الأرصاد الجوية للأردنيين: غدا الاعتدال الخريفي وفصله يستمر (90) يومأ الرزاز يطلق المرحلة الاولى من البرنامج الوطني للاسكان في الزرقاء فرص عمل جديدة للأردنيين في قطر بالفيديو .. العمل تُعلن عن إجراءات "قوننة" و تصويب لأوضاع العمالة الوافدة غنيمات: نتطلّع لتوسيع قاعدة الاستثمارات السعودية في الأردن واستقطاب المزيد منها تربية البادية الشمالية تزود مدارسها بمعلمين على حساب التعليم الإضافي لتدريس الطلبة غنيمات : تعليق الإضراب ضروري لمصلحة الطلبة لأنهم ليسوا جزء من الازمة ..تفاصيل انحسار الموجة الحارة و اجواء خريفية معتدلة الحرارة اليوم ..تفاصيل الامن : احباط تهريب (50) الف حبة مخدرة الى دولة مجاورة وضبط شخصين تورطا بالقضية أبو حمور أميناً عاماً لـ"الداخلية" وتشكيلات إدارية بالوزارة - أسماء وفيات الأحد 22-9-2019 نتائج القبول الموحد لأبناء الأردنيات (رابط) تخصيص 50 ألف دينار لصيانة منزل محافظ الزرقاء تثير احتجاجات في «اللامركزية» دفعة ثانية لمتضرري السيول منتصف الأسبوع طقس خريفي نهار الأحد 4 اصابات باعيرة نارية خلال مشاجرة مسلحة في الزرقاء ضرر كبير للتجار الذين يتعاملون مع قطاع التعليم نتائج الانتقال بين التخصصات والجامعات (رابط) الرزاز يطلب من مديري التربية تسهيل وصول الطلبة إلى المدارس، والمديريات تدعو أولياء الأمور لإرسال أبنائهم إلى المدرسة الامن العام : فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الأربعاء-2019-09-04 | 01:26 pm

بالفيديو "الطفل محمد": أرجوكم انقذوني من الموت بسرعة!

بالفيديو "الطفل محمد": أرجوكم انقذوني من الموت بسرعة!

جفرا نيوز - جمال فخيده 

لا زال الطفل محمد أسامة عرابي ينتظر من ينقذه من الموت المحقق لا سمح الله حيث يرقد على سرير الشفاء في مستشفى 
البشير من شهر رمضان المبارك و يبحث عن "قلب في جثة طفل" يتبرع أهله به إكراماً لوجه الله .

جفرا نشرت الموضوع منذ أسبوع و تلقت أتصالات لحل هذه القضية و لكن الموضوع لا زال "يراوح مكانه"دون أي حلول في الوقت الذي يزداد وضع الطفل سوءاً و تتفاقم مشكلته و يقترب من "خط الخطر".

قصة الطفل محمد عرابي بدأت منذ سنوات طويلة عندما اكتشف الأطباء و هو في عمر الـ 5 شهور أن قلبه  في الجهة اليمنى  و يعاني من عدة أمراض تم إجراء اكثر من 3 علميات قسطرة و شبكية لإنقاذه مرات و مرات من هذه "الورطة" و مع ذلك فإن أموره لم تتحسن، فما كان على الأطباء إلا مصارحة أهله بالحقيقة الـ"مُرة" بأنه يحتاج إلى قلب طفل أو زراعة قلب في إحدى المستشفيات الكبرى خارج البلاد.

والد الطفل تحدث بألمٍ وحسرة منتظراً اللحظة السعيدة  التي ينقذ بها طفله البريء عبر مناشدة لأي أهل يتعرض إبنهم "لا سمح الله لوفاة دماغية" ليطلب منهم قلباً تعيد الحياة لطفله الحزين.

وعلى ذلك يقول والد الطفل لجفرا أنه سمع ونُقل له عبر بعض الأقارب،عن إمكانية وجود لحل لمشكلة إبنه في لندن و لكنه لايملك المال الكافي، ليوجه مناشدة عاجلة لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه و أصحاب القلوب الرحيمة للنظر إليه ومساعدته.

و في النهاية و أمام دموع والده تظل قصة "محمد"تحتاج نظرة عن قرب تسعف قلباً صغيراً حرمته الحياة أن "يدق" أسوة بأطفالٍ يعيشون رغد العيش وحلو الحياة ...
ويكي عرب