التربية تتابع إصابة طالبة إثر سقوط جزء من قصارة خارج غرفة صفية في دير علا الطلبة الاردنيين في "ووهان" يناشدون العمل على إجلائهم ..والخارجية :"كافة الرحلات للمدينة معلقة" مصدر حكومي : موقفنا ثابت من القضية الفلسطينية وإقامة «الدولة» مصلحة عليا للأردن الدفاع المدني يدعو الاردنيين لتوخي الحيطة والحذر في المساء والصباح الباكر بسبب الانجماد والصقيع تصادم (11) مركبة في طبربور بسبب الانجماد وفيات السبت 25-1-2020 الصفدي: نعمل على تأمين مغادرة الأردنيين من ووهان الصينية بعد انتشار فايروس كورونا الرصيفه .. انهيارات في جنبات سيل الزرقاء والماضي يوعز بإغلاق الطريق وزير الصحة: لم تُسجل أيّ حالة كورونا في الأردن ونعمل بأعلى مستويات الجاهزية القريوتي:زلزال شرق تركيا لم يؤثر على المناطق الأردنية المياه: ارتفاع تخزين السدود إلى 40 بالمئة من طاقتها الامن : القاء القبض على سبعة مطلوبين بحوزتهم ستة اسلحة نارية تأخير دوام المدارس في الشوبك والبتراء توقعات بانخفاض درجات الحرارة حتى الصفر خلال الساعات القادمة الاشغال تنجز مشروع تأهيل جسور البحر الميت الصين تطلب من "هايجين" الاردن طلبيات مستعجلة لمقاومة انتشار فايروس كورونا الجمارك الاردنية تحبط تهريب مخدرات رؤساء كنائس الأراضي المقدسة يستقبلون ولي العهد البريطاني في بيت لحم بتوجيهات ملكية .. طائرة إخلاء طبي لنقل أردني مصاب بالسعودية الخارجية تتابع أحوال المواطنين والطلبة في الصين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-08-18 | 01:18 pm

"احاديث عيد الأضحى".. المشاجرات والليل واخره ورحلات الأردنيين للخارج والضرائب القادمة والانتخابات والفساد !

"احاديث عيد الأضحى".. المشاجرات والليل واخره ورحلات الأردنيين للخارج والضرائب القادمة والانتخابات والفساد !


جفرا نيوز - عصام مبيضين

انشغلت عشرات الصالونات السياسية ودوادين العشائر والروابط العمانية، وبعض المحافظات والقرى والبادية والمخيمات خلال عطلة عيد الاضحى بقراءة وتحليل جملة من القضايا المحلية الساخنة عبر لقاءات عصف سياسي ومناظرات .

وتحدثت شخصيات ان فضفضة وثرثرات الصالونات في عيد الاضحى، تراوحت حول مستقبل حكومة الرزاز ، والأوضاع الاقتصادية وملفات الفساد والهروب الجماعي في العيد والليل واخره وغيرها.

وعلى العموم سيطرت على اجواء عيد الاضحى" الهموم الاقتصادية" والاخطر فيها زيارة بعثة صندوق النقد الدولي، التي ستزور الأردن شهر أيلول القادم، ودعوات لرفع أسعار الكهرباء والماء والخبز أو فرض ضرائب جديدة لتعويض عجز خزينة. البالغ نحو 560 مليون دينار، كما تراجعت إيرادات ضريبة المبيعات بنحو 100 مليون دينار.

واستعرضت الجلسات تصريحات الفريق الاقتصادي حيث تجددت المخاوف من قادم الأيام خاصة مع قدوم بعثة النقد الدولي الشهر القادم.

واشار بعضهم في لذعات ورسائل متعددة الإغراض ان كل ذلك يجرى في ظل أوضاع اقتصادية صعبة اظهرت عدم فاعلية الحكومة على أرض الواقع، وفق تناقضات تصريحات الفريق الاقتصادي منها العجز عن ايجاد خارطة طريق للخروج من نفق الأزمة الاقتصادية في الأردن، رغم كل القرارات القاسية العابرة للحكومات التي اتخذت طيلة الفترة الماضية ومع ذلك هناك تدهور حاصل في مستوى معيشة الناس، وتراجع مكانة الدولة وهيبتها، واسباب غياب ملفات الفساد الكبرى.
وحمل المشاغبون الفريق الاقتصادي مسؤولية إيجاد ثقب في سفينة الحكومة، نظرا لتعدد مشاربهم وأفكارهم حيث عمقت الانقسامات الشرخ الاقتصادي.
-------------------
هروب جماعي للسياحة الخارجية
جلسات اخرى تحدث البعض فيها عن اسباب مغادرة الآلاف الأردن بحر وجوا إلى تركيا ومصر ولبنان وجورجيا ودول اخرى، وتفاوتت الاراء حول نمو الظاهرة، منها ان قضاء ثلاث ايام في بعض هذه الدول لا تكفي وجبة غذاء في مطعم أو ليلة في مطعم بالبحر الميت البتراء والعقبة والعاصمة ، واجمعوا إن انهيار فكرة السياحة داخلية بالمعنى المتعارف عليه،ابرز اسبابه عدم وجود حلول ابتكارية وكذلك فوق الغلاء الشديد، فان بعض الوزراء القدوة غادروا قبل المواطنين فمن يعلق الجرس.
-----------------
الليل واخره في عمان
وسيطرت تكرار المشاجرات بالفيديو واحداث العنف في بعض الاندية الليلية وارتفاع نسب متعاطى المخدرات والخمور وبينوا إن كلها تشير إلى انقلاب سلم القيم حيث تعمقت الأحاديث عن سيطرة أنماط سلوكية جديدة وقيم وتغيرات زحفت في بطء شديد في ظل فقر في الإطراف وبعض المناطق وبذخ كبير في مناطق اخرى
-------------------------------
وعلى العموم كل ذلك يشير إن المجتمع الأردني شهد تغيُّـرات كثيرة، فأصبحت قِـيَـما مادِية، وقلّـت معايير الثِّـقة بين الناس، كما شهدت خلَـلا في منظومة العدالة الاجتماعية وزادت حالات الفساد والرّغبة في الكسْـب المادّي السريع، والاندفاع في الاستهلاك وانتشار الاستثمار غير المُـنتج، وضُـعف التمسُّـك بالأخلاق وتقدّم قِـيم الشطارة والفهلوة وتفكِّـك روابط الأسرة بسبب الحِـرص على الكسْـب السريع وتنامي التطلُّـعات الطبقية وذيوع التغريب
-----------------------
قانون الانتخابات
كذلك سيطر موضوع وجود توجهات عن تغيرات شكلية قادمة في قانون الانتخابات ، خاصة ان الدولة والحكومات المتعاقبة، وضعت كل الخيارات على مدار السنوات ، وقد جرت الانتخابات على ارض الواقع؛ وفق نظام الصوت الواحد والقوائم الوطنية والحزبية وكذلك تفاوتت اعداد النواب بين نقصان وزيادة والأعداد تراوحت بين 80ـ 130 نائبا،ولم تنال كل التغيرات الدراماتكية سواء في العدد والقانون النجاح ورضا الناس، وفق الاستطلاعات ومع ذلك ووسط العصف ترسم سيناريوهات منها ان نظام انتخابات يعتمد القائمة الحزبية على مستوى الوطن مناصفة مع المقاعد الفردية هو بتخفيض عدد النواب.
---------------------
اوضاع حكومة الرزاز
وبينما حرص رواد الصالونات على تبني مواقف نقدية اتجاه السياسات القائمة حاليا لحكومة الرزاز وتناول ملفات ترسم مستقبل المشهد السياسي انشغلت الأوساط السياسية برصد المدى الذي سيذهب إليه الاشتباك بين النخب وانعكاس ذلك على وضع الحكومة التي تتعرض انطلاقتها للعثرة تلو الأخرى بسبب بروز الخلافات داخلها على ملفات عدة، تؤثر على إمكانية إنجازها خطوات مطلوبة منها بسرعة في شأن تصحيح الوضعين الاقتصادي والمالي، وإن خروج الخلاف إلى العلن بين النخب
ومع شح التسريبات حول قادم الايام والسيناريوهات فإن قراءات الأوساط هذه تشعبت وتعددت على رغم إقرارها بأن ما جرى هو مؤشر إلى أزمة عميقة ومعقدة في العلاقة التي اتسمت بالتحالف ، وتشير هذه المصادر إلى أن مفهوم الرزاز لإدارة المرحلة المقبلة والمطلوب هو التركيز على أن تنجز الحكومة الأعمال المطلوبة منها، وعدم إضاعة الوقت بالسجالات والمناكفات.
فالقناعات هي انقاذ الوضع الاقتصادي والإستفادة من الاستثمارات وتمكين الرزاز من إجراء تعديل وزاري «حر تماماً» وبدون قيود تفرضها بقية مراكز القوى في الإدارة العليا للدولة وهو الدليل السياسي الأكثر أهمية على صمود وتمدد وبقاء الحكومة على الأقل لما بعد الصيف المقبل.