"الأمانة": إغلاقات مرورية على شارعي الاستقلال واليرموك "جسر المربط" الجمعة والسبت وزارة العمل تضبط 33 عاملًا وافدا مخالفا داخل السوق المركزي الملك وولي العهد يتلقيان برقيات من كبار المسؤولين بذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين النائب السابق حميد البطاينة يولم للسفير الكويتي حزب البعث العربي الاشتراكي يعقد مؤتمره التاسع بمقره المركزي في عمان - صور الفراعنة : المملكة تشهد انتعاشا غير مسبوق في القطاع السياحي مع ارتفاع اعداد القادمين - صور الملك بزيارة مفاجئة إلى مستشفى التوتنجي في سحاب الأمن العام: مخالفة السير التي تحتوي على أخطاء إملائية قديمة جابر يعد بـ : تأمين صحي شامل قريبا وصرف الأدوية إلكترونيا لمنع تسربها وجمع مديريات الوزارة المتفرقة هيئة تنشيط السياحة تستبعد الطيران الوطني.. الفنان سعدون جابر يجول في قلعة الكرك فريق حكومي برئاسة الرزاز يجتمع بالطراونة وعدد من رؤساء اللجان في مجلس النواب وفيات الخميس 14-11-2019 إساءة استعمال السلطة قضية بحق الوزيرة (إسحاقات) نظام جديد يلزم البلديات بتوزيع حاويات النفايات وفق أعداد السكان والمنازل قاضي القضاة يستنكر إطلاق مواطن للنار ارتفاع آخر على الحرارة الخميس وفاة شاب دهساً في الزرقاء اغلاق محال تبيع الدخان المهرب الصفدي يطالب بوقف العدوان على غزة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2019-08-14 | 09:56 am

داودية يكتب..ألا بئس الصمت ..

داودية يكتب..ألا بئس الصمت ..

جفرا نيوز ـ كتب - محمد داودية
 

قرأنا ما أساء إلى الوطن والإعلام وتلفزيون المملكة والإعلامية المحترمة ساندي الحباشنة، على خطأ لا يمكن أن يكون مقصودا، تم الإعتذار عنه. غث خاطرنا كثيرا ما قرأنا من قبيح الكلام وسوقيه وهابطه. أسجل لومي وعتبي على كل -اكرر كل- مواطن ومواطنة، قرأ ما مس الوطن والشرف والقيم والأخلاق، وظل متفرجا لم يدفعه القبح والسواد، إلى الغضب والسخط، وإلى الكتابة، لإدانته. يتنمر الموتورون وهمل السياسة وشبيحتها، الذين ينحازون الى كل الأنظمة -ولا اقول الأوطان- على حساب وطنهم وكرامة نشمياته. يتنمر الزعران والسفهاء وهمل السياسة على الوطن، لأننا نطبق قواعد لا يجب أن نطبقها في كل الحالات، مثل: "عقاب السفيه سفهه واهماله"! بدل ان نطبق قاعدة: "عقاب السفيه زجره وشكمه ومواجهته". وأسجل هنا ان نشامى ونشميات بلادنا تصدوا وواجهوا، واخص الكاتب الأستاذ أسامة الرنتيسي والنائب الهمام قيس الزيادين والدكتور عمر الربيحات والمحامي ابراهيم الطهراوي والكاتب هاشم الزيادات العبادي وعشرات المواطنين ذوي الهمة والوعي والبأس. تخطيء مذيعة لا تعبر عن الموقف الرسمي، تخطيء بلا قصد ولا عمد وتعتذر، ورغم ذلك يمسها الذباب الإلكتروني الرزيل، وينالها سوء بالغ. ويتطاول على بلادنا سفير سفيه مخبر، مطرود من بلادنا لفشله في مهمته ولقبح افعاله، وهو يمثل موقف بلاده الرسمي، ويمرقها له همل السياسة وشبيحتها. ألا بئس الصمت، و لا عذر للصامتين !!