الحمود : باشرنا بمشروع ريادي في ادارة الرقابة والتقييم لتبني الافكار الشبابية والاستفادة منها في العمل الشرطي اصابتان بحادث تصادم مركبتين في الزرقاء - صور وزير الداخلية يبحث مكافحة الارهاب مع السفير العراقي الدفاع المدني يتعامل مع حريق شب في مدرسة في الرمثا ونتج عنه (27) اصابة بين طلاب ومعلمين بضيق تنفس مخالفات المركبات الحكومية وصلت الى (746) العام الماضي تتصدرها وزارة البلديات والامانة والداخلية تجاوزات في رواتب موظفي شركة تطوير العقبة صرخة من اهالي حي الجبر في الزرقاء لايصالهم مياه الشرب المقطوعة منذ حوالي الشهر حاكم عجمان يتكفل برعاية 8 آلاف يتيم في الأردن بكسوة الشتاء العمل:فتح باب التعديل والتسجيل على برنامج خدمة وطن منخفض جوي قبرصي يؤثر على المملكة اليوم فرصة لزخات مطرية في الشمال والوسط 1222 عاملة منزل مصابات بالإيدز والتهاب الكبد والتدرن سيارات نواب رئيس جامعة البلقاء حرقت بنزين بـ 24 ألف دينار (جدول) تنظيم النقل تتقاضى 100 دينار بدلا من ألف على ترخيص "الليموزين" تلاعب في “ترشيحات المنحة الهنغارية” وتحويل القضية لمكافحة الفساد هيئة الاستثمار صرفت 18 ألف دينار اكراميات رمضانية لموظفيها الداخلية تستأجر مبان لحكام اداريين دون أن يقطنوها ديوان المحاسبة يطالب امينين عامين اسبقين بإعادة 31 ألف دينار تطوير العقبة .. مبالغة في الرواتب وشراء أثاث بـ90 ألفا الامانة تستأجر مركبة بـ 47 ألف دينار وأخرى بـ 10 آلاف
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-08-14 | 10:16 am

بعد اخفاقه مرتين .. الرزاز يحاول الحصول على فرصة لتعديل "الانتخاب” وتجاذبات حادة تقف بوجهه

بعد اخفاقه مرتين .. الرزاز يحاول الحصول على فرصة لتعديل "الانتخاب” وتجاذبات حادة تقف بوجهه

جفرا نيوز - يخطط الطاقم السياسي في الحكومة الاردنية وبناء على رغبة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لتجريب محاولة جديدة بعد عطلة عيد الاضحى المبارك لإعادة التداول بنقاشات لها علاقة بتعديلات على قانون الانتخاب.

ويبدو ان الاوساط المقربة من الرزاز تؤشر على انه يريد إقناع شركاء الحكومة في صناعة القرار والديوان الملكي بأن تعديل قانون الانتخاب قليلا يمكن ان يخدم التنمية السياسية.

وكانت قد اخفقت محاولتان للرزاز وطاقمه الوزاري الاولى في شهر ابريل الماضي والثانية في شهر تموز في تسويق برنامج بتوقيع الاصلاح السياسي يقود إلى "قناعات رسمية” بشأن تعديلات جوهرية على قانون الانتخاب.

ومن المرجح ان الرزاز لم يفقد الامل بعد ويريد انتاج واقع موضوعي يسمح لحكومته بوضع "بصمة” على خطوة مهمة بلافتة الاصلاح السياسي مع ان عدة مراكز قوى في الدولة تعارض تعديلات كبيرة على قانون الانتخاب تمس بالنظام الانتخابي القائم على الصوت الواحد.

ولم تعرف بعد المناورة او التقنية التي سيتبعها الرزاز لتجربة تسويق تعديل على قانون الانتخاب خصوصا وسط سيناريوهات عن إحتمالية اللجوء لخيار الانتخابات المبكرة.

وكان رئيس مجلس النواب عاطف الطراونه قد ابلغ علنا بان الرزاز قال له بان الحكومة لا تفكر بتعديل قانون الانتخاب الحالي في اشارة انتقدها الطراونه على اساس ان التنمية السياسية تحتاج للتحول إلى نظام الانتخاب على اساس القوائم الحزبية واغلاق ملف الاقتراع على الافراد كما ينص النظام الانتخابي.

ويبدو ان جدالات حادة لا زالت تصعد بين الحين والاخر على خلفية هذا الملف الجدلي والشائك في الوقت الذي يحاول فيه الرزاز تجنب اي صراع مع مراكز قوى حتى تفلت حكومته ببرنامج الاصلاح الضريبي وتطوير خدمات القطاع العام.

ولم تعرف بعد الظروف التي تحيط بنقاشات قانون الانتخاب في مجلس السياسات المركزي في الدولة والذي يتولى بالعادة رسم المفاصل في السياسات