فاجعة تصيب عائلة أردنية بوفاة (3) من أطفالها بحادث على طريق العقبة الملك يلتقي المديرة العامة لمنظمة اليونسكو الملك يطمئن خلال اتصال هاتفي على صحة أمير دولة الكويت الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز النص الكامل لمقابلة الملك مع قناة (إم إس إن بي سي) العموش : الانتهاء من مشروع الطريق الصحراوي العام المقبل ونسبة الانجاز حتى اليوم 61 بالمئة ..تفاصيل تسجيل (100) حالة انتحار في المملكة منذ بداية العام و (142) العام الماضي اجواء خريفية لثلاثة أيام - تفاصيل رسالـــة من طالب إلى معلمه .. نــراك الأب والقـــدوة ورسالتـك سامـيـة جـليلــة الملك يشارك بالجلسة الافتتاحية لاجتماع حوار القادة في نيويورك (صور) الملك يلتقي ممثلين عن منظمات يهودية دولية وأميركية في نيويورك رئيسة وزراء نيوزيلندا: نقدر دور الأردن ارتفاع طفيف على الحرارة حزب الاتحاد الوطني: خطاب الناطق الاعلامي لنقابة المعلمين خرج عن الحقوق المطلبية للنقابة إغلاق مصنع بوظة تخلط بالكحول وتباع على شواطئ البحر الميت الملك: لا اعتقد توجه الانتخابات الإسرائيلية لجولة ثالثة إرادة ملكية بدعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورته العادية تسهيلات لتحفيز الاستثمار في الأردن الرزاز ؛ نَفَس الحكومة طويل في الحوار للوصول الى حل الحفناوي مفوضا بهيئة الاتصالات والمشاقبة مديرا لصندوق المعونة
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
الثلاثاء-2019-08-20 | 11:31 am

السجن 30 عاماً لأردني مُتهم ببيع " صواريخ أرض-جو" إلى مجموعات مسلحة

السجن 30 عاماً لأردني مُتهم ببيع " صواريخ أرض-جو" إلى مجموعات مسلحة

جفرا نيوز - قضت محكمة فيدرالية أمريكية الإثنين بالسجن 30 عاما لتاجر أسلحة أردني يحمل الجنسية الأميركية، أتهم بالتواطؤ في بيع صواريخ أرض-جو إلى مجموعات مسلحة في ليبيا والشرق الأوسط.

ووصف القاضي جيمس أوتيرو خلال إصداره الحكم عملية التهريب التي قام بها رامي نجم أسعد-غانم بأنها "مرعبة"، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، وأقر غانم، البالغ من العمر 53 عاما وهو أردني يحمل الجنسية الأميركية، بالذنب في عدد من الجرائم الفيدرالية خلال محاكمته في تشرين الثاني، واتهمته السلطات بالتفاوض لبيع منظومات صاروخية روسية الصنع، لمجموعة ليبية مسلحة في 2015.

وقال المدعون إن غانم فاوض على دفع أجور وقام بتنظيم سفر مرتزقة عرض عليهم الحصول على 50 ألف دولار في حال تمكنوا من إسقاط طائرات تابعة للحكومة الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة، وتنبهت السلطات الأميركية إلى غانم في العام 2014 بعد أن اتصل بأحد مصنّعي معدات الدفاع مقره لوس انجليس، واتصل عملاء سريون من عناصر الأمن الداخلي بغانم في أثينا واتفقوا على "بيعه" أسلحة تتجاوز قيمتها 200 ألف دولار من بينها بنادق قنص ومعدات للرؤية الليلية، وكل ذلك "بشكل سري"، وقال غانم أيضا إنه يمثل زبائن في إيران وحزب الله في العراق. علما أن الولايات المتحدة تصنّف حزب الله منظمة إرهابية.

واعتقل غانم في اليونان عام 2015 وتم تسليمه للسلطات الأميركية، وقبل يوم على اعتقاله قال لأحد العملاء السريين إن "الحرب تشعرني بالسعادة"، وقال محامو غانم إن موكلهم ليس تاجر أسلحة وبأنه كان ينظم أمورا "لوجستية" لحكومات أجنبية، مثل شراء رادارات وشاحنات و"شحنات من عبوات المياه"
 
ويكي عرب