النعيمي: القرار حول المدارس الثلاثاء أو الأربعاء الصحة : وفاة و 549 اصابة جديدة بكورونا ، 544 منها محلية العمل تعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية الحكومة بصدد اعداد خطة وطنية تنموية شاملة التنمية : استئناف العمل بمركز الوزارة واستقبال المراجعين الاحد المقبل . "الغذاء والدواء": مطعوم الانفلونزا الموسمية سيتوفر بداية شهر تشرين الأول مدير الأمن العام يكرم ضباط متقاعدين برتبة لواء الملك يجدد التأكيد على موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية مدعي عام غرب عمان يوقف مجموعة أثارت شغباً في مول الملك يجدد التأكيد على موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية إصابة موظفة في مبنى رئاسة الجامعة الأردنية بكورونا مابين موت ابنه وطرده من وظيفته مواطن عقباوي الى مصير مجهول ويناشد جلالة الملك - فيديو مطار الملكة علياء يستقبل 17 ألف مسافر منذ استئناف الرحلات 97 إصابة جديدة بالفيروس في الكرك وإربد ومأدبا والزرقاء التربية تطلق منصة خاصة بشكاوى المعلمين في القطاعين العام والخاص جابر: زيادة الطاقة الاستيعابية في المختبرات المركزية لاستقبال 13 ألف عينة يوميا ”النواب والحكومة والاعيان” بانتظار (3) ايام حاسمة وكل الخيارات مطروحة من مجلس يسلم مجلس او الحل او قدوم رئيس جديد هيئة تنظيم قطاع الاتصالات: لا نروج لمشغل جديد تكية أم علي تنفذ حملة إغاثة طارئة للأغوار الوسطى والجنوبية إربد: إغلاق مركزين صحيين بعد تسجيل إصابات لأطباء بكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-08-25 03:54 pm

مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد.. هل أصبح ملعب سانتياغو برنابيو ”نقمة“ على النادي الملكي؟

مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد.. هل أصبح ملعب سانتياغو برنابيو ”نقمة“ على النادي الملكي؟

جفرا نيوز - ألقى التعادل المخيب للآمال الذي حققه ريال مدريد أمس مع بلد الوليد، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، بظلال سلبية للغاية على النادي الملكي.
جاء ذلك في ظل الآمال العريضة التي علّقتها جماهير الميرينغي على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، والصفقات الجديدة التي أبرمها النادي في الميركاتو الصيفي، للتخلص من آثار النتائج الكارثية التي مرّ بها النادي الموسم الماضي.
صفقات دون جدوى
وأنفق ريال مدريد ما يزيد على 300 مليون يورو في سوق الانتقالات الجارية، التي لم تُغلق أبوابها حتى الآن في إسبانيا، وكان أبرز تلك الصفقات التعاقد مع النجم البلجيكي إدين هازارد، من نادي تشيلسي الإنجليزي.
إلا أن ضياع نقطتين ثمينتين في بداية الموسم، وأمام بلد الوليد المتواضع الذي نجا بأعجوبة من الهبوط الموسم الماضي، وعلى أرض ريال مدريد وبين جماهيره، أثار مخاوف جماهير الميرينغي مرة أخرى، من تكرار سيناريو الموسم الماضي.
ورصدت صحيفة ”آس" الإسبانية إحصائية سلبية لنادي ريال مدريد في ملعب ”سانتياغو برنابيو" خلال الموسمين الماضيين، اللذين فقد فيهما الريال اللقب لصالح الغريم التقليدي برشلونة.
نتائج سلبية في البرنابيو
وقالت الصحيفة المدريدية، في تقرير نشرته، اليوم الأحد، إن التعادل مع بلد الوليد يعتبر امتدادًا للنتائج السلبية التي حققها ريال مدريد خلال الموسمين الماضيين على ملعب ”سانتياغو برنابيو" في الليغا.
وأضافت: ”أحد أسباب ضياع لقب الليغا في النسختين الأخيرتين هو النقاط التي فقدها الفريق على أرضه، حيث حقق الريال 70.18% فقط من النقاط المتاحة على أرضه في موسمي 2018 – 2019، و2017 – 2018".
وأشارت إلى أن ريال مدريد خسر في الليغا الموسم الماضي 5 مباريات وتعادل في مباراة واحدة، على ملعب ”سانتياغو برنابيو"، مقابل الهزيمة 3 مرات والتعادل 4 مرات في الموسم قبل الماضي على نفس الملعب، وهي النتائج الأسوأ على الإطلاق للريال في العقد الماضي.
وبعيدًا عن الليغا، فقد شهد الموسم الماضي واحدة من أسوأ نتائج ريال مدريد الأوروبية على أرضه، بعد أن خسر أمام أياكس أمستردام الهولندي 1-4 في البرنابيو، ليخرج من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، رغم أنه انتصر ذهابًا خارج أرضه 2-1.