانع من موانع الارث ، وقال ان كل حجة او وثيقة تتضمن الحصص الارثية للوارثين يجب ان يذكر بها الشخص الوارث وحصته .

وختم الطوالبة حديثه ان هناك الاف القضايا التي حكمت بها المحاكم الشرعية وبها توريث واعطاء حقوق لغير الاردنيين والسجلات موجودة ومتوفرة

يذكر أن تقرير قدمته جمعية النساء العربيات للجنة المرأة النيابية وتحصلت جفرا نيوز على نسخة منه ، كشف عن عديد العثرات التي يتم وضعها امام تطبيق قرار الحكومة الاردنية المتعلق بمنح مزايا محددة لابناء الاردنيات

وأوضح التقرير ان ابناء الاردنيات يعتبرون اجانبا حال تقديمهم طلبات لدى التعليم العالي في الجامعات الخاصة ويقومون بالدفع كالاجانب رغم صدور قرارات خاصة بهم ، كما انه لا يتم قبولهم في الجامعات الحكومية الا على حساب الموازي فقط

كما ان ابناء الاردنيات لا يستطيعون تملك اي مركبة وتسجيلها باسمهم بل يضطرون لتسجيلها باسم الام الاردنية، اضافة الى ان دائرة الاراضي ترفض تسجيل اي بيت جديد او شقة باسم ابناء الاردنيات الا اذا كانت قيمة المنزل تتجاوز الـ 35 الف دينار اضافة لوجود شهادات استثمار سابقة للاطفال وجواز سفر ساري المفعول وتصريح عمل

وعلى صعيد العمل ، فان ابناء الاردنيات لا يستطيعوا الحصول على وظيفة في المؤسسات الحكومية نهائيا ، ويمكن لهم الحصول على عمل في الشركات الخاصة بعد الاردنيين عبر وزارة العمل ويتم عادة استغلالهم من حيث تقاضيهم لرواتب اقل من الاردنيين وعدم تسجيلهم في الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي والعمل لأكثر من 8 ساعات

واكدت الجمعية على انه يمنع على أبناء الاردنيات التبرع بالدم حالة الحاجة وان اضطر الابن للتبرع بالدم فعليه دفع ما قيمته 40 دينارا لبنك الدم بينما المتبرعين الاخرين لا يدفعون شيئا

يذكر ان البطاقة التعريفية لابناء الاردنيات تصدر باللون الاصفر لتمييزها مما يؤدي لاهمالها من قبل الاجهزة الامنية وعدم قبولها من شركات الاتصالات ، اضافة الى انه يتطلب منهم تجديد اقامتهم سنويا على الرغم من صلاحية البطاقة التعريفية خمس سنوات

نشير الى ن الحكومة الاردنية قامت العام 2014 باقرار منح مزايا لابناء الاردنيات من خلال قرار مجلس الوزراء رقم 6415 تاريخ 2014/11/9 بحيث يعطى ابناء الاردنيات بطاقات تعريفية تمنحهم مزايا في عدة مجالات محددة وهي "اذونات الاقامة ، التعليم ،الصحة ، الاستثمار ، رخص القيادة ، التملك ، العمل"

هذا واكتفى قانون الجنسية الاردني بان تعطي المرأة الاردنية جنسيتها لطفلها في حالة "الاب مجهول النسب" فقط ويحرّم تمرير القانون على الام تمرير جنسيتها لاطفالها وزوجها

واكدت الجمعية حسب دراسات تم اعدادها ان الام الاردنية المتزوجة من اجنبي تعاني واسرتها من جملة من المخاوف والقلق وعدم العيش باستقرار والشعور بالسخط والدونية والحرمان من فرص التعليم والعلاج في المستشفيات الحكومية وعدم التمكن من السفر ومن كافة الخدمات المقدمة للمواطنين اضاة للشعور بالرفض من المجتمع