فرق ميدانية للتربية منع ادخال أكثر من كروز دخان ضبط مُتلاعب بعداد تكسي الحرارة ترتفع بشكل لافت الجمعة ضبط سارق 12 منزلا وعربي اشترك بسلب مبلغ مالي مواصفة السجائر الإلكترونية لم تنجز بعد إسرائيل تعتقل أردنية بعد ورود عدة شكاوى , غوشة تتفقد عددًا من مديريات أمانة عمّان بتوجيهات ملكية.. اللواء الحنيطي يوعز بترميم وتوسعة بيت سيدة مسنة القوات المسلحة تشيع جثمان اللواء المتقاعد صابر المهايره ولي العهد: الزرقاء غالية علينا وأحب أن أراها بأحلى صورة ويجب معالجة الأوضاع البيئية فيها هذه المناطق ستنقطع عنها المياه في العاصمة والزرقاء والرصيفة لـ(5) ايام- تفاصيل ! البطاينة: تسفير (4890) عاملا تم ضبطهم من أصل (7952) مخالف - تفاصيل الزراعة: (33) الف دونم و(3) آلاف شجرة حرجية طالتها الحرائق الصيف الحالي غوشة بزيارة مفاجئة لمديرية تلاع العلي وخلدا وأم السماق (صور) إحالات على التقاعد في الأمن العام - أسماء الازمة الاقتصادية في ذروتها .. فهل يقدم الرزاز الطاقم الاقتصادي ككبش فداء ! والد قاتل إبن عمه يقدم نجله "فدية" و يقول: "هذه سكينة و هذا ابني، افعلوا به ما تشاؤون 18 إمراة محكومة بالإعدام في الأردن كاتب اقتصادي يوجه بلاغا إلى النائب العام حول هوس نشر وترويج فيديوهات مسيئة بالشوارع والبيوت !
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
السبت-2019-08-10 | 02:11 pm

حلم الأردنيين بِالهِجْرَةِ

حلم الأردنيين بِالهِجْرَةِ

جفرا نيوز - د. مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ


حسب نَتَائِج استطلاع مقياس الديمقراطية العربي، الصادر عن مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية فإن 45% من الأردنيين يَحْلُمُونَ بِالهِجْرَةِ، وهَذَا يَعْنِي أن الأرْدُنّ تأتي بعْد السُّودَان عَربيًا فِي هَذَا الحلم، والصادم أكثر فِي الـمَوْضُوع أن هَذِهِ النسبة تضاعفت ما بَيْنَ عامي 2016 وَالآنَ.

أعلى فِئَة عمرية تحلم بالهجة فِي الأرْدُنّ من فِئَة الشباب (18-29) وَبِنِسْبَة 59% بَينَما يحلم 52% من الحاصلين عَلَى التَّعْلِيم العالي بِالهِجْرَةِ، وتأتي الأسباب الاقتصادية أكبر سَبَب رئيس لِلْهِجْرَةِ، أمَّا البلاد الَّتِي يفضل الأردنيون الهجرة إليْهَا فَهِي أمريكا وكندا، ثمَّ دول مجلس التعاون الخليجي، وبعدها تأتي أوروبا بنسب متفاوتة.

هَذِهِ الأرقام تُعْطينا مؤشرات حَول طَرِيقَة تفكير الأردنيين فِي هَذِهِ الفترة، وَلِلأسَفِ فإنها تدل عَلَى انسداد الأفق عِنْدَ عدد كَبِير من النَّاس، وَيأسهم من التغيير الإيجابي فِي الجانب الاقتصادي تَحديدًا، وَلَكِن هَلْ مَع النَّاس حق عِنْدَمَا يُفَكِرُونَ بِذَلِكَ؟

من حق كل إنسان أن يُفَكِّر بِالهِجْرَةِ، أوْ البَحْث عَن الأفضل، وهَذَا لا يتعارض مَع الوطنية أبدا، فالهجرة، والانتقال من بَلَد إلى آخر لَهُ فوائد كَثِيرة، فمعظم المهاجرين يعودون إلى أوطانهم مزودين بخبرات اقتصادية، واجتماعية كَبِيرَة، وَقَدْ يساهمون فِي ضخ الـمَزِيد من الأموال فِي الاقتصاد الوطني، وَمَع ذلِكَ فَلا تبدو الأمور كلها إيجابية فِي ضوء الأرقام الصادمة السَّابِقَة.

لن تهاجر هَذِهِ النسبة من النَّاس، وَلَوْ تيسرت الأمور، فَبَعْضُ النَّاس يعلنون عَن الرغبة فِي الهجرة من بَاب التعبير عَن الغَضَب من الأوضاع الاقتصادية، أوْ السياسية، أوْ المعيشية أوْ غيرها، وَمَع ذلِكَ لا بُدَّ لَنَا من أن نعيد الأمل لِلْنَاسِ، فبدونه لا يُمْكِنُ أن نخرج من عنق الزجاجة، ولا يُمْكِنُ أن نضع قطارنا عَلَى سِكَّة الحركة، والتطور، والتقدم.

الحُكومَة هِيَ المعني الأول ببعث الأمل فِي نفوس النَّاس، وهَذَا يدعونا دائمًا إلى التركيز عَلَى ما يُحَرِّك الاقتصاد، وَالبَحْث جديًا عَن الكوابح الَّتِي تعيق البدء بِالأعْمَالِ، أوْ تعطل الاستثمارات كَيْ لا نبقى نعيد الكَلام ونكرره، ثمَّ لا نرى نَتَائِج كافية عَلَى أرض الوَاقِع.

حكومة الدكتور عمر الرزاز مطالبة ببذل الـمَزِيد من الجهد لأنها حكومة مُخْتَلِفَة، وَجاءَت بعْد مطالبات شعبية برحيل الحُكومَة السَّابِقَة، ومِن الـمُهِم أن يَشْعر المواطن العادي بالعدالة فِي الـمَجَالات جَمِيعهَا، ووقتها يُصبح الدافع الداخلي للحركة، وَالعَمَل أكبر حَتْى لَوْ كانَت الظروف الـمُحيطَة سيئة.

رَغْم الظروف الصعبة الَّتِي نعيش فِيهِا، وعدم تحلحل الحَالَة الاقتصادية، وَرَغْم تخوفاتنا من تصريحات بَعْض المسؤولين حَول الضرائب فسنبقى نعيش فِي أمل أن تَتَحَسَّن الظروف، ولا يُمْكِنُ لأيّ أردني إلا أن يُحَاول تحسين ظروفه، وَالـمُسْتَقْبل واعد - بإذنِ اللهِ-.

Mrajaby1971@gmail.com

ويكي عرب