"الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم (289) طالبا متفوقا حصلوا على معدل (90) فأكثر لم تقبلهم الجامعات الحكومية ! وفيات الاحد 15-9-2019 هذه قصة "الصهريج البرتقالي" في الازرق الذي ضجت فيه شبكات التواصل وفاة و (5) إصابات اثر بحادث تصادم في العقبة المعلمون يواصلون إضرابهم للاسبوع الثاني في مدارس المملكة ..تفاصيل كتلة هوائية رطبة تؤثر على المملكة اليوم ..تفاصيل وظائف قيادية شاغرة في الحكومة - تفاصيل إعلان أسماء "القبول الموحد" في الجامعات الرسمية - (رابط) انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات مطریة شمال المملکة إعلان نتائج القبول الموحد في العاشرة صباحا .. وقبول 58 ألف و125 طالبا- رابط مشاجرة بين عمال هنود في مجمع رغدان السياحي الغذاء والدواء تحذر من دواء قد يسبب السرطان النواصرة يدعو الرزاز لاجتماع الاحد الملك لخادم الحرمين: الأمن السعودي من الأمن الأردني العيسوي يلتقي وفد من جامعتي ستراتكلايد البريطانية والشرق الاوسط الرزاز : آن الأوان أن يعود الطلبة لمقاعد الدراسة ويؤكد التصريحات الأخيرة لنقابة المعلمين خطوة إيجابية إعلان هام من وزارة العمل للمقاولين فعاليات شعبية تتطوع لتدريس الطلبة في البلقاء وتدعو الاهالي لارسال ابنائهم للمدارس وفد مجلس الشعب السوري يصل عمّان للمشاركة باجتماعات البرلمان العربي
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2019-08-19 | 05:31 pm

سليم البطاينه : (أيادي خفية وخبيثة وراء الزيادة السكانية بالأردن)

سليم البطاينه : (أيادي خفية وخبيثة وراء الزيادة السكانية بالأردن)

 
جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة 

وفقاً لمنشور The World Facebook ( حقائق العالم ) والذي تنشره سنوياً وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية، قال المنشور الذي صدر في عام ٢٠١٨ أن عدد سكان الاْردن قفز من أربعة ملايين ونصف المليون نسمة في عام ٢٠٠١ ليصل في عام ٢٠١٨ إلى حوالي عشرة ملايين ونصف !!!!! ففي عام ٢٠٠٢ كان عدد السكان بحدود خمسه مليون اَي بنسبة زيادة عن العام اللي قبله ٢،٣٥٪؜ وهي نسبة طبيعية ، وبقيت تلك النسب الطبيعية كما هي ما بين ٢،١ - ٢،٧٪؜ حتى عام ٢٠١١ حيث زاد عدد السكان بنسبة ٩.٥٪؜ ليصبح عدد السكان ٦ مليون و٧٥٤ الف نسمة !!! أي بمعنى أخر فقد كانت الزيادة بحدود ٤٥٠ الف مواطن جديد

فجريدة تسايت الأسبوعية الألمانية Diezeit Magazine وعلى لسان رئيس تحريرها ( يوخن فيغنر ) قالت في بداية عام ٢٠١٩ شهر شباط ، بان الاْردن يعيشُ مرحلة تغير ديموغرافي غير مسبوق !!! وفِي وقت تنعدم فيه فرص التنمية والوظائف !!! أما خبير الديموغرافيا الاسرائيلي ( سوسن سوفير ) قال من خلال موقع إلكتروني اسراءيلي بأن الأردنيين الأصليين سيكونوا بحدود ٣٨٪؜ من مجمل عدد السكان في مطلع عام ٢٠٢٣

فالسؤال هو من أين أتت الزيادة السكانية في عام ٢٠١١ ؟ وما زالت مستمرة حتى يومنا هذا ؟ فذلك أمراً مثيراً للاستغراب ومنطلقاً لكثير من الشكوك والضنون ؟ فالاردن على ما يبدو غادر مواقعه القديمة دون تحديد اتجاهاته المقبلة !!!! فالذي يحصل ليس من قبيل الصدف بل هو إعادة رسم للهوية السكانية القادمة في الاْردن !!!! فالاردن الكبير والصغير هو جزء من خرائط غربية واسرائيلية الهدف منها تصفية القضية الفلسطينية !!! فالديموغرافيا الاردنية كانت ولا زالت تخضع لبورصة مشاكل المنطقة والإقليم

فالمتغيرات كثيرة وليس لدى الدولة قدرة على قراءة الواقع واستشراف المستقبل !! فالأيام القادمة القريبة سيكون هناك شكل جديد لخارطة سكانية جديدة !!!! وخوف الأردنيين من حسابات سياسية من خارج الصندوق ؟

فالمشهد أمامنا ليس عادياً ، فالديموغرافيا تُغير الجغرافيا !!! والأردن الذي نعرفه لن يعود ؟ فالتغير الديموغرافي سيؤدي إلى احداث شرخ كبير واختلال في النظام المجتمعي الاردني !!! فالخوف من أن الحدود الجغرافية أثبتت عدم أستقرارها وانعدام توازوناتها
ويكي عرب