5 أحكام بعقوبات بديلة من محكمتي صلح الكرك وغور الصافي مجهولون يعتدون على محطة محروقات بعمّان سحب الدكتوراه من عضو هيئة تدريس في الأردنية لسرقة علمية بعد ترقية آخر سابقا نقابة الأطباء تدعو للأضراب الأحد المقبل الأرصاد: تساقط الثلوج يبدأ صباحا الملك: تحسن ملحوظ بالسياحة ذوو الخطيب: صلاة الغائب الثلاثاء .. وللجهات المعنية حرية الاستمرار بالبحث الأمانة تدعو التجار لتفقد المضخة الغاطسة للمياه مندوبا عن الملك الرزاز يشارك في منتدى دافوس وثائق سفر "للمحكومين والمتهمين بقضايا مالية" بدلا من الجوازات للعودة بها الى المملكة ضبط ٢٣ شخصاً وبحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة و (9) أسلحة نارية إرادة ملكية بتعيين رجائي المعشر في مجلس الاعيان حمّاد: توحيد المرجعية في القرار "للدرك والأمن والدفاع المدني" مع المحافظة على خصوصية كل منها احالة أمين عام المجلس الصحي الطراونة الى التقاعد قبول استقالة امين عام التعليم العالي الوهادنة من منصبه مطالبات بحفظ حق الدائن ومساعدة المدين وتخفيض الربع القانوني وتعاون البنوك مع المتعثرين تأخير دوام طلبة المدارس ليوم غد حتى الساعة التاسعة صباحا الأوقاف: انتهاء التسجيل الأولي للحج مساء اليوم وعدد المسجلين بلغ 21 ألفاً العموش و التلهوني يضعان حجر الاساس لمبنى محكمة جنايات عمان الامن يحبط محاولة احتيال على شخصين بمبلغ (17) مليون دولار (التفاصيل)
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2019-09-10 | 04:14 pm

الحكومة ربطت العلاوة بالرتب والنقابة فاوضت على 35% .. وعجز الـ "600" مليون يقف سدا بوجه الحوار - كواليس اللقاء الثالث

الحكومة ربطت العلاوة بالرتب والنقابة فاوضت على 35% .. وعجز الـ "600" مليون يقف سدا بوجه الحوار - كواليس اللقاء الثالث

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

بعد فشل جولة الحوار الثالثة ليلة أمس الاثنين ما بين الحكومة ونقابة المعلمين ، في الجلسة التي دارت في منزل رئيس لجنة التربية النيابية الدكتور ابراهيم البدور ، اعلن رئيس الوزراء عمر الرزاز اليوم وبمقتطف بثه التلفزيون الاردني ان الحكومة لن تتراجع عن موقفها وقرارها بربط العلاوة باداء المعلم

تصريح الرزاز بظهوره المفاجيء سيجعلنا نتابع مشهدا جديدا في العلاقة ما بين الحكومة ونقابة المعلمين في الايام القليلة المقبلة

فلغاية يوم أمس الاثنين وقبل خروج الرزاز الغائب من بداية الازمة عن الواجهة ، كانت الامور تبعث برسائل امل للوصول الى توافق يفضي لفك الاضراب وكان الجميع من المنتظرين

وعودة على اجتماع ليل الامس فقد علمت جفرا نيوز ان اطرافا وزارية عديدة بحكومة الرزاز رفضت الحوار مع النقابة ومطالبها جملة وتفصيلا ، الا ان وزير التربية والتعليم العالي د.وليد المعاني كان صاحب اليد الطولى بالامر وأخذ على عاتقه الحوار ضاغطا على الحكومة لجني قليل من التنازل نحو انهاء الازمة

كما علمت جفرا نيوز ان ذهاب المعاني للحوار ليلة الامس كان على مضض من الفريق الحكومي ، وقدم فيه وزير التربية والتعليم اقصى ما يمكن للحكومة تقديمه وهو زيادة نسبة العلاوة المربوطة بنظام الرتب مقابل الغاء الامتحانات المقررة لها ، والغاء التأمين المزدوج في حال كان الزوجان معلمين والاكتفاء بتأمين احدهم وانتفاع الاثنين من خلاله

العرض الحكومي كان يقضي بمنح علاوة بنسبة 10% للمعلم المستجد ومضاعفة النسب الحالية للرتب الاعلى لتصل لنسبة الـ 50% وهذا ما رفضته النقابة جملة وتفصيلا

النقابة فاوضت بالامس للوصول الى نسبة الـ 35% لكافة المعلمين بدلا من الـ 50% علّها تتحصل على موافقة الحكومة على هذه النسبة وتتفرغ لاقناع منتسبيها بعد ذلك وهذا ما رفضته الحكومة جملة وتفصيلا

الرفض الحكومي وحسب مصادر مطلعة لجفرا نيوز مرتبط بعدم القدرة المالية الحكومية لتوفير مبلغ الـ 100 مليون التي ستتكبدها خزينة الدولة جراء موافقتها على مطلب المعلمين ، خاصة وان عجز الموازنة المتوقع قد يبلغ على موازنة العام المقبل نحو 600 مليون لغاية اليوم ، ناهيك عن مطالب الاطباء بالحوافز وما سيكلف الخزينة ايضا والذي من المتوقع ان يرفع عجز الموازنة 100 مليون دينار اخرى

يبدو ان الحكومة رمت بكل اوراقها عبر الوزير المعاني ، حيث بدا واضحا من ظهور رئيس الوزراء وحديثه اليوم ان لا شيء جديدا يمكن ان يقدم على الطاولة 

 هذه التطورات تضع النقابة امام خيارات محددة ، اما بالقبول بما تطرح الحكومة، او تعليق الاضراب جزئيا في محاولة للعودة لطاولة الحوار ومنح الحكومة حسن نية ، او الاستمرار بالاضراب ، وربما خطوات تصعيدية ليصبح الامر "كسر عظم" ما بين الحكومة والمعلمين لا نعلم لمن وكيف ستؤول نتائجها